إياب دور ال8 لرابطة أبطال أوروبا في كرة القدم: الملكي في مربع الذهب، بهدية من ذهب، في صراع ملتهب، بطلته عجوز أغلى من الذهب؟؟  بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

إياب دور ال8 لرابطة أبطال أوروبا في كرة القدم: الملكي في مربع الذهب، بهدية من ذهب، في صراع ملتهب، بطلته عجوز أغلى من الذهب؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

لن أخوض في الجانب التحليلي الفني والتكتيكي لمباراة إياب دور ال8 بين ريال مدريد ويوفنتوس من منافسة رابطة أبطال أوروبا لكرة القدم الأغلى والأفضل والأمتع والأرقى.. لأن ذلك من بديهيات عمل خبراء ومحللي المحطات والصحف الرياضية، بل سأركز على ما حدث في نهاية المعركة التي شهدت حدثين دراماتيكيين لم يكن أي خبير أو تقني يتوقع حدوثهما بالنظر إلى ظروف المباراة ووقائعها المثيرة والممتعة وزمن الحدوث،..

...إنها ضربة الجزاء التي أعلنها الحكم الانجليزي مايكل أوليفر لصالح الملكي بناء على قرار من حكم المنطقة الحمراء والتي جاء منها هدف رونالدو الذي أهل الملكي إلى المربع الذهبي للمرة ال29 مقابل 19 مشاركة للفريق الألماني بايرن ميونيخ... وأقصى السيدة العجوز، وإشهار البطاقة الحمراء في وجه الحارس المتألق الأحسن حاليا في العالم بوفون بعد احتجاجه العنيف على قرار الحكم، مما حطم معنويات الايطاليين وحول معركتهم البطولية إلى سراب، بعد أن أثمرت تسجيل 3 أهداف كاملة في مرمى الحارس نافاس كانت كافية لتعديل نتيجة الذهاب والمرور إلى شوطي الوقت الاضافي بأفضلية نسبية في تغييرين قادمين واللياقة البدنية؛ ضربة الجزاء التي اتفق عدة خبراء تحكيم في عدة محطات وصحف رياضية على عدم شرعيتها منهم: الخبير التحكيمي في صحيفة "آس" المدريدية إدواردو إيتورالدي، والخبير التحكيمي في صحيفة "ماركا" المدريدية أوليفر أندوخار، والحكم المكسيكي جيلبرتو بينيدا، بداعي أن الدولي المغربي بن عطية لمس الكرة أولاً وبعد ذلك من الطبيعي حدوث تلامس، والالتحام بين بن عطية وفاسكيز ليس كافيا لاحتساب ركلة جزاء، ربما صافرات الجماهير أثرت على الحكم، إلغاء هدف ايسكو كان صائبا لوجوده في موقف تسلل ..."، باستثناء خبير التحكيم في باقة بين سبورتس الأستاذ السوري جمال الشريف الذي رآها شرعية ولو أنه أكد مرارا على صعوبة القرار وتعقيدات الحالة؛ وشخصيا تابعت بعض المباريات التي أدارها حين كان حكما دوليا وأجزم بأنه لم ولن يمنحها لو كان مكان الحكم الانجليزي في نفس الظروف... كما أن نفس القرار لم يكن ليتخذه الحكم الانجليزي لو كان المستفيد الفريق الضيف أي اليوفي ؟؟؟ وعليه فإن السيدة العجوز كانت الأحق ببطاقة المرور إلى المربع الذهبي للأسباب الآنفة الذكر، ولكونها الفريق الوحيد في المنافسة الذي هزم الملكي بثلاثية على أرضه وأمام جمهوره رغم مشاركة وتألق هدافه التاريخي المدلل رونالدو، والوحيد الذي ألحق الخسارة الأولى بالريال الذي حافظ على سجله خاليا من الهزائم في 18 مباراة متتالية بدوري الأبطال، وأول انتصار يحققه على الفريق الملكي في عقر داره وأمام جمهوره خلال كل مواجهات الفريقين بالأدوار الإقصائية للمنافسة منذ موسم 1961- 1962م... لكن الحكم الانجليزي الذي سيغيب هو وزملاؤه عن مونديال روسيا 2018، كان له رأي مخالف وحرم العجوز وأنصارها وكل هواة الكرة الممتعة والمثيرة من 30 دقيقة اضافية وربما من إقصاء بطل النسختين السابقتين؛ ويبدو أن الفريق الملكي المحظوظ جدا في طريقه إلى حصد تاجه ال12 إلا إذا اصطدم بمنافس عنيد وقوي تجتمع فيه خصال وايجابيات اليوفي والبارصا وليفربول وروما والبايرن ؟؟؟

جدير بالذكر والتأثر الحزين أن السهرة الأوروبية ليوم الأربعاء تزامنت مع مأساة أكبر وأخطر حادث في الملاحة الجوية بانفجار طائرة عسكرية لحظات بعد إقلاعها من المطار العسكري لبوفاريك ولاية البليدة مما أودى بحياة 257 راكب منهم حوالي 227 من خيرة شباب وإطارات الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني رحمهم الله وكتبهم مع الشهداء، وبالمقابل سمح بعض مراهقي أنصار الفريق الملكي المحسوبين على الجزائر لأنفسهم بالخروج إلى الشارع للتعبير العلني عن فرحتهم بمناسبة تأهل فريقهم المفضل دون أدنى اعتبار لحداد الجزائر ومشاعر أولياء وأقارب الضحايا المنحدرين من جل ولايات الوطن هداهم الله...إنا لله وإنا إليه راجعون...وإلى لقاء...

نتيجة بحث الصور عن ضربة جزاء للريال 2018

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل