الصقور الخضر تجتاز الخطر لكن يلزهما الحذرفي بقية المشوار

الصقور الخضر تجتاز الخطر لكن يلزهما الحذرفي بقية المشوار

عرفت الصقور الخضر كيف تروّض أسود الرافدين بالجوهرة المشعة في مدينة جدة،عندما فازت عليها بهدف وحيد سُجل في الدقيقة 53 بواسطة يحيى الشهري،فوز أنار لها الطريق للسعودية للحضور لخامس مرة بين عمالقة الكرة العالمية الذين سيتبارون صيف العام القادم في روسيا .

كانت مواجهة العراق هي المهمة الأصعب للأخضر السعودي في معترك الاقصائيات المؤهلة لمونديال روسيا،بالنظر لعوامل أهمها؛انتزاع الكومبيوتر الياباني للمركز الأول للمجموعة الثانية عقب فوز برباعية على تايلاند،وتربص الكنغر الاسترالي بإحدى البطاقتين المؤهلتين مباشرة للحلم المونديالي بعد فوزه بثنائية على الابيض الإماراتي،إضافة لرغبة المنتخب العراقي في الأبقاء على آماله في المنافسة على المركز الثالث ولاسبيل له في ذلك سوى الفوز في جدة.

التنافس كان على أشده في اللقاء الخليجي الصرف قبل ومنذ وأثناء بداية المباراة،زكّاه الجمهور الغفير الذي حجّ الى استاذ الجوهرة المشعة،لتشجيع العناضر السعودية التي تسير في الطريق الصحيح،طريق كان مليئا بالمطبات والأشواك لكن الهولندي مارفيك يعرف جيدا كيف يقطعه في اتجاه الجمهورية الفيدرالية هناك في أفصى شرق أوربا.

الفوز على العراق كان صغيرا،لكنه كان صعبا ومهما في الآن ذاته كما وصف ذلك المدير الفني للأخضر "بيرت فان مارفيك"،الذي استطاع أن يعيد الكرة السعودية الى الطريق السليم في الاقصائيات ويعيدها الى المونديال بعد غياب عن نسختي جنوب افريقيا والبرازيل،طريق لم ولن يكن معبدا بوجود كل من اليابان وأستراليا المنافسين الشرسين للمنتخب السعودي،خاصة المنتخب الاسترالي المتربص بالمركز الثاني المؤهل مباشرة .

فالأخضر تنتظره مباراة حارقة هناك في استراليا في مستهل يونيو القادم،فكل خطأ سيدفع زملاء نايف هزازي ثمنه غاليا،ويدفعونه كتذكرة للكناغر الاسترالية للعبور نحو روسيا،وعليهم هم انتظار استكمال التصفيات إذا ما –لا قدّر الله –احتلوا المركز الثالث،كما أن الإمارات ستثأر لخسارتها في السعودية بثلاثية عندما يتواجهان نهاية شهر غشت،بحيث مازال الأمل يحدوها للعب على المركز الثالث المؤهل بشكل غير مباشر للمونديال؛حيث سيلعب صاحبا المركز الثالث معًا، ويتأهل الفائز منهما لمواجهة صاحب المركز الرابع بتصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي "الكونكاكاف" على بطاقة إضافية،لم ينته الكلام هنا بل سيكون الختام صعبا على أرض السعودية حينما تواجه هذه الاخيرة صاحب المركز الاول اليابان بداية سبتمبر القادم.

السعودية إذن اجتازت المهمة الاصعب،وعرفت الصقور الخضر كيف تروّض أسود الرافدين بالجوهرة المشعة في مدينة جدة،عندما فازت عليها بهدف وحيد سُجل في الدقيقة 53 بواسطة يحيى الشهري،فوز أنار لها الطريق للحضور للمرة الخامسة بين عمالقة الكرة العالمية الذين سيتبارون في روسيا صيف العام القادم،لكن يلزمها الحذر ثم الحذر...حتى يكون الختام مسكًا ويكون الحلم واقعا.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل