لماذا لم تدم فرحة الفراعنة في مونديال اليد؟

لماذا لم تدم فرحة الفراعنة في مونديال اليد؟

على الرغم من البداية القوية للمنتخب المصري في بطولة العالم لكرة اليد التي استضافتها الدوحة بداية من الخامس عشر من كانون الأول/يناير الماضي وحتى الأول من الشهر الحالي، إلا أن فراعنة اليد سريعاً ما تراجعت نتائجهم ولحقوا بركب التأهل إلى الدور الثاني بصعوبة، قبل أن يودعوا البطولة سريعاً عقب خسارة ثقيلة أمام ألمانيا في ثمن النهائي.

فالمنتخب المصري الشاب استهل لقاءاته بفوز تاريخي وكبير على نظيره الجزائري بطل أفريقيا (34-20) ثم خسر بصعوبة أمام فرنسا بطلة الأولمبياد وأوروبا والتي توجعت عقب ذلك ببطولة العالم (28-24) قبل أن يتخطى المصريون بنجاح المنتخب التشيكي بالفوز عليه (27-24) ثم ضمن المصريون التأهل للدور الثاني عندما تعادلوا مع السويد بطلة العالم أربع مرات (25-25).

وفجأة ودون سابق إنذار تراجع أداء المنتخب المصري، حيث تلقى خسارة غير المتوقعة من أيسلندا (28-25) ثم كان السقوط المدو أمام ألمانيا في ثمن النهائي بنتيجة (23-16).

وعلى الرغم من أن هذا يعتبر الظهور الأقوى للمنتخب المصري في بطولة العالم لكرة اليد للرجال منذ زمن طويل، إلا أن البداية القوية للفريق في البطولة أعطت دافعاً كبيراً لجماهيره أن يعيد هذا الجيل الشاب أمجاد كرة اليد المصرية عندما تأهلت إلى نصف نهائي مونديال 2001 في فرنسا، إلا أن هذا لم يتحقق لعدة عوامل وضحت تماماً في أداء المنتخب المصري.

1 - صغر معدل أعمار المنتخب المصري .. فعل الرغم من أن الفريق كان يضم أكبر لاعب فقي البطولة وهو الحارس حمادة النقيب البالغ من العمر 40 عاماً، بالإضافة إلى إلى أحمد عبد الرحمن (31 عاماً) ومحمد رمضان لاعب الدائرة (30 عاماً) إضافة إلى نجم الفريق وأحد أفضل لاعبي العالم أحمد الأحمر (31 عاماً) فإن الفريق تميز بصغر أعمار معظم لاعبيه حيث أن أكبر لاعبي الفريق بعد ذلك كان المدافع الأيمن ممدوح أبو عبيد (27 عاماً).

2 – كثرة حالات الطرد المؤقت.. يعد المنتخب المصري أحد أكثر منتخبات البطولة التي تعرضت للطرد المؤقت (إخراج اللاعب أثناء المباراة لمدة دقيقتين) وأدى ذلك إلى أن الفريق أدى فترات طويلة من أغلب مبارياته بخمسة لاعبين حيث خاض تحديداً 42 دقيقة في مبارياته الست بخمسة لاعبين، وهو ما أثر على عطاء لاعبيه في المباريات، ففي مباراة فرنسا على سبيل المثال لعب الفراعنة لأكثر من 20 دقيقة بخمسة لاعبين.

3 – عدم القدرة على استغلال الهجمات المرتدة السريعة.. لم ينجح المنتخب المصري في التحول السريع من الدفاع للهجوم بالشكل الكافي أثناء مبارياته لدرجة أنه في ست مباريات كاملة قام بـ 22 هجمة مرتدة فقط أحرز منها 17 هدفاً بنسبة 77% وهو رقم متواضع جداً مقارنة بالمنتخب الألماني على سبيل المثال الذي قام بـ67 هجمة مرتدة أحرز منها 56 هدفاً.

4 – ضعف نسبة التهديف من الأجناب .. من أبرز عيوب منتخبات كرة اليد التي مثلت مصر على مدار تاريخها ضعف نسبة الأهداف التي يحرزها الجناحين، وفي مونديال قطر 2015 سدد المنتخب المصري 32 تسديدة أحرز منها 17 هدفاً فقط بنسبة 53%، المنتخب الكرواتي على سبيل المثال سدد 55 تسديدة أحرز منها 37 هدفاً.

5 – ضعف نسبة التصويب على المرمى .. صوّب المنتخب المصري 271 تسديدة على المرمى أحرز منها 151 هدفاً فقطن بنسبة 56% وهي نسبة متواضعة جداً، إذ يعد المنتخب المصري من أضعف المنتخبات التي تأهلت للدور ثمن النهائي تصويباً من خارج خط التسعة أمتار.

تاريخ عريق

1- شارك المنتخب المصري في بطولة العالم للرجال في 13 مشاركة من أصل 24 بطولة. 2فاز المنتخب المصري في 39 مباراة خلال مشاركاته وتعادل في خمس وخسر 48 مباراة. 3أبرز إنجازات المنتخب المصري الحصول على المركز الرابع في مونديال عام 2001 في فرنسا علماً بأنه حصل على المركز الرابع عشر في البطولة الأخيرة في قطر. 4شارك المنتخب المصري خمس مرات في الألعاب الأولمبية وأفضل نتائجه الحصول على المرز السادس في أتلانتا عام 1996.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل