قراءة لمنتخبات المجموعة الثانية

قراءة لمنتخبات المجموعة الثانية

المجموعة التي تضم إسبانيا المرشحة و البرتغال بطلة أوروبا و المغرب ممثل الكرة العربية و منتخب إيران.

بطل نسخة 2010، بعد الخيبة في النسخة الأخيرة يدخل نجوم لاروخا المونديال في ثوب أحد المرشحين لنيل اللقب، ليس فقط بسبب توفره على كوكبة من النجوم البارزين بل أيضا بسبب اللحمة و التنسيق الموجودين في منتخب يعتبر مزيجا بين الخبرة و الشباب، تكامل الصفوف و توازنها و الواقعية في اللعب بعيدا عن الإندفاع المفرط نحو الهجوم أو الركون للدفاع، المرونة في تكتيك لوبيتيغي و تعامل اللاعبين معه بشكل مثالي أحد نقاط قوة المنتخب لكن ضعف الإرتدا الدفاعي هي نقطة ضعفهم رغم قوة وسط الميدان الرهيبة، البعض إنتقد خط الهجوم لكنني أراه متنوع المزايا و سيفيد المنتخب كثيرا إضافة لنقطة البدلاء التي ستكون علامة بارزة في الأدوار المتقدمة.

أبطال أوروبا لا يزالون رقما صعبا في المحافل الدولية، ليس بمنتخب النجم الواحد يمكن وصف سيليساو أوروبا، سانتوس يمتلك في جعبته أساليب تكتيكية مع مجموعة لاعبين مميزين و يمكن وصف تحضيرات البرتغال بأن أغلبها تم لأجل الظفر بنقاط مباراة المغرب، لماذا المغرب بالذات؟ لأن مواجهة إسبانيا ستكون مفتوحة لكن البرتغاليون يعلمون بأن لاروخا يتفوقون عليهم بالجودة و يمكن أن تكون مواجهة إيران الأسهل لذلك فإن المتوقع هو أن تكون بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة محصورة بينهم و بين منتخب أسود الأطلس، توفر المنتخب على عديد لاعبي الخبرة سيفيدهم بالتأكيد و توفر المنتخب على أكثر من لاعب مميز أمام المرمى سيقلل من حجم الضغط على رونالدو، أعتقد بأن البرتغال إن مرت من المجموعة بسلام ستكون رقما صعبا.

أسود الأطلس نسخة هيرفي رونار أخذوا كل ترشيحات العرب بالمرور للدور الثاني، طبعا بإمكانهم العبور إن أحسنوا إستغلال جدول المباريات الذي وضعهم أمام إيران ثم البرتغال مجنبا إياهم مواجهة إسبانيا مبكرا، نقطة الضعف في المنتخب المغربي ربما ستكون نقص فعالية مهاجميه، عدا ذلك ربما تكون خطوط المغاربة أقرب للمثالية، إمكانيات لابأس بها يتوفر عليها اللاعبون، ذكاء مدربهم و دهائه سيمثل قوة للمنتخب و حسن تعامله مع مجريات اللقاءات أيضا عامل يصب في مصلحتهم، سرعة نقل الهجمة من أهم مميزات المغاربة، لإن تمكنوا من تحسين النجاعة التهديفية سيكون لهم كلمة في المجموعة.

بعد إستبعاد مدرب المنتخب كيروش لبعض اللاعبين المؤثرين في المنتخب و موجة الإنتقادات التي طالته محليا، باتت آمال الإيرانيين على الطمع بفعل شيء في المجموعة تتقلص يوما بعد يوم، فلا أداؤهم في المباريات الودية كان مبشرا و لا تكتيك مدربهم أقنع المتابعين، إيران تدخل في ثوب الحلقة الأضعف في هذه المجموعة، أي سيناريو غير ذلك قد يسبب الإحراج لباقي المنتخبات إلا أنني أستبعد المفاجأة.

أعتقد بأن المركز الأول سيكون محسوما للإسبان بسبب جاهزية المنتخب و ثراء تعداده و قوتهم كمجموعة، الصراع على المركز الثاني بين البرتغال و المغرب أعتقد أن المواجهة المباشرة بينهما ستحسم الأمور، الكفة تميل للبرتغال و كذلك ترشيحاتي، بعيدا عن العاطفة فأنا أتمنى تأهل المغرب، لكن في حالة إنهيار البرتغال أمام إسبانيا فأعتقد ان ذلك سيخرجهم من البطولة مبكرا كما كان عليه الحال في نسخة 2014 أمام الألمان.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل