​البارصا الميسية توثق لمعادلة رياضية فوق المنطق الرياضي (1=11=32)

​البارصا الميسية توثق لمعادلة رياضية فوق المنطق الرياضي (1=11=32)

بعيدا عن الأرقام الخارقة التي حققها النادي العالمي الكتالوني المتميز البارصا لحد الآن وهو في نهاية موسمه الـ18 بعد القرن والموسم الـ87 تواليًا في الدرجة الأولى من الدوري الإسباني (71 لقبا محليا + 17 لقبا قاريا + 10 ألقاب في بطولات مختلفة اختفت)...

يمكن الجزم بأن الظاهرة الكروية ليونيل ميسي قد وثق لحقبة تاريخية ذهبية في مسيرة وتاريخ النادي الإسباني الكتالوني البارصا بمسمى جديد" البارصا الميسية" بفضل دوره الكبير والحاسم والفريد والفعال في تألق النادي وحصد الألقاب حتى في أحلك الظروف وأصعبها خاصة مع دكة بدلاء فقيرة فنيا، وانتدابات سيئة جدا لعناصر مغمورة محلية أو أجنبية على شاكلة الإسبانيين جيرارد دولوفيو المرحّل، المهاجم باكو ألكاسير، المدافع أليكس فيدال، والمدافع الفرنسي لوكاس دينييه، والمدافع البلجيكي توماس فيرمايلين، والبرتغالي أندريه غوميش.... حيث أضحى النادي في غياب ميسي فريقا عاديا في الدوري الإسباني ينحصر طموحه في البقاء ضمن نخبة الليغا وفقط...كما أن أحسن لاعب في العالم لحد الان - حتى ولو تم تفضيل البرتغالي المحظوظ رونالدو عليه في عدة مناسبات باختيار عاطفي غير عادل وغير منطقي، قد أسس ووثّق لمعادلة رياضية جديدة متعددة الأطراف في النظام العشري فوق المنطق الرياضي الديكارتي على شكل (01=11=32 ) ؟؟؟. وحتى لا نرهق تفكير من يتابع مقالاتنا ومقالات وأخبار الموقع المتميز، إليكم شرح مبسط للمعادلة البارصاوية الميسية:

أ - (01=11): بمعنى ميسي لوحده يضارع (11) لاعبا مع احترامنا لبعض العناصر الممتازة في النادي أمثال الخلوق الموهوب أندريس أنييستا، والقناص لويس سواريز، والمدافعين جوردي ألبا وسامويل أومتيتي رغم أخطائهما، ومن سبقهم..

ب - ( 01=32): بمعنى ميسي قد ساهم بفعالية قصوى في حصد النادي الكتالوني الإسباني العالمي (32) لقبا موزعة كما يلي: - الدوري الإسباني: تسعة (2004–05، 2005–06، 2008–09، 2009–10، 2010–11، 2012–13، 2014–15، 2015–16، 2017-18) - كأس ملك إسبانيا: ستة (2008–09، 2011–12، 2014–15، 2015–16، 2016–17، 2017–18) - كأس السوبر الإسباني: سبعة (2005، 2006، 2009، 2010، 2011، 2013، 2016)- دوري أبطال أوروبا: أربعة (2005–06، 2008–09، 2010–11، 2014–15)- كأس السوبر الأوروبي: ثلاثة (2009، 2011، 2015) - كأس العالم لأندية كرة القدم: ثلاثة (2009، 2011 ، 2015)؛ بفضل أهدافه الكثيرة الجميلة ومساهمته في صناعة عدة أهداف كانت سببا في تحقيق عديد الانتصارات وحصد مئات النقاط...بـ561 هدف في 667 ظهور مع ناديه فقط... لنتخيل حال البطل في حال غياب هدافه التاريخي وطرح الـ561 إصابة من رصيده ؟؟؟

في الأخير، وجب التذكير بأن النادي البرشلوني العريق الذي تأسس سنة 1899م ينفرد بكونه: أول نادٍ يحقق لقب الدوري الإسباني (موسم 1928-1929)، وأكثر الفرق فوزًا ببطولة كأس إسبانيا (30 مرة)، وكأس السوبر الإسباني (12 مرة)، وكأس الدوري الإسباني (مرتين)، والإسباني والأوروبي الوحيد الذي يحقق ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا بنفس العام (2009 و2015)، والإسباني والأوروبي الوحيد الذي يحقق 6 بطولات رسمية في عام واحد (2009)، وأكثر فريق في إسبانيا تحقيقًا لثنائية الدوري والكأس في موسم واحد بـ8 مرات (1951-52، 1952-53، 1958-59، 1997-98، 2008-09 ،2014-15، 2015-16 و2017-18)، وأكثر فريق إسباني حافظ على سجلة دون خسارة في المباريات الرسمية في نفس الموسم بـ39 مباراة متتالية دون خسارة (الموسم 2015-16).

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل