حرب التكتيكات تميل مع الأبيض - ريال مدريد يمضي على أرقامه القياسية بختمه الملكي و بايرن ميونيخ يندب حظه العثر أمام الأندية الإسبانية !

حرب التكتيكات تميل مع الأبيض - ريال مدريد يمضي على أرقامه القياسية بختمه الملكي و بايرن ميونيخ يندب حظه العثر أمام الأندية الإسبانية !

ريال مدريد يبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي على حساب بايرن ميونيخ بعد تعادله معه في موقعة " بيرنابيو " بهدفين من الجانبين ، في الذهاب حسمها و في الإياب أكدها !

لم يغير زيدان بدلته الزرقاء الداكنة التي تأنق فيها على مسرح " آليانز آرينا " في بافاريا ، أما العراب هاينكس فلبس معطفا على بدلته السوداء ليغطي ما أرتكبه فريقه من أخطاء كبدته خسارة مباراة الذهاب بهدفين لهدف .. أما التغييرات التي شغلت بال العشاق تلك التي أحدثها مخططا الكتيبتين بين ملك مدريدي و عملاق بافاري ؛ زيدان وجد ضالته في لوكاس فاسكيز معوضا للمصاب كارفخال ، أقحم كوفاسيتش مكان كاسيميرو و آسيسنيو بدلا لإيسكو كما أعاد بنزيما لمنظومته الهجومية جنبا لجنب مع الدون رونالدو .. و في النصف المقابل من حلبة النزال ، قرر العجوز إحياء خط وسطه بقلبين نابضين تمثل الأول في تياغو ألكانتارا و الثاني في توليسو أما الجهة اليسرى فشهدت عودة دافيد ألابا , و لم يغير السيد يوب في صفه الأمامي مقارنة بموعد النكبة في بافاريا ..

مباراة " البيرنابيو " لم تكن معقدة كسابقتها في ألمانيا ، فكلا الفريقين لعبا على نقاط قوتهما ؛ ريال مدريد إعتمد على هجماته السريعة في عمق دفاعات الضيوف ، منهج إرتكز على تحركات كريم بنزيما الذي عمل على خلق المساحات لزملائه و خاصة لكريستيانو .. المهاجم الفرنسي أنهى عمله بحذاقة و توج مجهوداته بتسجيله لهدفين في الدقيقتين 11' و 46' .. أما بايرن فثقل لاعبيه أجبرهم على إعتماد الهجمات المركزة القائمة على التمريرات بين جميع اللاعبين بشكل عرضي مرورا في أمتارها الأخيرة على الجناحين ريبيري و مولير لإعطائها نفسا سريعا قادرا على زعزعة صلابة العرش الملكي ، أبناء ميونيخ تمكنوا من زيارة عرين نافاس في مناسبتين عن طريق كيميتش في الدقيقة 3' و خاميس رودريغيز في الدقيقة 63' .. تعادل عكس واقع الصدام الذي كان متوازنا فالسيطرة كانت للألمان في النصف الأول للشوط الأول في حين عادت للإسبان في نصفه الثاني ، أما في شوط المدربين فكتيبة الميرينغي وجهت أسلحتها تجاه منطقة الخصم منذ البداية , و لكن الكفة مالت مع الحمر منذ الدقيقة الستين فتمكنوا من إقتحام مناطق البيض في عديد المناسبات لولا تصديات الحارس الكوستاريكي الذي قدم درسا لأولرايخ في كيفية تفادي ضغط الزمان و محيط المكان ..

زين الدين زيدان و يوب هاينكس أمتعا الحضور بلعبة تكتيكية أبرزت مدى نضجهما في قراءة سيرورة اللقاء فالفرص التي أتيحت للريال كانت خطيرة كخطورة إعصار ماديرا و هجمات البايرن أمست قوية خاصة في اللحظات الأخيرة التي كادت تشهد تسجيل هدف قاتل من أقدام مولير الذي تباطأ في الإرتماء فأخطأ الهدف و منع زملائه من إضافة ريمونتادا جديدة لمجلد دوري الأبطال ..

ريال مدريد أصبح حاملا لرقم قياسي ببلوغه نهائي المسابقة الأمجد للمرة السابعة عشر في تاريخه مسجلا نفسه طرفا في الموعد المرتقب للنسخة الثالثة تواليا و أضحى بذلك الفريق الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز في مناسبتين ( مواسم 55/56 - 59/60 و مواسم 2015/16 - 2017/18 ) ، أما على المستوى الشخصي فزيزو أصبح المدرب الثالث الذي يبلغ النهائي في ثلاث مرات متتالية بعد فابيو كابيلو مع ميلان و مارشيلو ليبي مع يوفنتوس ..

عقدة بايرن ميونيخ مع الأندية الإسبانية تواصلت للموسم الخامس على التوالي ليعجز بذلك مارد ألمانيا الأحمر على كسر إحتكار أبناء الأندلس لكأس الأذنين ..

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل