تحليل  الجمعة .. السباق البحريني

تحليل الجمعة .. السباق البحريني

اهلا بكم في هذه الفقرة التحليلية التي تأتيكم عقب تجارب يوم الجمعة قبل كل سباق جائزة كبرى

حلت قافلة الفورميلا وان في محطتها الثانية هذا الموسم بلؤلؤة الصحراء حلبة الصخير البحرينية التي ستحتضن للمرة الاولى السباق الثاني في الرزنامة علما انها سبق واحتضنت السباق الافتتاحي للموسم بمناسبتين في 2006 و 2010 حيث جرت العادة ان يبدأ الموسم الأسيوي من استراليا ثم يعرج على ماليزيا قبل الوصول الى الشرق الأوسط ثم العودة الى اوروبا وستكون الطبعة الحالية تحت الاضواء الكاشفة هي الثالثة منذ 2014 تاريخ بدء احتضان حلبة الصخير لسباق ليلي على غرار سنغافورة وابو ظبي

شهد اليوم الجمعة اجراء حصتي التجارب الحرة الأولى والثانية حيث تصدر جدول ا لتوقيت خلال الحصتين الألماني نيكو روزبيرغ سائق المرسيدس بنز متقدما على زميله في الفريق البريطاني لويس هاملتون وان كان من المبكر ابداء حكم على النتائج غير ان صدارة روزبيرغ تعبر من جهة عن عزم الألماني على مواصلة ادائه القوي وحملة التفوق على زميله التي بدأها في استراليا قبل أسبوعين ، كما تكشف عن محاولة المرسيدس ابراز قوتها التي لم تظهر في التجارب الشتوية حينما ركزت جهودها على القيام باكبر عدد من اللفات لاختبار الاعتمادية والاداء الرتيبعلى الاطارات متوسطة القساوة ويبدو انها ستظهر أوراقهابالتدريج مع جولات الموسم ، وقامت سيارتي المرسيدس هذا الجمعة بالدوران مستعملة أطقم من الاطارات اللينة وممتازة الليونة اذ توفر شركة بيريلي مزود الاطارات في هذه الجولة 3 خيارات في تركيبة الاطارات : اللين -ممتاز الليونة -متوسط القساوة

ومن خلال تحليل نتائج التجارب الحرة يبدو ان هناك تراوحا كبيرا في اداء الإطارات من نوعية الى اخرى ومن فريق الى آخر فقد بلغ الفرق اجمالا بين الاطار اللين والاطار ممتاز الليونة حدود التسع اعشار من الثانية لدى فريق المرسيدس بينما فشل سائق الفيراري سيباستيان فيتل في تحسين زمنه باستخدام الاطار فائق الليونة مقارنة بزمنه على الاطار اللين مما يشير الى حجم التآكل الكبير الذي يصيب هذه النوعية من الاطارات بعد مرور 5 لفات

وبلغ الفرق بين الاطار اللين والاطار متوسط القساوة حوالي ثانيتين واربع اعشار ، علما ان استخدامه اقتصر على عدد قليل من السائقين ابرزهم الفنلندي كيمي رايكونن على متن فيراري الذي قام بالدوران ل20 لفة متتالية باستخدام الطاقم ذاته من الاطارات متوسطة القساوة وبلغ مستوى التدهور بين لفة واخرى حوال 35 في المئة ويرتفع هذا المعدل الى ما يقارب 50 بالمئة مع الإطارات ممتازة الليونة وما بين 50 الى 65 بالمئة مع الاطار اللين وهذه المعطيات ستفرض على المهندسين التفكير بشكل جيد لاختيار أفضل استراتجية اطارات خلال السباق و خصوصا لتجنب ما حدث مع فريق الفيراري في السباق الماضي

بالنسبة لتحليل اداء الفرق في هذه التجارب وبقية فعاليات الويكند ، من الصعب الوصول الى استنتاجات دقيقة حول الاداء نظرا لاختلاف البرنامج من فريق الى اخر ومن سائق الى اخر واستحالة معرفة كمية الوقود الموجودة في خزان كل سيارة خلال تسجيل الأوقات ولكن على العموم يمكن ان نقول ما يلي :

بالنسبة الى اداء التصفيات

اظهرت التجارب قدرة عالية لدى المرسيدس في تحقيق زمن سريع على مدار لفة واحدة باستخدام الاطارات ممتازة الليونة واللينة و استطاع كل من روزبيرغ وزميله تحقيق الزمن الاسرع في كل مقاطع الحلبة مما يكشف ان الفريق الالماني ستكون له اليد الطولى في التجارب التأهيلية يوم غد وستؤكد التجارب الحرة الاخيرة صدق هذا التحليل من عدمه ، و من جهة اخرى لم تتمكن الفيراري من تحقيق ازمنة سريعة جدا على مدار لفة واحدة وعليه لا يمكن التنبؤ بحقيقة اداء الحصان الجامح وان اظهر كيمي رايكونن قدرة عالية على مجاراة زمن لويس هاملتون في المقطع الثالث للحلبة ، وبخصوص الفجوة بين الفريقين على مستوى لفة واحدة نستطيع القول بان الفارق الحقيقي ليس كبيرا مثلما يظهر في الترتيب النهائي للتجارب و سيكون في حدود اربع اعشار الى نصف ثانية لصالح المرسيدس وهو الفرق المجمل بين زمن روزبيرغ وزمن فيتل على الاطار اللين في بداية التجارب الحرة الثانية

زمن جانسن باتن على الاطارات ممتازة الليونة الذي حقق به المركز الثالث في نهاية التجارب الحرة الثانية لا يعكس اداءا حقيقيا وان بدا ان المكلارين في الطريق الصحيح ومن المحتمل جدا انه تحقق بكمية وقود منخفضة لان المكلارين لم تصل بعد لمستوى يؤهلها لمنافسة الفيراري على لقب القوة الثانية في شبكة الانطلاق

بالنسبة الى اداء السباق

تبين المعطيات اجمالا ان معدل الدوران لدى لويس هاملتون هو الاسرع بالنسبة للأربعة الكبار ويليه بفارق طفيف كيمي رايكونن ثم سباستيان فيتل واخيرا نيكو روزبيرغ

وبالنسبة للتناسق على المدى الطويل ، اظهرت التجارب قوة الفيراري على الاطارات متوسطة القساوة وانتظام أكبر في اللفات على الاطارات اللينة ومتوسطة الليونة مقارنة بالمرسيدس وهذا يمنح الفريق الايطالي افضلية في وتيرة السباق يوم الاحد

التوقعات

سيكون الخط الأول مرسيديسيا ويرجح ان يحقق نيكو روزبيرغ اول قطب انطلاق له هذا الموسم و لا يستبعد تماما ان ينجح احد سائقي الفيراري في فصل سيارتي المرسيدس عن بعضهما

في سباق الاحد ستشتد المنافسة بين الفريقين ، وستكون الانطلاقة القوية لسيارات الفيراري ووتيرتها الجيدة على مدى لفات السباق عاملا ايجابيا سيعزز حظوظهم في المنافسة على الفوز بشكل جدي غير ان مشاكل الاعتمادية و الاخطاء الفردية والمركزية قد تحطم هذه الآمال في أي لحظة ..

من الصعب التنبؤ بالفائز

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل