أبطال إفريقيا/  وفاق سطيف يمهد الطريق للحفاظ عن لقبه

أبطال إفريقيا/ وفاق سطيف يمهد الطريق للحفاظ عن لقبه

تمكن وفاق سطيف عن جدارة واستحقاق من كسب تأشيرة التأهل الى دوري مجموعات رابطة أبطال إفريقيا، أول أمس، لما فاز على فريق الرجاء البيضاوي المغربي بضربات الترجيح، في مباراة عرفت إثارة كبيرة وتطلبت من الوفاق الكثير من الصبر بما أنها امتدت إلى السلسلة المرعبة التي كانت رحيمة على الجماهير الغفيرة التي توافدت لمساندة الفريق، فوق ميدان ملعب الـ8 ماي 1945 بمدسنة سطيف.

الوفاق ورغم عجزه في التفوق في ال90 دقيقة الا أنه أثبت للجميع أن اللقب الذي حاز عليه العام الماضي لم يأت صدفة وهذا بشهادة الجميع الذين لاحظوا كيفية تسيير المباراة، بحيث ورغم التعديل من طرف الرجاء الذي كاد أن يخلط الأوراق على مضوي الا أن اللاعبين كانوا محضرين نفسيا وأشعروا الجميع بذلك عن طريق تنفيذ محكم لضربات الترجيح التي ابتسمت للوفاق في نهاية المطاف.

وبالعودة للمباراة فبدون منازع استحق الحارس خذايرية لقب أحسن لاعب في المباراة وهذا بفضل العزيمة القوية التي أظهرها في الذود عن مرماه، لتأتي ضربات الترجيع بالتأكيد بحيث لم يترك الفرصة للرجاء ونصب فريقه على أعلى الهرم كون الوفاق المتأهل أول أمس كان أول فريق يدخل دوري المجموعات من بين ال8 التي ستشكل دوري أبطال إفريقيا في موسمه الجديد.

بالإضافة للحارس خذايرية الذي استطاع أن ينصب نفسه في قوب أنصار الوفاق أياما فقط بعد غضب نفس هؤلاء من تصرفاته خارج الميدان، كان الثناء لوسط الميدان مراد دلهوم وثنائي الوسط لقرع وزرارة الذين منحا المباراة نسقا تصاعديا ومنعا الرجاء من تجسيد الخطة الهجومية التي كانوا ينوون تطبيقها للتأهل في الوقت الرسمي للقاء، الثلاثي سالف الذكر نصب نفسه أساسيا إلى موعد لاحق، حيث لاشك أن الأنصار سيطالبون بالاعتماد عليهم في نهاية الموسم التي تكثر فيه عملية "تدوير التشكيلة"، في حين لن يجدي نفعا الاستغناء عن عناصر من هذا النوع بالإضافة للمهاجم يونس، بلعميري وبن يطو، خاصة أن الوفاق يلعب على جبهة الدوري الصعبة والمقلقة.

أما بخصوص العناصر التي لم تستطع فرض نفسها والتي أغضبت الأنصار فالجائزة الكبرى وبدون منازع ستعود للغابوني زي اوندو، بمردوده الهزيل وأخطائه المتواصلة التي لم تسمح للوفاق من تجسيد السيطرة والحد من خطورة الخصم، زد على ذلك المستوى المباراة الصعبة التي لعبها بوشار في الدفاع وكذا دمو وبدرجة أقل ملولي الذين زادو من حدة توتر أعصاب الأنصار فيما يبقى اللغز جحنيط يحير جماهير الوفاق يوما بعد يوم ولم يوجد له الحل المناسب سوى على أرضية الميدان أو في الدكة بسبب مشكلة نفسية سيكون من الصعب حلها.

وفي انتظار التعرف على هوية الفرق التي سترافق الوفاق الى دور المجموعات للموسم الجديد، لم يخف أنصار الوفاق رغبتهم من أن تكون المجموعة التي سيلعب فيها فريقهم مكونة من أندية افريقية من النصف الشمالي للقارة وهذا لتفادي التنقلات المتعبة للفريق وهي نفس أمنية الإدارة العام الماضي وكانت على حق بالنظر للنتيجة الباهرة التي انتهت عليها الطبعة السابقة لرابطة الأبطال.

ماضوي سيرحل في نهاية الموسم الجاري

على صعيد آخر، أعلن مدرب وفاق سطيف خير الدين ماضوي، عن إستقالته مباشرة بعد تأهل فريقه إلى مرحلة المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا.

وقد رفض ماضوي على الرغم من إصرار الصحفيين المشاركين في الندوة الصحفية بعد المباراة الكشف أسباب هذه الاستقالة مكتفيا بالقول بأنه "سيواصل عمله حتى نهاية هذا الموسم وأن استقالته ستكون "فعلية" عندما يسوي ويحل إشكالية الانتدابات حتى لا يضع مسيري النادي أمام صعوبات بشأن هذه المسألة".

ا .بن تركية

  1. صورة رمزية
    31 Jul 2015

    viva ess 19

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل