مونديال روسيا بصمة عربية منتظرة

مونديال روسيا بصمة عربية منتظرة

أجمل ذكرى عاشتها الجماهير العربية في مونديال الماضي هناك بالبرازيل كانت مشاركة ‏المنتخب الجزائري المشرّفة كما وصفها الجميع والخروج من الباب الكبير في الدور الثاني على يد أبطال العالم ألمانيا في الأشواط الإضافية.‏

أربع سنوات مرّت على تألق كريم زيّاني وسفياني فيغولي والريس مبولحي وباقي المجموعة التي بصمت بقوّة في قلوب العرب ولم تتباهى الجماهير الجزائرية بهذا الانجاز فقط بل شمل عواصم الدول العربية كلها حتى بدأ العمل على إنشاء أجيال قادمة معظمها ينشط في الدوريات الأوروبية قادرة على التأهل إلى العرس العالمي، وبعد أربع سنوات على ظهور المنتخب الجزائري بتلك الصورة ها نحن على بُعد أيامٍ قليلة على بدأ الكأس العالمية بنسختها الروسية 2018 التي أبرز ما يميزها هو تواجد أربع منتخبات عربية لأول مرّة في تاريخ هذه البطولة.

مصر والسعودية وبطاقة تلوح في الأفق

منذ أن أجريت قرعة كأس العالم الحالية حتى أصبح رهان الجماهير العربية كبيراً على صعود منتخب عربي عن المجموعة الأولى التي ضمّت إلى جانب مصر والسعودية كل من روسيا والأروغواي.

مجموعة سهلة تضم أربع منتخبات متقاربة إلى حدٍ ما مع علو كعب المنتخب الأورغوياني "نظرياً" عن باقي الأسماء الأخرى وربما يحسم سواريز ورفاقه البطاقة الأولى عن هذه المجموعة، ويبقى الصراع على ورقة العبور الثانية التي سيكون الصراع عليها مصري سعودي روسي، وتبدو فرص المنتخبان العربيان أوفر بتواجد أسماء قوية مثل "محمد صلاح- تريزيغيه- النني- رمضان صبحي- أحمد حجازي" من الجانب المصري، و "تيسير الجاسم- فهد المولد- سالم الدوسري" من المنتخب السعودي، قادرة على صنع الفرحة والذهاب بأحلام العرب إلى مرحلة متقدمة في هذا المونديال، وربما تكون البطاقتان من نصيب الفراعنة والأخضر.

المغرب بروح مونديال 98

بالرغم من تواجدها في أصعب مجموعة بتواجد كل من إسبانيا والبرتغال وإيران، إلا أن أسود الأطلس تسعى لتكرار البصمة التي رسمتها في مونديال فرنسا 1998 بالرغم من الخروج من الدور الأولى إلا أن مصطفى حاجي سعيد شيبه ويوسف شيبو والبقية شرّفوا العرب حينها بجيل لن ينسى.

بقيادة المهدي بن عطية حكيم زياش نور الدين أمرابط كريم الأحمدي يونس بلهندة وكوكبة من المواهب الشابة مثل أشرف حكيمي وأمين الحارث يدخل منتخب المغرب لاستمرار مشواره الرائع في التصفيات طامحاً لتفجير مفاجأة في مونديال روسيا وعينه على أحد بطاقتي المجموعة الأقوى.

نسور قرطاج على خطى محاربي الصحراء

آخرالمنتخبات العربية هو الأكثر تواجداً من الساحة الأفريقية على مدار تاريخ بطولة كأس العالم، منتخب تونس الذي وضعته القرعة في ثاني المجموعات من ناحية القوّة، فهو بجانب كل من انكلترا وبلجيكا وبنما.

يراهن المدرب نبيل معلول على قدرات لاعبيه في مونديال روسيا فبالرغم من غياب أحد أبرز لاعبي النسور "يوسف المساكني" إلا أن ثقة الجماهير التونسية ب وهبي الخزري وبن عمر وأنيس البدري وزملائهم كافية لتكرار مشهد المنتخب الجزائري في مونديال البرازيل الماضي.

كثرة المنتخبات العربية في عرس روسيا العالمي سيعطي إثارة كبيرة للمشاهد العربي وسيرمي بظلاله على أداء هذه المنتخبات لتقدم أفضل ما لديها جنباً لجنب.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل