الحذاء الذهبي للاعب الذهبي

الحذاء الذهبي للاعب الذهبي

الذهب لا يليق به الا الذهب

ابو مكة يا فخر العرب ، انت الذهب ولاينقصك الذهب ، كما كان متوقعا ، حقق محمد صلاح انجازا ، سيكتب بحروف من ذهب في تاريخ الكرة العربية ، ابن ارض الكنانة صار اول عربي يتمكن من الفوز بالحذاء الذهبي في الدوري الانجليزي الممتاز ، بعد حسمه لقب هداف الدوري ب 32 هدفا ، متفوقا على هاري كين .

التاريخ يصنع بأقدام الرجال ، ومحمد صلاح واحد منهم ، جعل الجميع يحترم موهبته ، جعل الجميع يصفق له ويغنون له ، ويصنعون شعارات خاصة به ، بل حتى هناك من اصبح يقلده في كل شيء ، الصغار والكبار ،ويكفي فقط ما قاله ستيفن جيرارد اسطورة ليفربول عنه ،

والاجماع التام على انه واحد من افضل خمسة لاعبين في العالم ، وهذا لم يأتي من فراغ ، فهو من قاد ليفربول الى نهائي دوري ابطال اوروبا ،بأهدافه وتمريراته الحاسمة ،

كما قاد ليفربول لاحتلال المركز الرابع ، بعد موسم صعب وشاق ، كان بامكان ليفربول ان يكون في مركز افضل ،لولا ضياع كثير من النقاط وامام فرق صغيرة ،

يبقى الان التتويج بدوري ابطال اوروبا ، لمحو كل خيبات هذا الموسم ، واذا تمكن الريدز من تحقيق اللقب ، فالكرة الذهبية ، ستقول اريد محمد صلاح ، لكن مع وجود ميسي والموسم الخرافي الذي قدمه ،وماكينة الاهداف العائدة من بعيد كريستيانو رونالدو ، فأكيد المنافسة ستكون قوية ,

النهائي سيكون مواجهة بين محمد صلاح ورونالدو ،وستكون كل انظار العالم موجهة لهما ، فكلاهما يملكان رصيدا مهما من الاهداف ، الجماهير العربية ستكون خلف صلاح ، وربما يكون هناك تعاطف خاص مع ليفربول الذي غاب عنه اللقب لسنوات .

محمج صلاح ايقونة عربية في بلاد غربية ، ايقونة سيرتقع سعرها في سوق اللاعبين ، وسيصبح على رادار كل الاندية الكبيرة ، وادارة ليفربول لن تفرط بصلاح بهاته السهولة ، وستطلب مبلغا مهما من اجل التخلي عنه مستقبلا .

كل الوقائع والارقام تقول ان محمد صلاح ،قادر على مواصلة التألق لمواسم اخرى ،وحصد جوائز اخرى ، سواء جماعية او فردية ،

ايام قليلة تفصلنا عن نهائي دوري ابطال اوروبا ، محمد صلاح سيكون امام فرصة لدخول التاريخ من اوسع ابوابه ، هذا اذا فاز باللقب الاغلى في اوروبا ، وثاني اغنى مسابقة في العالم بعد كأس العالم ،

فهل يقود محمد صلاح ليفربول الى التتويج بلقب ذات الاذنين ، اللقب الذي ادار له ظهره منذ سنة 2003 ، اخر لقب لدوري ابطال اوروبا حققه الريدز .

مو صلاح كما تطلق عليه جماهير ليفربول ، هل يكون فأل خير عليها ؟ ، ويعيد لها البسمة بعد سنوات عجاف من الانتظار ، فهل يكون محمد صلاح بداية سنوات المسرات ؟ .

لننتظر ونرى.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل