فدرير ،اللقب الثامن كان على مرمى حجر

فدرير ،اللقب الثامن كان على مرمى حجر

يعتبره البعض أفضل من أمسك مضرب كرة تنس على الإطلاق ،آخرون ينعتونه بالساعة السويسرية لدقة ضرباته بالباك هاند أو الفورهاند ،والنتيجة واحدة ،إننا في حضرة أسطورة حية من أساطير الكرة الصفراء٠

للحديث عن ألقاب روجر فهى عديدة خاصة بطولة ويمبلدن التي تخصص في الفوز بها سبع مرات دون نسيان إحرازه لقب بطولة أمريكا المفتوحة سنوات ٢٠٠٤،٢٠٠٥،٢٠٠٦،٢٠٠٧،و٢٠٠٨

حتى بطولة أوستراليا المفتوحة نال لقبها ٱربع مرات بالرغم من أرضية ملاعبها الصعبة نسبيا مقارنة بالأراضي العشبية المفضلة لذى البطل السويسري٠

بالنسبة للملاعب الترابية فقد عانى روجر من لعنة خسارة النهائيات خاصة أمام ملك هاته الملاعب رافائيل نادال،لكن إصرار وعزيمة البطل السويسري جعلته يحقق أمنيته الغالية والتي كانت تنقص عقده الفريد ،إنه لقب بطولة فرنسا المفتوحة رولان كاروس ٠حدث ذلك سنة ٢٠٠٩ في نهائي مثير أمام عملاق إسمه سودرلنغ٠

خلال هاته السنة وضع روجر كل تركيزه لتحقيق اللقب الثامن في بطولة ويمبلدن ،كانت كل الأمور في صالح السويسري الذي حقق مسارا رائعا ،لكنه اصطدم في النهائي بأحد نجوم كرة المضرب الحالية نوفاك دجوكوفتش ،الذي وقف جحر عثرة ٱمام المايسترو وحرمه من لقب ثامن على أرضية بريطانيا العشبية٠

يبدو أن شهية إحراز الألقاب لازالت مفتوحة لدى روجر فدرير فرغم تجاوزه سن الثلاتين فإن عزيمته قوية وثقافة الفوز هي فلسفته ٠يريد فقط قبل إعلان اعتزاله نقش تاريخ ذهبي في رياضة كرة المضرب يصعب على منافسيه الاقتراب منه٠

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل