أسود الاطلس في ضيافة الدب الروسي

أسود الاطلس في ضيافة الدب الروسي

اسود الاطلس يعودون لكأس العالم بعد سنوات طويلة من الغياب

هل حان وقت الزئير بالنسبة لأسود الاطلس في روسيا ؟

لقد انتظر المغاربة سنوات طويلة ، لكي يروا منتخبهم في كأس العالم من جديد ، نجح المدرب الفرنسي هيرفي رونار ، فيما أخفق فيه الكثيرون ، الذين تواتروا تباعا في تدريب المنتخب الوطني .

بعد الفوز على استونيا ، يكون المنتخب المغربي قد لعب 18 مباراة دون ان يتعرض للهزيمة ، وهذا بحد ذاته دافع للمواصلة على نفس النهج ، فاللاعبون أظهروا عزيمة ورغبة ، وأنهم قادرون على تحقيق نتيجة مشرفة .

المنتخب المغربي ، كان اول منتخب عربي يمر من الدور الاول ، كان هذا في سنة 1986 ، وكاد يكرر نفس السيناريو في سنة 1998 ، مع المدرب الفرنسي هنري ميشال الذي غادر دنيانا قبل اسابيع ، والان لدينا فرنسي اخر ، يقود سفينة المنتخب في بحر سيبيريا المتجمد ،فهل هو قادر على الذهاب بها بعيدا ؟.

يمتلك المنتخب المغربي ، لاعبين على اعلى مستوى ،يقودهم مدافع اليوفي ، المهدي بنعطية ، وهناك ايضا لاعبين شباب متالقون مع انديتهم ، كأمين حاريث الذي قدم موسما رائعا مع الازرق الملكي نادي شالكه الالماني

هذا الخليط من لاعبي الخبرة والشباب ، قادر على الوقوف ند للند مع خصومهم في المجموعة ، فايران ليست بذاك المنتخب الذي لا يمكن هزمه ، فالفوز في المباراة الاولى هو مفتاح التأهل ، وبعدها التفكير في مبارتي اسبانيا والبرتغال ، ونتيجة التعادل معهما قد تعطي للمغرب حظوظا للمرور للدور الثاني .

المنتخب المغربي وبعد هذا الغياب الطويل ، لم تكن القرعة رحيمة به ، وضعته في مجموعة قوية ، يكفي ان فيها بطلة العالم اسبانيا ، وبطل اوروبا البرتغال ، وواحد من اقوى المنتخبات في قارة اسيا وهي ايران ، لذلك على اللاعبين ان يرفعوا سقف التحدي ، انهم ارادوا المرور للدور الثاني .

هنا تأتي مهمة المدرب ، الذي عليه ان يجد لكل مباراة خطة مناسبة ، فأن تلعب مع ايران ، ليس مثل ان تلعب مع اسبانيا والبرتغال ، لابد من التفكير في اغلاق كل المنافذ ، وتقوية الدفاع الذي سيتحمل كل عبئ المباريات ، فالمنتخبات الثلاث يلعبون كرة هجومية ، ويمتلكون مهاجمين خطرين ، لهذا وجب التفكير في كيفية ايقافهم .

عشرون سنة بالتمام والكمال ، هي مدة غياب المنتخب المغربي عن كأس العالم ، اي منذ 1998 مع الراحل هنري ميشال ، والان أعاد فرنسي أخر المنتخب لكأس العالم ، فهل ينجح فيما فشل فيه هنري ميشال ؟

أيام قليلة وينطلق اكبر عرس كروي في كوكب الارض ، وكل متمنياتنا ان يستطيع المنتخب المغربي ، أن يحقق المعجزة ويمر للدور الثاني ، ولما لا الذهاب بعيدا في المسابقة .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل