بعد خوضه النهائي ال31: التاج ال13 للعروس، بفضل سذاجة كاريوس، وخبث راموس، وعفريت الطقوس ؟؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

بعد خوضه النهائي ال31: التاج ال13 للعروس، بفضل سذاجة كاريوس، وخبث راموس، وعفريت الطقوس ؟؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

​1/ التاج ال13 للأميرة العروس: بفوزها 3/1 في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا الذي احتضنه الملعب الأولمبي التحفة بكييف العاصمة الأوكرانية في سهرة يوم السبت، على الأحمر الانجليزي، تكون الأميرة العروس ريال مدريد قد حققت رقمين قياسيين تاريخيين حيازة النجمة ال13 وال3 تواليا وهو انجاز تاريخي لم يحالف أي فريق أوروبي آخر ولا أي مدرب، إلى جانب مشاركته في 31 نهائي في مسابقة يشرف عليها الاتحاد الأوروبي منها 16 نهائي في المسابقة ألأوروبية الأم ب13 فوز في 13 نهائي مقابل 3 هزائم فقط...

... آخر ضحاياه السفير الانجليزي الأحمر بقيادة المغدور به صلاح صاحب ال20 مشاركة في النهائيات الأوروبية منها 8 نهائيات في المسابقة الأم ب5 تتويجات مقابل 3 إخفاقات؛ وإذا كان كل لاعبي ليفربول قد خاضوا أول نهائي أوروبي لهم فإن العناصر المدريدية الملكية (راموس، رونالدو، بايل، مودريتش، كريم بن زيمة، كارفاخال، مارسيلو، وإيسكو) قد توجت بكأسها القارية أربع مرات...

2/ سذاجة الألماني كاريوس: ساهم الحارس الألماني ذو ال24 ربيع "ليروس كاريوس" بنسبة كبيرة في هزيمة فريقه بعد ارتكابه خطأين فادحين قد لا يرتكبهما أي حارس هاوي في أضعف الدوريات وربما في مباريات الأحياء، أسفرا عن هدفين قاتلين خاصة هدف بن زيمة الأول الذي هز أركان الحمر بعد صعقة إصابة محمد صلاح، ليوجه الضربة القاضية لزملائه بعد خطئه ال2 في الهدف ال3، وقد كانت الجماهير الحمراء رحيمة معه بعد أن صفقت له حين توجه إليها طالبا الاعتذار وهو يبكي كالطفل. ولو أن هناك أسباب أخرى ساعدت الريال على التتويج منها اعتماد التقني الألماني كلوب على نفس التكتيك الذي بدأ به المباراة المصيرية أي 4/3/3 رغم إصابة وخروج صلاح وتغيير المدرب الفرنسي زيدان خطته التكتيكية من 4/4/2 إلى 4/3/3 بعد إصابة وخروج كارفخال وإخراج إيسكو وإقحام بايل، إلى جانب افتقار الفريق لدكة بدلاء ممتازين ومتألقين عكس المنافس الاسباني، مع فارق الخبرة والاعداد النفسي والذهني والبدني ؟؟؟

3/ خبث القائد راموس: كل من تابع النهائي يكون قد لاحظ تعمد قائد الريال إصابة المهاجم محمد صلاح بخبث كبير من خلال جر ذراعه اليمنى وتغيير اتجاهها الطبيعي، عن سوء نية وسابق إصرار، وهو سلوك عنيف منافي لأخلاق الكرة والرياضة ويستوجب الطرد والايقاف لعدة مباريات لو تم اعتماد تقنية الفيديو ؟؟؛ وكنت أود تحرير مقالة قبيل النهائي أحذر فيها محمد صلاح من خبث وتهور راموس وحربه القذرة بعظمة لسانه وضرورة اجتناب الالتحام معه، وكان في وسع النجم العربي المصري تجنب إصابته أثناء السقوط وقبله لو تعامل بذكاء وفطنة وحذر ولو بإبعاد ذراعه ودفع راموس، خاصة وأن الالتحام وقع بعيدا عن منطقة العمليات وأنه كان مستهدفا من قبل دفاع الريال وقائده منذ بداية المباراة باعتباره مصدر خطورة وأهم مفاتيح التهديف والفوز لليفربول... وبعد إصابته وخروجه الاضطراري مع الطاقم الطبي في علاجه (؟؟؟)، اختل توازن ليفربول في صالح الريال نسبيا ولكن سذاجة حارسه كاريوس قضى على بقية الأركان وأعاد للملكي توازنه وسيطرته على اللعب والمباراة خاصة خلال الشوط الثاني مع فعالية وتألق البديل الولزي بايل؛

وذكر الحساب الرسمي لاتحاد الكرة المصري على صفحته الفايسبوكية، أن اشعة محمد صلاح أثبتت أنه أصيب بجزع في أربطة مفصل الكتف، وتشير بعض التقارير الصحفية والطبية بأن مثل هذه الإصابة ترغم اللاعب على الغياب لمدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع مما يعني بأن مشاركة هداف الدوري الانجليزي وليفربول في الدور الأول لمونديال روسيا 2018 غير مضمونة، غير أن طبيب المنتخب المصري أكد عكس ذلك بمعنى أن غياب محمد صلاح لن يتعدى ال21 يوما، وهو ما نتمناه للمهاجم الهداف المتخلق الكريم مع الشفاء التام؛ وأهم ما ميز إصابة أبي مكة طه حامد هو بكاؤه بشدة وبكاء جل أنصار الحمر الذين تابعوا النهائي من مدرجات الملعب والساحات العامة، وسخطهم على قائد الخبث الكروي راموس والبطل العالمي البلغاري في المصارعة "روسيف" المولوع بحب الريال بعد تغريدته الاستفزازية على موقع تويتر:.. "نعم ريال مدريد فاز لأن راموس كان يلعب مصارعة وليس كرة قدم، يبدو أنك قمت بإعطاء راموس بعض دروس المصارعة قبل المباراة... عزيزى راموس.. ربما بالنسبة لعشاق مدريد أنت بطل، لكن بالنسبة لغالبية محبى كرة القدم في جميع أنحاء العالم، أنت سرطان لهذه اللعبة الجميلة ؟؟؟"؛ جدير بالذكر أن صلاح ليس أول ضحايا المتهور راموس ولن يكون الأخير، بعد النجم العالمي ميسي الضحية الأكثر تعرضا لعنف راموس الذي يهوى العنف والتسبب في إيذاء منافسيه وصاحب ال24 بطاقة حمراء وطرد منها 4 ضد الغريم برشلونة فقط ؟؟؟

4/عفريت فنون الطقوس: منذ عشريات كان ينتابني شعور بأن للكرة عفريتها، وخير دليل بعض المباريات الخرافية أو الجنونية وأهدافها وأحداثها الخارقة غير الطبيعية، وفوز الريال بالتاج ال13 هذا الموسم لم يكن طبيعيا خاصة بعد فشل أبناء الفرنسي زيدان في حصد أي لقب محلي وخروجهم بخفي حنين و...:- نجا الملكي من الإقصاء على أرجل بطل إيطاليا ( يوفنتوس ) في إياب دور ال8 بضربة جزاء مشكوك في صحتها أعلنها الحكم الانجليزي في الدقيقة ال94- ونجا مرة أخرى من الإقصاء على يد بطل ألمانيا ( بايرن ميونخ ) في دور ال4 بعد تضييع الفريق البفاري عدة فرص سانحة للتهديف وحرمانه من ضربتي جزاء شرعيتين، وإصابة وخروج أحسن عناصره منذ البداية( روبن وبواتينغ..)- وفاز على رابع أنجلترا ( ليفربول ) في النهائي بعد إصابة هداف الحمر وهداف الدوري الانجليزي محمد صلاح بجرم وخبث من قائد الريال سيرجيو راموس، وهدية ثمينة بهدفين من الحارس الساذج كاريوس الذي صرح بعد المباراة" "لا أعرف ماذا حدث، أعتذر بشدة لزملائي بعد خسارة النهائي" ؟؟؟ وكأن المدرب الفرنسي ذي الأصول الأفريقية يجيد فن طقوس القري القري التي يحسنها الأفارقة، أو متعاقد مع مشعوذ محترف مطوّع كبار العفاريت، على غرار عدة مدربين عالميين يومنون بها أمثال: المدرب الأرجنتيني الشهير كارلوس بيلاردو الذي يمنع لاعبيه من تناول الشوكولاته قبل المباريات على أنها تجلب الحظ السيئ، والمدرب الأرجنتيني رينالدو ميرلو الذي يعتقد بأن الزهور وخاصة الصفراء تجلب الحظ السيئ، ودون ريفي المدير الفني الشهير للمان يونايتد الذي كان يؤمن بأن الأفيال والطيور تجلب الحظ السيئ، والمدير الفني السابق لبايرن ميونيخ فيليكس ماجاث الذي كان يرتدي ربطة عنق خضراء خلال المباريات بحجة جلبها الحظ الحسن، وأسطورة الكرة البرازيلية ماريو زاغالو الذي كان يتفاءل بالرقم 13( فقد كان يقيم في الطابق رقم 13، وتزوج في يوم 13، وزار أحد الأطباء 13 مرة قبل أن يشفى من سرطان المعدة، وحقق 13 فوزاً في مباريات كأس العالم..)، والناخب الفرنسي الأسبق وأستاذ ومدرب زيدان " ريموند دومنيك" الذي كان يستطلع أبراج اللاعبين قبل الإعلان عن قائمة تشكيل المنتخب الفرنسي؛ ناهيك عن طقوس اللاعبين وخاصة: خاتم فابريجاس، و"كوكو بوبس" روني، وصلاة نيمار، وجون تيري، وكورتوا، وإحماء لينكر، ورباط حذاء بينز، وشوكولاتة جورج بست... ؟؟؟

..........مع تحياتي وتقديري ورمضانكم كريم ومبارك.........

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل