هنري ميشيل، أسود الأطلس....عشق كروي إلى الأزل

هنري ميشيل، أسود الأطلس....عشق كروي إلى الأزل

أخد الكل على حين غرة فرحل هو الذي كتب أجمل الصفحات في الكرة الفرنسية والمغربية.

1 عشق هنري ميشيل المغرب وترك بصمة من دهب

علاقة الرجل بالمغرب مبنية على حب متبادل والكل يتذكر تلك الفترة التي حل فيها التقني الفرنسي بالمملكة فقد كانت سحابة داكنة تعلو سماء الكرة المغربية لأن كل شئ إنهار بعد داك الخروج بطعم العلقم من الدور الأول في مونديال أمريكا ، وهو خروج كان يتطلب رجل مرحلة بشخصية قوية وبتجربة كروية كبيرة، شروط توفرت في هنري ميشيل الذي كان يتقن فن التواصل مع اللاعبين خاصة النجوم المتواجدين بالليغ ١ والذين شكلوا نواة صلبة لمنتخب مغربي قوي للغاية.

2 الحضريوي، راغيب....صناعة التأهل لمونديال فرنسا

بعد جهد جهيد نجح هنري ميشيل في تكوين منتخب قوي يجمع الكل على أنه كان من أفضل النسج التي جادت بها الكرة المغربية، تشكيل ضم نور الدين نايبت، عبد الكريم الحضريوي، طاهر لخلج، شيبا، بصير ، مصطفى حجي والراحل عبد القادر برازي، في حين شكل أحمد البهجة ظاهرة كروية بلعبه الفرجوي ومراوغاته الٱتية من كوكب ٱخر.

على أرضية محمد الخامس عاد الحضريوي ليمرر تماما كما فعل أربع سنوات من قبل ، تمريرة وجدت رأس خالد راغب، هدف طار بالأسود نحو برج إيفل هناك في فرنسا للمشاركة في المونديال.

3 إبهار في المونديال وخروج على إيقاع الدموع

أقنع الأسود كثيرا في داك المونديال، خسارة أمام البرازيل، تعادل أمام النرويج وفوز ساحق على أسكوتلندا، ومع ذك حدث مالم يكن منتظرا حيث تأهلت النرويج والبرازيل وأقصي الأسود. خروج طرح علامات إستفهام كبرى خاصة وأن الكل أجمع ٱنداك أن البطاقة الثانية ستكون مغربية وليست نرويجية.

دموع مغربية كثيرة سالت داك اليوم لأن الجمهور المغربي كان يمني النفس بالدهاب نحو أبعد نقطة في داك المونديال.

4 تحفة حجي وصعقة البافانا بافانا

تعود بنا الداكرة لسنة ١٩٩٨ بالضبط أمم أفريقيا في بوركينافاسو حيث كان الكل يرشح الأسود لتحصيل اللقب بالنظر للنضج الذي وصله أسود الأطلس في تلك الفترة.

الرياح هبت بما لم تشتهيه سفن الأسود حيث عصف البافانا بافانا برفاق لحسن أبرامي وأخرجوهم من الكان وفي نفس الوقت طار منتخب جنوب أفريقيا نحو نهائي أمم أفريقيا لينقاد للخسارة أمام كتيبة محمود الجوهري التي نالت اللقب علما أن مصطفى جحي بصم على أجمل هدف في ذاك الكان في مرمى الفراعنة.

هو إذن البعض من الكل من مسيرة هنري ميشيل رجل كان لاعبو المنتخب المغربي ينادوه ببابا ميشيل تماما كما صرح بذلك أيقونة الكرة المغربية مصطفى حجي.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل