"لعنة البطل" تخشى كونتي

كثر الحديث بعد إقالة الإيطالي كلاودبو رانييري مدرب ليستر سيتي بطل البريميرليج الموسم الماضي عن ما يسمى ب "لعنة البطل". حيث سبق وأن أقال تشيلسي مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو في الموسم الذي سبقه بعد الفوز بنفس اللقب. وتساءل الكثيرون هل من الممكن أن تصيب هذه "اللعنة" الإيطالي أنطونيو كونتي المرشح الأول لحصد اللقب مع البلوز؟

ومن أول نظرة نستطيع أن نؤكد أنه من الصعب جداً أن يلقى كونتي نفس المصير لعدة أسباب

إبراموفيتش تعلم

فقد تغير الروسي رومان إبراموفيتش مالك نادي تشيلسي وإزداد خبرة في عالم كرة القدم مما إنعكس على قرارته وتقييمه للأمور وأصبح أكثر صبراً.

والدليل على ذلك طول الفترة التي إنتظرها الموسم الماضي قبل إبعاد مورينيو عن أسوار ستانفورد بريدج. وكذلك رد فعله الهادئ في بداية الموسم مع البداية المتعثرة لكونتي.

إنجاز كونتي

لأنه سواءً فاز البلوز بالدوري أم لا فإن الحصاد سيكون مذهلاً للكتيبة الزرقاء التي أنهت الموسم الماضي في المركز العاشر بينما مع الإيطالي وبنفس المجموعة من اللاعبين سيلعب تشيلسي الموسم المقبل بدوري الأبطال وسيكون بطلا للدوري بنسبة تتجاوز ال 95%.

أي انه حالياً تجاوز بالفعل وبكثير أهداف بل وأحلام الإدارة والجماهير مع أداء شهد الجميع بأنه الأفضل في الدوري الأصعب على مستوى العالم.

علاقة كونتي بلاعبيه

لأنه من ذلك النوع من المدربين الذي يستطيع أن يمزج الصداقة بالحزم مع لاعبيه ويجعلهم يبذلون المزيد من الجهد في الملعب ويقاتلون من أجله. ويكفي أنه الوحيد الذي فهم مهاجمه دييجو كوستا وتمكن من ترويضه والسيطرة على غضبه المستمر.

رغبة أنطونيو وقدراته وخبراته

حيث يرغب كونتي في بناء إسم كبير في إنجلترا والساحة الأوربية بعد نجاحه المبهر مع يوفنتوس. أضف إلي ذلك كفاءته التي شهد بها الجميع.

والعامل الأهم هو خبراته التي إكتسبها في إيطاليا رغم صغر سنه. فهو بدأ مع فريق صغير هو سيينا ثم كانت المهمة الأكبر في العودة باليوفنتوس وبناء فريق يحصد البطولات من جديد مما أكسبه صلابة في مواجهة المواقف الصعبة كما حدث في بداية الموسم.

طبيعة شخصية الإيطالي

حيث تطغى على شخصية أنطونيو " الجرينتا" وهى التي تجبر الجميع على إحترامه حتى ولو لم يحبوه. وهى نفسها التي ربطته بجماهير النادي اللندني بل وأوشك على أن ينسيها ملكها المتوج لسنوات طويلة جوزيه مورينيو مما سيجعل مالك النادي رومان إبراموفيتش يفكر ألف مرة قبل أن يتخذ قرار الإقالة في حالة سوء النتائج.

وهذه النقطة الأخيرة بالذات هي من تجعله بعيداً عن الإصابة ب"لعنة البطل" بل ويجعلها تخشاه وتفر منه.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل