التحدي الكبير

التحدي الكبير

ها هي الأيام تمضي وتتسارع لتقربنا رويدا رويدا من الحدث الأكبر والعرض السنوي الأكثر متعة في عالم كرة القدم نهائي دوري أبطال أوروبا والذي ستكون العاصمة الويلزية كارديف مسرحا له الشهر المقبل.

وسيشهد نهائي هذه النسخة صداما من العيار الثقيل وتحديا كبيرا بين مدرستين مختلفتين تماما إحداهما تعب عن كرة القدم الهجومية والديناميكية المتمثلة في ريال مدريد بقيادة مدرب عانق المجد بسرعة الصاروخ ليفرض إسمه بقوة على الساحة التدريبية العالمية في وقت قياسي وهو النجم زين الدين زيدان والأخرى دائما ما أثبتت قدرتها على حصد الألقاب وهي المدرسة الواقعية التي إخترعها الطليان ومازالوا يؤمنون بها ويطبقونها في مختلف الدوريات وشتى البطولات ويحمل لواءها في هذا الموعد الكبير يوفنتوس بقيادة واحد من أفضل المدربين في العالم في الخمس سنوات الأخيرة ماسيميليانو أليغري الذي يخوض ثاني نهائي له في ظرف ثلاث سنوات.

ولم يشهد أي نهائي من هذه البطولة الكبرى منذ فترة طويلة مثل هذا التوازن في حظوظ الطرفين لحصد اللقب فالمستوى الفني يبدو متقاربا بشكل كبير والفريقين يذخران بكتيبة من النجوم الغالبية منهم هم الأفضل في مراكزهم على مستوى العالم.

ويعتمد النادي الملكي أسلوب المبادرة الهجومية ووضع المنافس مهما كان إسمه تحت الضغط في نصف ملعبه يساعده على ذلك إمكانيات ومهارات لاعبيه العالية في كل الخطوط بدءا من الأظهرة كارفاخال ومارسيلو مرورا بمودريتش وكروس وايسكو في الوسط حتى الكبير رونالدو وبنزيمة وبيل في الأمام.

بينما تضم صفوف السيدة العجوز أسلحة لا تقل فتكا ولاعبين لا يقلون جودة عن نظرائهم في الريال ولكن بسمات مختلفة تلائم فلسفة أليغري التي تقوم على التوازن بشكل أكبر مثل العملاق بوفون في المرمى و ثلاثي ال BBC الدفاعي بونوتشي وبارزالي وكليني ومن أمامهم بيانيتش وخضيرة اللذان يصنعان الفارق دائما في قطع الكرات وبناء الهجمات بالاضافة لثنائي ال HD هيجواين ودي بالا في المقدمة وأطراف لا يستهان بها مثل الخبير داني ألفيش ومن أمامه كودرادو في اليمين وأليكساندرو خلف مانذوكيتش في اليسار.

كما أن دكة بدلاء الفريقين تضم لاعبين يتمناهم أي مدرب في تشكيلته الأساسية فمن يستطيع أن ينكر موهبة خاميس رودريغز وأسينسو وفاسكيز في الريال أو كفاءة ماركيزيو وليتشتاينر وليمينا في اليوفي.

وسيلعب هذا النهائي كمثله على التفاصيل الصغيرة ولكن مفتاح الحسم سيتركز في العمق فإذا إستطاع الدون كعادته بمساعدة بنزيمة وايسكو في التفوق على الثلاثي الحديدي لليوفي بونوتشي وبارزالي وكليني ستكون الغلبة للريال.

أما إذا استطاع ثنائي هيجواين ودي بالا التعبير عن أنفسهم وفرض كلمتهم على قلبي دفاع الريال أيا كانت أسمائهم من الرباعي راموس بيبي وناتشو وفاران سيتوج اليوفي باللقب وهو أمر وارد جدا خاصة أنها نقطة الضعف الأبرز في كتيبة الميرنجي.

هذا التوازن سيجعل أي محايد يجيب على سؤالك حول نتيجة المباراة بنفس الكلمات

سوف تكون مباراة قوية وتحدي كبير للفريقين والشيء الوحيد المضمون فيها هو الندية والإثارة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل