ميسي...واللقب العالمي المفقود

ميسي...واللقب العالمي المفقود

ميسي والارجنتين ورحلة بحث جديدة في الديار الروسية

سنة 2014 استطاعت الارجنتين ان تصل لنهائي كأس العالم ، لكنها خسرت المباراة امام الماكينات الالمانية ،هدف قاتل من غوتزه ، بخر كل احلام شعب الارجنتين ، ومعه ميسي ولاعبي المنتخب .

وبعد ان كان قاب قوسين او ادنى من الغياب عن كأس العالم روسيا ، استطاع ليونيل ميسي ان يعبر بالارجنتين لروسيا ، لقد ظهر منتخب الارجنتين طوال فترة الاقصائيات ، بصورة متذبذبة ومستوي هزيل في بعض المباريات وضيع نقاطا كثيرة امام منتخبات كان يهزمها بسهولة في الامس القريب .

يدخل منتخب الارجنتين غمار كأس العالم 2018 ، وكله طموح لخطف الكأس الذهبية ، وربما تكون هاته اخر فرصة بالنسبة لليونيل ميسي ، الذي اكمل عقده الثالث ، واصبح قاب قوسين او ادنى من الاعتزال .

المدرب الجديد للارجنتين خورخي سامباولي ، ولضيق الوقت لم يستطع بلورة فلسفة لعب مع المنتخب ، كما انه اثار الجدل باختياراته بالنسبة للاعبين ، الذين لم يضيفوا اي شيء للمنتخب ، واصبح المنتخب كله يعول على ميسي في ظل العقم الهجومي ، وايضا من ناحية صناعة اللعب .

تلعب الارجنتين في مجموعة سهلة نسبيا ، فالى جانبها كل من ايسلندا مفاجاة الاقصائيات ونيجيريا وكرواتيا لذلك فهي المرشحة للمرور للدور الثاني ، اللهم الا اذا حصلت مفاجأة ، فقد علمتنا كرة القدم انها لا تخضع للمنطق ، كل شيء وارد فيها .

ولهذا ستكون المباراة الاولى لرفاق ميسي ، امام ايسلندا وسيكون الفوز ضروريا ، فالمباراة الاولى دائما تكون هي مفتاح التأهل للدور الثاني ، ولابد من تسجيل اهداف كثيرة ، لانها تدخل في عملية الحسابات الاخيرة .

لقد فاز ليونل ميسي بكل الالقاب الممكنة ، الفردية والجماعية ، ولم يبقى له الا كأس العالم ، الذي مازال يعانده منذ سنوات ،اخرها في 2014 حين وصلت الارجنتين للمباراة النهائية .

لكن المنافسة لن تكون سهلة ابدا ، في ظل وجود منتخبات قوية ، كألمانيا والبرازيل واسبانيا ، لهذا على الارجنتين وميسي استعادة روح منتخب 1986 ، الذي توج باللقب انذاك بقيادة الاسطورة دييغو مارادونا ، والان الارجنتين تقودها اسطورة اخرى اسمها ليونيل ميسي ، لكنها مازالت تبحث عن طريق يوصلها لمنصة التتويج بكأس العالم ,

32ِ سنة مرة على اخر لقب للارجنتين ، ومنذ ذاك التاريخ والارجنتين تطارد اللقب ، مرت اجيال واجيال ، ولم تستطع الطفر به ، مارادونا كان اخر لاعب أرجنتيتني لمس كأس العالم ، فهل تكون روسيا فأل خير على الارجنتين ؟ وهل يستطيع ميسي طرد النحس الذي لازمه منذ سنوات ؟,

أيام قليلة تفصلنا عن بداية كأس العالم ، وسنرى ان كانت الارجنتين قادرة على المنافسة على الكأس الذهبية .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل