نهائي كييف....بيل فوق السحاب، اللقب الثالث عشر للملكي في عصبة أبطال أوروبا

نهائي كييف....بيل فوق السحاب، اللقب الثالث عشر للملكي في عصبة أبطال أوروبا

نجح الولزي غاريث بيل في خطف النجومية في نهائي كييف بتحفتين في مرمى كاريوس مانحا القلعة البيضاء اللقب الثالث على التوالي والثالث عشر في عصبة أبطال أوروبا ، إنجاز أكذ بالملموس أن التشامباينز ليغ تخصص مدريدي بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

1 أجواء رائعة في مدرجات كييف من إبداع سبعين ألف متفرج

لوحات رائعة للغاية رسمتها الجماهير الغفيرة في كييف، حضور يليق حقا بنهائي من هذا الحجم بين النادي الملكي بقيادة صاروخ ماديرا وليفربول الذي يعول على نجومية محمد صلاح.

دخل الفريقان في صلب الموضوع مباشرة حيث إعتمد كلاهما كرة هجومية وسريعة دليل على أن النهائي سيكون مثيرا تماما كما توقع الكل.

لم يمهل الريدز النادي الملكي كثيرا فمارسوا ضغطا رهيبا في مربع عمليات نافاس فتحصلوا على فرصة أولى للتهديف بعد جملة تكتيكية رائعة شارك فيها صلاح د ٦ لكن حارس القلعة البيضاء تدخل بشكل حاسم.

مع مرور الوقت ظهر جليا أن رفاق صلاح يحبدون الإستحواد على الكرة وتكثيف الهجمات عن طريق الأطراف، أما الملكي ففضل المرتدات التي كادت أن تؤتي أكلها عن طريق كريستيانو د ١٤ لكن التسديدة دهبت فوق مرمى كاريوس.

سيطرة الشياطين الحمر على وسط الميدان خلال نصف الساعة الأولى مكنهم من تحصيل أفضل فرصة للتهديف د ٢٢ لكن نافاس أنقذ الموقف مرة أخرى.

2 د ٢٩ صلاح يغادر المستطيل الأخضر بعد إحتكاك مع راموس

بخروج النجم صلاح فقد الشياطين الحمر ورقة رابحة في خط الهجوم قد تؤثر حتما على الكثافة الهجومية لكتيبة كلوب، وحدهما ماني وفرمينو سيحاولان خلط أوراق زيزو.

بدوره الريال يصاب بلعنة الإصابات حين غادر كربخال بعد إصابة ألمت به د ٣٦ تاركا فجوة في دفاع الملكي الذي أظهر على أنه ليس في أفضل حالاته في هذا النهائي.

3هل كان بنزيمة شاردا حقا؟

خروج صلاح غير كل المعطيات تماما لأنه كان يمارس ضغطا عاليا على دفاع الملكي، وهو معطى إستغلته كتيبة زيزو على نحو جيد فعادت للسيطرة على أجواء النهائي ، سيطرة تكللت بهدف وقعه كريم بنزيمة د ٤٢ لكن الحكم ألغاه بداعي تواجد بنزيمة في حالة شرود.

ناتشو هو الٱخر كاد أن يزور شباك الريدز د ٤٤ بعد إنسلال ناجح من الرواق الأيمن، بعدها مباشرة أنهى الحكم فعاليات الشوط الأول بحدثين هامين، دموع محمد صلاح وهدف بنزيمة الملغى.

4 الشوط الثاني...ذهاء بنزيمة

خروج الزئبق صلاح حرر النادي الملكي الذي عاد للإستحواد مجددا على الكرة فكاذ أن يوقع هدف السبق عن طريق إيسكو د ٤٧ لكن العارضة نابت عن كاريوس هاته المرة .

عودة النادي الملكي للسيطرة جسدها كريم بنزيمة الذي إستغل خطأ من كاريوس د ٥٠ فوقع هدف السبق بعد أن إرتطمت الكرة بقدمه، هدف لم يصدقه كاريوس ، لكن للإنصاف هو هدف صحيح مائة بالمائة.

5ساديو ماني...إن غاب صلاح فأنا هنا يا سادة

بعد هدف كريم وجد رفاق فرمينو أنفسهم أمام أمر واقع فحاولوا تعديل الكفة في المرة الأولى بعد كرة عرضية متقنة لكن كلا من ماني وفرمينو أخطٱ الكرة بالرأس د ٥٢، لكن ماني كان أسرع من الكل فإخترقت كرته شباك نافاس د ٥٤. الكل الٱن عاد لنقطة البداية.

6 تحفة غاريث بيل د ٦٣

الكوتشينغ كان موفقا من زيزو، أخرج إيسكو وزج ببيل الذي لم ينتظر طويلا في رد التحية فوقع هدفا خرافيا سيبقى مدونا للأبد في سجلات التشامبيانز ليغ عن طريق ضربة مقص شبيهة إلى حد بعيد بتحفة الدون في مرمى بوفون مع فارق مهم أن ضربة بيل جاءت في النهائي الحلم.

هدف غاريث بيل سيعيده حتما للأضواء على الساحة الكروية العالمية هو الذي نابته سهام النقذ واللسع خاصة بعد كثرة الإصابات التي لحقته وتقديمه مستوى متوسط في فعاليات الليغا. حتما إختار بيل الزمان والمكان المناسبين للعودة للأضواء.

هدف بيل منح رفاق مودريتش جرعة إضافية فكاذ صاروخ ماديرا من إخراج الريدز نهائيا من النهائي بعد إنفراد مع الحارس كاريوس د ٧٣ لكن المدافع تدخل في الوقت المناسب.

إصرار بيل على خطف النجومية في نهائي كييف كان واضحا حين عاد للعزف مجددا هاته المرة عن طريق صاروخ على بعد ثلاثين متر تقريبا، كاريوس عاد مرة أخرى لأخطاءه ليتابع الكرة تتهاذى في شباكه د ٨٢، كل شئ إنتهى. من حق بيل أن ينشد مع سيدة الطرب العربي، هذه ليلتي.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل