لوعة فراق الحبيب .. تشتاقه و هو في عز حضوره .. فما بالك إذا رحل ؟!

لوعة فراق الحبيب .. تشتاقه و هو في عز حضوره .. فما بالك إذا رحل ؟!

​تنوعت ألقاب اللاعبين بتنوع مهاراتهم فأبدع المعلقون و الكتاب في وصفهم ، بل نحتوا لهم أجمل صور و كتبوا عنهم أحلى الكلام .. و لكن الأمر يختلف مع أندرياس إينييستا , فاللسان يعجز بكل ما أوتي له من قوة في سرد ما قدمه الساحر الإسباني على البساط الأخضر ..

الحقيقة هي الشيء الوحيد الذي لا يصدقه العامة ، فهي التي تجمع ما بين العقل و القلب .. و لكن الناس يتبعون قلوبهم المظلة في غالب الأحيان فينسون أن للعقل قوة لا حدود لها في تحديد المسار .. بل المصير ..

قلوب إتبعت أهواء الأسماء اللامعة سواءا إستحقت ذلك أم لم تكن و عقول نست أن في كرة القدم لاعبون مروا هكذا مرور الكرام و كانوا مساهمين في نجاحات فرقهم و زملائهم .. إينييستا ، أحد هؤلاء .. و مهما كثرت الكلمات فستبقى عاجزة على وصف الرواية بتفاصيلها لأنها و ببساطة أسطورة لا تعترف بمعنى الخواتيم ..

أندرياس إينيستا ، المايسترو الذي عزف سمفونية الفرح و القوة لموزارت و جمع بين لمسة الرسام دا فينشي و كتابات المبدع شيكسبير ليجعلك في لحظة من الزمن تفتقده بل تشتاق لحضوره و هو في عز حضوره .. مسيرة طويلة مليئة بالألقاب و لا ينقصها إلا الذهب الملكي الذي يغطي الكرة الشرفية المقدمة لأفضل لاعبي العالم ..

فتعالت الأصوات في كل مرة حاملة معها صدق الأنبياء ؛ أعطوه الكرة الذهبية فهو ملك اللمسة الساحرة و مالك فن الإكتشاف .. شاعر و كأنه لا يعلم .. فنان في داخله و كأنه لا يدري .. ترك الحكم لمن يتابعه فأتفق العالم بأنه فريد من نوعه و لن يخلق من بعده خليفة .. و خاصة في قلعة الكتالانز التي إحتضنته منذ نعومة أظافره و ها هو الآن يغادرها مخلفا حزنا عميقا ، فدموع لوعة فراق الحبيب تجرح القلب و لا تداويه و أثار القهر لن تترك سوى على ذاك الخد الباكي رحيل أعظم من تزين بألوان برشلونة ..

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل