نقاط قوة و نقاط ضعف ليفربول في نهائي كييف.

نقاط قوة و نقاط ضعف ليفربول في نهائي كييف.

الريدز ليفربول لم يكونوا مرشحين بداية الموسم حتى للوصول ربما لربع النهائي أو للنصف نهائي كأقصى تقدير، يورغن كلوب نجح بفلسفته و تكتيكه من إستحداث توليفة خلال البطولة نجحت في الوصول للنهائي و أقصى مانشستر سيتي المرشح بقوة و روما الذي أطاح ببرشلونة، كلوب فرط في كوتينيو الذي كان يوفر للفريق عمقا هجوميا لكنه كان يسبب بعض اللاتوازن في التشكيلة التي صار ثلاثي هجومها " صلاح، فيرمينيو، ماني " أساس نجاحه و لعل أرقام الثلاثي تهديفيا و صناعة خير دليل على تبعية الفريق لهم.

الريدز ليفربول لم يكونوا مرشحين بداية الموسم حتى للوصول ربما لربع النهائي أو للنصف نهائي كأقصى تقدير، يورغن كلوب نجح بفلسفته و تكتيكه من إستحداث توليفة خلال البطولة نجحت في الوصول للنهائي و أقصى مانشستر سيتي المرشح بقوة و روما الذي أطاح ببرشلونة، كلوب فرط في كوتينيو الذي كان يوفر للفريق عمقا هجوميا لكنه كان يسبب بعض اللاتوازن في التشكيلة التي صار ثلاثي هجومها " صلاح، فيرمينيو، ماني " أساس نجاحه و لعل أرقام الثلاثي تهديفيا و صناعة خير دليل على تبعية الفريق لهم.

التوازن الذي خلفه رحيل كوتينيو جاء من خلال منح الفرصة الكاملة للقطعة الغائبة عن نهائي كييف " تشامبرلين " الإنجليزي الشاب الذي وجد معالمه بعيدا عن قلعة المدفعية أرسنال و صارت أدواره في ليفربول أكثر أهمية من كونه لاعب جناح يعتمد على السرعة و أووب مرر عرضية أو بينية لداخل المنطقة و السلام، كلوب منح أوكسلايد بعدا آخر كان بحاجة له في مسيرته التي لولا الإصابة اللعينة لكانت مكانته في منتخب الأسود الثلاثة لا نقاش عليها.

كلوب أيضا ساهم بشكل كبير في تطور محمد صلاح الذي كانت بدايته بطيئة نوعا ما مع الفريق تهديفيا قياسا لما أنهى به الموسم، صلاح كان كثير إهدار الفرص أمام المرمى، سيئا في إستعمال قدمه اليمنى بل حتى في وضعيات سهلة نسبيا بالقدم المفضلة كان يهدر بعض الفرص، صلاح تحول لوحش كاسر مع ليفربول بداية من الثلث الثاني للموسم، و شكل نقطة قوة لفريقه و استطاع أن يكمل ثالوث الهجوم بطريقة جعلت منهم الأقوى و الأكثر نجاعة في أوروبا، صلاح لم يكن ذلك اللاعب المميز دفاعيا أو الذي يقوم بالأدوار التكتيكية في الوسط و يساعد الظهير، إلا أنه كان شرارة في النصف الثاني للملعب بسرعته و خطورته و نجاحه امام المرمى فإكتوت فرق البريمييرليغ بنار أهدافه و عانت دفاعات أوروبا أمامه فكان أهم حلقة في أحجية ليفربول.

إذا عدنا للتكتيك فإن إسم فيرمينيو هو الذي سيتردد كثيرا على مسامعنا في هذا المجال، نفس أدوار بن زيمة في ريال مدريد مع إمتياز النجاعة و السرعة في التنفيذ، يتكفل بعبء الصناعة خارج الصندوق بل و أنه جل ما يساهم دفاعيا و يضيف كثافة و زيادة عددية لخط الوسط، فيرمينيو مثل حبة الكرز فوق الكعكة الجاهزة، لا يمكن لماكنة ليفربول كلوب الدوران بدونه، تمركزه داخل الـ 18 خاصة في المرتدات التي يشنها صلاح و ماني يجعلك تصنفه ضمن أفضل المهاجمين، ثم تلقي نظرة على أسلوبه في التمركز بين لاعبي محور الوسط و المدافعين فيخيل لك أنك أمام حضرت واحد من أفضل المهاجمين الوهميين على الإطلاق أو بما صار يعرف 9 و نص، فيريمينو أكمل بصورة ممتازة صورة هجوم ليفربول مع المتألق صلاح و بدرجة أقل صاحب المجهودات الجبارة ماني.

نأتي إلى نقطة ضعف الفريق، الدفاع و حراسة المرمى، الدفاع تعزز بصورة ملحوظة بإنتداب فان دايك، خيار ذكي في الوقت المناسب، الهولندي صحح من مسار ليفربول الدفاعي و صلابته ساهمت في منح البقية ثقة أكبر، فماتيب لم يظهر بالوجه المطلوب و لوفرين تأثر كثيرا بذلك ثم تأقلم مع زميله القادم من ساوثهامبتون فشكلا ثنائيا على الأقل يمكنك أن تلاحظ التفاهم بينهما و عدم وجود فراغات كثيرة، الظهيرين أيضا نقطة ضعف للفريق روبرتسون و أرلوند المرشحان للبدء ليسا بالظهيرين الذين يساهمان هجوميا بقدر إمكانياتهما الدفاعية و يبدوا أن ضغط لاعبي الريال المحتمل عليهما سيسبب مشاكل عديدة نظرا لقلة الخبرة لدى الثنائي، ليأتي الدور على الحارس كاريوس، عموما كان أفضل من مينيولي لكنه لا يمتلك ذلك الحظور و الشخصية التي تمنح مدافعيه الثقة الكاملة في مواجهة مد هجومي محتمل، لا ننسى ضغط النهائي غير المتعود عليه لاعبي الريدز فما بالك بمركز حساس كحارس المرمى، كاريوس البطيء في الخروج خاصة في العرضيات أحد نقاط قوة الريال لكنه بالموازاة مع ذلك يتميز بردة فعل جيدة و يمكن أن أكرر مرة أخرى أن ليفربول كسب حارسا مميزا للمستقبل القريب سيتطور مع مرور الوقت.

قدرت ثلاثي وسط ليفربول على تملك الكرة سيكون تحديا صعبا إن لم أقل مستحيلا، لا الجودة و لا الخبرة ستلعب في صالحهم في مواجهة نظرائهم المدريديين، ميلنر هو الحلقة الأقوى ضمن الثلاثي، ربما عودة تشان ستضيف خيارا بديلا إذ لا أتوقع ظهوره أساسيا و هندرسون ضعيف تحت الضغط ربما بنفس صورة كاسيميرو من جانب الريال لكن الإختلاف في التغطية من الزملاء بين الجانبين، إيصال الكرة بسرعة لثلاثي الهجوم قد يكون التحدي الأبرز و ضرب الخطوط بالتمريرات الطويلة نقطة على كلوب العمل عليها، ربما سيساهم تمركز فيريمينيو في مساعدة ثالوث الوسط على منحهم أكثر خيارات في ظل ربما محاولة زيدان على تضييق المساحات و غلق الأطراف على لاعبي كلوب.

الخلاصة أن ليفربول يمتلك أيضا فرصته للظفر باللقب كونه يمتاز بأنه لا يوضع في خانة الترشيحات، أقل ضغطا من الريال، مدربه عرف كيف يتعامل مع ضغط الإعلام من خلال تصريحاته المتوازنة، فهو أيضا خبير في الوصول للنهائيات، هم بحاجة لعمل تكتيكيكبير و التركيز طيلة أطوار المباراة أمر مهم لأن هكذا مباريات تلعب على أنصاف الفرص، و أي غفوة أو ثغرة قد يكون ثمنها باهضا، الضغط العالي هو أسلوب الفريق، يتم تطبيقه بشكل ممتاز سينجح الفريق يتواصل الضغط ستصعب مهمة الخصم، إن سير الريال المرحلة الأولى بطريقة تجعل من ليفربول تائها فالسلام على الإنجليز لأن بداية اللقاء ستعطي كل فريق نظرة عن التحكم في الخصم في كامل المباراةن و برأيي كلوب لن يمنح الريال الفرصة في أخذ زمام المبادرة، الكلام سهل لكن على أرض الواقع التطبيق صعب جدا في ظل حسابات معقدة عجز حتى غوارديولا من فك شيفرتها، فليفربول هذا الموسم طفرة و أسلوبه سلاح ذو حدين شاهدنا كيف نجحوا امام السيتي ذهابا و إيابا، لكننا شاهدنا أن كفة روما رجحته في الإياب عكس الذهاب بعد تمكن دي فرانسيسكو من غلق مفاتيح لعب الإنجليز.

هذه كانت بعض النقاط التي ميزت موسم ليفربول و تكتيك كلوب، سيكون لنا حديث عن زيدان و ريال مدريد لاحقا فكونوا في الموعد.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل