خطوة نحو حلم الثالثة عشر، حظوظ ريال مدريد فنيا و تكتيكيا.

خطوة نحو حلم الثالثة عشر، حظوظ ريال مدريد فنيا و تكتيكيا.

​المرشح فوق العادة للفوز باللقب منذ بداية البطولة، كيف لا و هو الآن يخوض النهائي الثالث على التوالي و الرابع خلال آخر خمس سنوات، بطل الإثنتي عشر لقبا أو كما يحلوا لمناصريه التبجح به أن البطولة وجدت ليفوز بها ريال مدريد.

المرشح فوق العادة للفوز باللقب منذ بداية البطولة، كيف لا و هو الآن يخوض النهائي الثالث على التوالي و الرابع خلال آخر خمس سنوات، بطل الإثنتي عشر لقبا أو كما يحلوا لمناصريه التبجح به أن البطولة وجدت ليفوز بها ريال مدريد.

الريال يدخل موقعة السبت و هو المرشح الأبرز للفوز بها نظرا لعامل الخبرة الذي يميز تشكيلة زيدان مقارنة مع لاعبي كلوب، مشوار الريال لم يكن مثاليا و كانت طريقه صعبة جدا و واعرة، التأهل كثاني مجموعته أسعد الكثيرين اللذين اعتقدوا انها بداية سقوط الروايال، إنتصاراته في الأراضي الفرنسية و الإيطالية و الألمانية تواليا عززت من قناعات الكثيرين بجدارة زملاء القائد راموس للتنافس بجدية على اللقب رغم ان المشوار داخل الديار لم يكن بنفس الوتيرة، الإنتقادات و الجدل التحكيمي لم يثني لاعبي الريال من الثقة بأنفسهم و إمكانياتهم و الوصول للمرحلة الأخيرة على أنها آخر الخطوات لتحقيق الثالثة عشر.

زيدان الذي تحسن تكتيكيا مقارنة مع أول موسمين وجد التوليفة التي أعادت الريال لوجهه الحقيقي، خطة الـ 4/4/2 الدياموند مع إيسكو خلف رونالدو و بن زيمة او بايل، و ما يفعله الظهيرين كارفاخال و بالخاصة مارسيلو من مساندة هجومية و زيادة عددية في وسط الميدان لم يكن ليخفى عنكم أو انه بالجديد عليكم.

مباراة ليفربول سهلة و صعبة في آن واحد، الخبرة و الإمكانيات يلعبان في صالح الريال، الخطط أيضا متوفرة لزيدان سواء لعب بـ 4/4/2 أو 4/3/3 ستكون الحلول لديه كثيرة و تعليماته فقط هي من ستكون الفيصل في تحديد مسار اللقاء، هل يلعب بالضغط منذ البداية و يحرم ليفربول من الكرة بدون أن ينسى حصونه الخلفية و سرعة إرتداد لاعبيه، أم أنه سيسلم الكرة للريدز اللذين يعانون من مشكل صناعة اللعب و سلاحهم الأهم سيكون المرتدات و السرعة مع الضغط العالي.

تمركز كاسيميرو مهم جدا في مخططات زيدان، فتمركز فيريمينو المتوقع بينه و بين محوري دفاع الريال سيكون له تأثير في لعب الليفر، إلغاء المساحة بين ثلاثي وسط الريدز و فيرمينيو ستكون مهمة كاسيميرو، إذا نجح في عزل هذا الأخير سيضطر ثلاثي الوسط للبحث عن صلاح و ماني او لعب الكرات الطويلة، هكذا سيكون زيدان وجه كلوب لتغيير طريقته و أجبره على اللعب بشكل آخر.

فتح أطراف الملعب و توسيع أرجاءه من مفاتيح زيزو أيضا، هو يمتلك الإمكانيات في صورة مودريتش و كروس او البديلين فاسكيزو أسينسيو، الـ 4/4/2 بشكليها تساعد مدريد على فرض أسلوبه بغض النظر لعب بايل أو بن زيمة لأن كلمة السر تكمن في إنتشار رباعي الوسط بشكلين يتم من خلاله عزل الجناحين و كذا ضرب عمق الوسط بسلاسة من خلال التحكم الممتاز و الرهيب في الكرة الذي يميز لاعبي الريال.

الكثير قلق من ما ستؤول إليه مواجهة صلاح و مارسيلو، فعلا الظهير البرازيلي يكاد لا يلعب ظهيرا طيلة الموسم، جناح طائر و هداف بارع أيضا (سجل في باريس و اليوفي و البايرن)، مارسيلو لن يقع في مواجهة فردية من صلاح وجها لوجه بالصورة التقليدية التي يتصورها البعض، فالمهمة ربما لعزل الفرعون ستكون موكلة لكروس على الغالب، و راموس سيتكفل بتغطية الفراغات خلف البرازيلي، زيدان يعلم أن صلاح من مفاتيح كلوب المهمة و ان عزله عن الفريق و تقليص المساحات حوله سيحد من خطورة ليفربول.

الأرجح أن بن زيمة هو من سيبدأ اللقاء أساسيا، لكن ماذا لو فاجأ زيدان الكل و وضع بايل و رونالدو معا منذ البداية؟ الويلزي تألق مؤخرا و انسجم مع المنصب الجديد و شراكته مع رونالدو باتت مثمرة أيضا، لكن تواجد بن زيمة سيوفر أكثر نجاعة و حركية للشق الأمامي للفريق، تحركات الفرنسي يمينا و يسارا و في العمق كفيلة بمساعدة لاعبي الوسط من خلال فتح المساحت و إعطاء أكثر حلول لحامل الكرة من أجل التمرير، وجود الفرنسي مهم جدا و دخوله أساسي سيعطي نشاطا أكبر للفريق.

ريال مدريد بدأ الموسم الحالي بشكل متذبذب، الأسباب تعددت لكن الحلول لم تكن مقنعة، تغييرات في التشكيل و عدم جاهزية البدلاء المناسبين خلال الأوقات الحرجة شكلت فوارق بين موسم الريال هذا و الموسمين الماضيين، أصعب الأمور على ريال زيزو هذا العام كانت عندما يدخل الفريق في حالة من الركود و الغيبوبة خلال بعض دقائق المباراة، الأمر يبدوا بسيط فنحن نتحدث عن بعض الدقائق فقط، لكن ذلك كان مكلفا جدا و أدخل الريال في صعوبات جمة فشل خلالها زيدان من تعديل و ضبط أموره و هو ما يحسب ضد الفرنسي قلة حيلته في مثل تلك الظروف.

على العكس من ذلك فإن ليفربول عادة ما يمر بفترات إنتعاش يقوم من خلالها لاعبوه بالضغط بقوة على الخصم، تخيلوا مثلا أن يضغط ليفربول بقوة و يتراجع الريال و يستسلم لواقع و سرعة الريدز خلال تلك الفترة السيئة للفريق التي عودنا عليها خلال اكثر من مناسبة؟

ستكون كارثة على دفاع الريال المتهلل تحت الضغط، و هنا يتوجب على زيدان الترجل قليلا و التدخل إما بضبط إيقاع فريقه أو من خلال تعديله في خطط و تكتيك الفريق آنيا.

شخصية البطل هي ما ميز ريال مدريد في خرجاته الأوروبية، اللاعبون يعرفون كيفية التعامل مع الضغط فهم تعودوا بشكل أو بآخر على أحلك الظروف و أصعبها، لكن النهائيات تلعب على جزئيات صغيرة و كما قلت سابقا فإن كرة القدم كلعبة الشطرنج، كل حركة تقوم بها لابد أن تكون محسوبة، الجزئيات نقصد بها فقدان تركيز، إصابة أو هفوة بسيطة، طرد أو حتى إنذار، لذلك فإن كافة التوقعات و التحليلات قد تضرب عرض الحائط بصورة ما فور بداية اللقاء.

الريال في نظري الأقرب للفوز لتفوقه في عدة عوامل، الخبرة و التجربة، الشخصية و الحضور، البدلاء، قوة الوسط و سرعة أجنحته و أظهرته، الصراعات الفردية قد تكون أحيانا تصب في خانة الريدز لكن كفريق أعتقد أن ريال مدريد يظهر بصورة أفضل من ليفربول بشكل إجمالي.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل