لن أعيش في جلباب غوارديولا

لن أعيش في جلباب غوارديولا

الثوب الذي فصَّله غوارديولا لا يمكن ان يرتديه إلا هو

أحدث غوارديولا ربيعاً كرويا بإسلوب التيكي - تاكا هوية برشلونة في عهد ميسي وتشافي وإنييستا ليقود ثورة كروية عالمية أخرجت اللعبة من شكلها الكلاسيكي المعتاد إلى طريقة لعب وإسلوب أشبه بالحلم وكأنها تأتي من المستقبل ليحاكي لنا مستوى كرة القدم وإستشراق لما ستكون عليه بعد 50 سنة.

جمال الإسلوب وسهولة الإداء وتناسق الحركة والتوظيف الصحيح للاعبين واإختيار الأمثل لطريقة تناسب إمكانيات ومواهب اللاعبين. طريقة وُفِق وبرع فيها غوارديولا وحالفه الحظ كثيراً بأن توفرت له أدوات لم تتوفر لغيره ,لاعبين على مستوى عالي من الإداء والموهبة.

حتى هذه اللحظة كل شيء جميل وممتع. لكن...................

من اكبر مساوئ هذه الطريقة هو إدمان برشلونة عليها وعدم قدرته على نزع هذا الثوب وتبديله بثوب آخر ليغير من إسلوبه وطريقة لعبه مما أوقع كل المدربين بعد كوارديولا في إشكال كبير عندما قدموا لتدريب برشلونة ليجدوا بإنتظارهم ثوب كان من المفروض عليهم ان يرتدوه سواء كان على مقاسهم أم لا, صغيراً كان أم كبيرا , واسعاً كان أم ضيقا. فكانوا يحاولون إيصال رسالة إلى العالم بأننا لا نستطيع فعل ما فعله غوارديولا ولنا إسلوبنا الخاص وطريقتنا التي نتقنها فصرخوا بعالي الصوت ( لن نعيش في جلباب غوارديولا ) الذي صار يثقل كاهلهم فهو المدرب الذي أبدع وأمتع وحصل على 6 بطولات في موسم واحد. فحاولوا وحاولوا بأن يجدوا البديل وان يخرجوا انفسهم من ضيق المقارنة مع خير سلف ( غوارديولا ) ولكنهم صدموا بوجود ثوب آخر يعيدهم في كل مرة إلى إسلوب غوارديولا وهو وجود البرغوث الذي لا يمكن ان ينافسه أحد من لاعبين ومدربين أيضاً فصار لزاماً عليهم ( ان يعيشوا في جلباب ميسي) .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل