تحديات كبيرة لعرب أسيا في تصفيات مونديال روسيا2018

تحديات كبيرة لعرب أسيا في تصفيات مونديال روسيا2018

قطر والصين في مباراة لا تقبل القسمة على أثنين والسعودية تتحدي الساموري في عقره داره الإمارات في لقاء صعب من أجل العودة أمام العراق وسوريا تتمسك بالأمل أمام صاحبة الصدارة إيران

تخوض المنتخبات العربية في أسيا مباريات من العيار الثقيل في التصفيات النهائية لكاس العالم بروسيا2018منها بمثابة الفرصة الآخيرة ومنها لتصحيح المسار من أجل العودة للتمسك بفرص التأهل لأصحابها

ففي المباراة الأولى والتي تقام في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت مكة المكرمة سيكون المنتخب السعودي أمام تحدي كبير للإحتفاظ بصدارته وذلك عندما ينازل المنتخب الياباني بأرضه والذي هو الآخر يريد الإنقضاض على صدارة المجموعة بعد تحقيق الفوز على المنتخب السعودى في إنتظار معجزة من المنتخب التايلندي من اجل تعطيل المنتخب الأسترالي ، إلا ان المنتخب الياباني يعلم بأن مهمته لن تكون سهلة في ظل التألق اللافت لنجوم المنتخب السعودي وما يقدمونه من مستويات جعلت الجماهير السعودية تتوق إلى حد كبير لمشاهدة منتخباها في كأس العالم القادم خاصة في ظل هؤلاء النجوم بقيادة السهلاوى والعابد وتيسير الجاسم والشمراني وغيرهم ، ويحتم على السعودية القتال أمام أحد أقوى الفرق الأاسيوية المنتخب الياباني فهو الآخر يحاول بكل السبل كسب اللقاء بعد تعادله في الجولة الماضية مع المنتخب الأسترالي خارج أرضة

وفي مباراة آخرى لا تقبل القسمة على أثنين يحل المنتخب القطري ضيفا ثقيلا على المنتخب الصيني ويأمل كل منهما في تحقيق الفوز من أجل تحسين وضعه بترتيب المجموعة حيث يمتلك المنتخب القطري 3 نقاط فقط من أربع مباريات خاضها في مجمةعته حتى الآن كان قد خسر أول ثلاث جولات منها أمام كل من إيران 2صفر وزبكستان واحد صفر وكوريا الجنوبية بثلاثة أهداف لهدفين على التوالي ، بينما كسب المنتخب السوري فيالجولة الرابعة بهدف يتيم جعله في المرتبه قبل الآخيرة بفارق نقطتين من مضيفه المنتخب الصيني والذي يمتلك نقطة واحدة من أربع جولات خسر في ثلاث منها أمام كل من كوريا وسوريا وأوزبكستان، بينما تعادل في واحدة أمام إيران ويسعي المنتخب الصيني في ظل قيادة مدربه الجديد الإيطالي مارتشيلو ليبي لتحقيق الفوز بداية من هذا اللقاء خاصة وانه يقام على أرضيه وأن وضعه لا يحتمل خسارة اي نقطة من النقاط المتبقية إن أراد التمسك بأمل الصعود ونفس الأمر ينطبق على المنتخب الضيف المنتخب القطري فهو بدوره يعمل على تحقيق الفوز على التنين المتجدد تحت قيادة مدرب يعرف عقلية اللاعب الصيني والملاعب الصينية بعد ان خاض تجربة ناجحة مع فريق قوتنجو الصيني تمكن خلالها من قيادته لتحقيق دوري أبطال أسيا والدوري الصيني أكثر من مره إلى جانب المشاركة بكأس العالم للأندية في المغرب ، أما منتخب الإمارات فهو على موعد مع لقاء صعب التكهن بنتيجته أمام المنتخب العراقي الشقيق حتى وإن كانت اللقاءت الأخيره بينهما تشير بصورة واضحة لتفوق المنتخب الإماراتي على نظيره العراقي إلى أن هذا اللقاء يختلف عن ما سبقه خاصة في ظل وضعية المنتخبين ، حيث يعمل المنتخب الإماراتي للعودة بتصحيح مسارة في المنافسة على إحدى بطاقة الصعود بعد أن خسر أخر مبارياته أمام المنتخب السعودي بنتيجة بلغت ثلاثة أهداف نظيفه مع ظهور غير جيد لرفاق عموري وأحمد خليل ، لذلك يجدون أنفسهم أمام تحدي صعب من جانب المنتخب العراقي من أجل إسعاد جماهيرهم، خاصة وانهم على دراية تامة بأن الأمر مختلفا هذه المرة أمام أسود الرافدين المنتشي بفوزه الكبير في آخر لقاء له على المنتخب التايلندي بنتيجة أربعة أهداف نظيفة، بعد أن كان قد خسر أول ثلاث مباريات له أمام كل من أستراليا والسعودية واليابات على التوالي ،

من جانب آخر وفي لقاء يبدو صعبا على المنتخب السوري أمام ضيفه المنتخب الإيراني صاحب الصدارة برصيد 10 نقاط جاءت من ثلاثة إنتصارات وتعاددل وحيد من مجموع أربع لقاءات خاضها حتى الآن وكان آخرها فوزه على المنتخب الكوري الجنوبي بينما خسر المنتخب السوري آخر مبارياته أمام المنتخب القطري ويحتل بدوره المركز الرابع بالمجموعة برصيد أربع نقاط كسبها من الأربع جولات التي خاضتها حتى الآن وكانت نتائجها كالأتي الخسارة أمام أوزبكستان والتعادل مع المنتخب الكوري ومن بعدها تحقيق الفوز على المنتخب الصيني ثم الخسارة أمام قطر بنتيجة واحد صفر .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل