ثلاثة أندية سودانية تتأهل للمراحل الحاسمة لدوريي  الأبطال والكونفدرالية وخروج غير متوقع لأهلي شندي

ثلاثة أندية سودانية تتأهل للمراحل الحاسمة لدوريي الأبطال والكونفدرالية وخروج غير متوقع لأهلي شندي

المريخ يتأهل على خطي البلوغرانا والهلال يحبط محاولات بورت لويس الموريشيسي وهلال التبلدي يسعد الأنصار في أول ظهور أفريقي والأهلى شندي مهد للخروج من ملعبه بالذهاب

عاشت جماهير الكرة السودانية في الأيام الماضية لحظات فرح متفاوتة بعد أن حسم كل من فريقي المريخ والهلال تأهلهما لدوري المجموعات من دوري أبطال أفريقيا إلى جانب تأهل هلال الأبيض أو هلال التبلدي كما يحلو لجماهيره لشهرة المنطقة بشجر التبلدي المعروف لدوري ال32 مكرر من بطولة الكونفدرالية في أول ظهور أفريقي للفريق الذي ينحدر من كردفان غرب السودان الأوسط ، حيث جاء تأهل المريخ تاريخيا على خطي البلوغرانا قبل أيام بدوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرما عندما عاد أمامه بسداسية تاريخية بعد أن كان متأخرا في نتيجة الذهاب بأربعة أهداف دون مقابل ، فأبى نجوم المريخ إلا أن يسيروا على خطى البلوغرانا بعد أن وجدوا أنفسهم متأخرين بتيجة ثلاثة أهداف نظيفة خارج الديار مما جعل الجميع يتحدث عن عدم إمكانية تأهل المريخ وعدم استطاعته العودة في مباراة الإياب بملعبه خاصة وأن الفريق كان مطالب بتسجيل أربعة أهداف نظيفة إن أراد التأهل لدوري المجموعات ، وبالفعل كان نجوم المريخ بقيادة النجم المتوهج بكري المدين أو العقرب في الموعد تماما ولم يخزلوا جماهيرهم التي كانت اللاعب رقم 12 بل رقم واحد في الملعب بعد أن رفضت إدارة الفريق تلفزة اللقاء بهدف حث الجماهير لمؤازرة معشوقهم المارد الأحمر من داخل الردكاسل وكان قرار عدم التلفزة ضربة معلم من إدارة النادي بعد أن توافدت جماهير النادي منذ الصباح الباكر من يوم اللقاء وكسرت الرقم القياسي السابق لأكبر نسبة حضور جماهيري والذي كان في المباراة الفاصلة الشهيرة لتصفيات مونديال العالم 2010 بجنوب أفريقيا بالرد كاسل بين منتخبي الجزائر ومنتخب الفراعنه حيث كان الحضور في تلك المباراة 63 ألف متفرج إلا ان مباراة المريخ أمام ريفرز يونايتد النجيري قبل أيام تعدى عدد الحضور فيها حاجز 65 ألف متفرج ، عدد لوحده كفيل بارسال الفريق النجيري لدوري الترضية بالكونفدرالية بعد أن كانوا بمثابة اللاعب الأول في اللقاء بوقوفهم وتشجيعهم بصوت واحد من بداية اللقاء حتى نهايته وهو ما جعل نجوم فريقهم بقيادة النجم المتألق العقرب أن يكرموا وفادة ضيفهم برباعية نظيفة كان نصيب العقرب منها ثلاثية جاءت في الشوط الأول عادل بها نتيجة لقاء الذهاب ومن ثم جاء هدف الحسم في الشوط الثاني عن طريق اللاعب محمد هاشم التكت بعد مباراة جميلة من عناصر الفريق بقيادة المدرب الفرنسي المحنك غارزيتو ، تأهل أعاد الثقة لجماهير الفريق التي تأمل في أن يذهب فريقها بعيدا في البطولة الأولى أفريقيا للظفر بتاجها والذي يحتاج عملا شاقا لتحقيقه في ظل المنافسة القوية من بقية المتأهلين لدوري المجموعات

وجاء تأهل الهلال والذي لم يكن بسهوله كما كان يتوقع الكثير من جماهيره خاصة بعد أن أودع ثلاثية نظيفه في شباك ضيفه بورت لويس 2000 الموريشسي بملعبه بأم درمان ، نتيجة ظن البعض بأنها قطت أكثر من نصف المشوار لتأهل الفريق ساعتها ، إلا أن بطل موريشيس فاجأ ضيفه بتسجيله لهدفين سريعين في وقت مبكر من الشوط الأول وكادت أن ترتفع لأكثر من ذلك لولا تدارك المدرب نبيل الكوكي ونجومه للأمر في الشوط الثاني بعد أن شعروا بعزيمة مضيفهم على العودة من أجل خطف بطاقة التأهل وكان النجم تيتيه كوفي في الموعد ليسجل هدفين سريعين في ثلاث دقائق فقط يحبط بهما محاولات بطل موريشيس ليتنفس جماهير الهلال الصعداء لتأكدهم من عدم استطاعة خصمهم العودة في النتيجة ليلحق الهلال بفريق المريخ ويتأهلان سويا لدوري المجموعات بدوري الأبطال لتعم الفرحة العرضة شمالا وجنوبا وهي مكان مقر ناديي الهلال والمريخ بمدينة أمدرمان لينتظر الجميع بترقب شديد قرعة المجموعات والتي تقرر موعدها بعد إنتهاء جولة الترضية بالكونفدرالية والتي ينتظرها ويتابعها أيضا الجمهور السوداني عموما وجمهور كردفان على وجه التحديد لمعرفة خصم ممثلها هلال التبلدي الذي ظل وحيدا بعد خروج الممثل السوداني الآخر فريق أهلي شندي وجاء تأهل هلال كردفان في أول ظهرو أفريقي والذي خاض البطولة من أدوارها التمهيدية حيث تفوق في المباراة الأولى على فريق سانت ميشال يونايتد من سيشل ذهابا وإيابا بعد أن هزمه ذهاب على ملعبه بالأبيض بنتجة هدفين لصفر وكرر فوزه عليه في عقر داره بنتيجة واحد صفر ليتأهل لدوري 32 وإلتقى في هذا الدور بفريق سانغا بولندي من الكنغو حيث خسر أمامه بالكنغو بنتيجة واحد صفر ليفوز عليه بملعبه بمدينة الأبيض بنفس نتيجة الذهاب هدف لصفر سجله لاعبه شيخ موكورو ليحكتم الفريقان لركلات الترجيح التي بدورها أهلت هلال الأبيض على حساب ضيفه بعد أن نجح كل لاعبيه من التسجيل بينما أضاع لاعبي الفريق الكنغولي ليتأهل بنتيجة 5/3 لدور ال32 مكرر من الكونفدرالية ويصطدم هذه المرة بفريق غامبيا بور أوتوريتي من غامبيا وسيلعب الفريقيان مباراة الذهاب بغامبيا في التاسع من أبريل القادم على أن تكون مباراة العودة بمدينة الأبيض غرب السودان بعد اسبوع تقريبا من التاريخ اعلاه ليتأهل الفائز من مجموع المباراتين لدوري المجموعات من بطولة الكونفدراليه ن وفي الوقت الذي يقدم فيه الوافد الجديد للبطولة الأفريقية هلال الأبيض مستويات جيدة حتى الآن خذل فريق أهلي شندي أنصاره بالخروج من دور ال32 للبطولة المحببه له في السنوات الآخيره مما جعله يبدأ البطولة من دورها الثاني بعد أن اصطدم ببطل جنوب أفريقيا سوبر سبورت يونايتد وتغلب عليه أهلي شند بمعلبه في مدينة شندي شمال السودان بنتيجة 3/2 ليخسر الفريق بجنوب أفريقيا بنتيجة كبيرة وغير متوقعة بلغت رباعية نظيفه زجت به خارج البطولة من الدور الأول في مشهد غير معتاد لجماهير الفريق والتي كانت تعول عليه كثيرا للذهاب أبعد من ذلك في بطولة الكونفدرالية إلا أن أملنا الوحيد اصبح في ممثل السودان وحامل لواءه في هذه البطولة هلال الأبيض أن يفعل ما فشل فيه رفيقه أهلي شندي ويحقق طموحات أنصاره خاصة وجماهير السودان عامة ،

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل