الخيط الرفيع

الخيط الرفيع

ملقا بوابة المجد لزيدان

هي ليست مجرد مباراة هامة يمثل الفوز بها مفتاح التتويج بلقب الليجا الغائب عن خزائن ريال مدريد منذ خمسة مواسم وإنما ستكون مباراة ملقا بمثابة البوابة التي ستخلد إسم الفرنسي زين الدين زيدان في تاريخ كرة القدم.

وهذا الكلام ليس من قبيل المبالغة لأن هذه المباراة هي مفتاح تتويج الميرنجي ليس فقط بلقب الدوري وإنما بلقب دوري أبطال أوروبا أيضا أي أنها تمثل بالنسبة لزيزو الخيط الرفيع بين النجاح الساحق أو الفشل الذريع لأن إيجابيات الفوز بها أو حتى التعادل ستمتد آثاره إلي كل ما يمت للنادي الملكي بصلة ليس فقط في الفترة القليلة المتبقية من الموسم وإنما أيضا في الموسم القادم بينما التداعيات التي ستصاحب الهزيمة فيها ستكون كارثية وستخلف الكثير من الأضرار للجميع داخل سنتياجو برنابيو لفترة ليست بالقصيرة.

فوز الريال أو تعادله في الأندلس لا يعني إستعادة لقب الليجا فقط وإنما إكتساب الجميع لدفعة معنوية هائلة ومزيج من الثقة التي ربما قد تصنع الفارق في مباراته الصعبة والمتكافئة في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام منافس عنيد وند قوي.

أيضا سيخرج الفوز بها زيدان من حالة الضغوط الكبيرة التي يعيشها بسب التساؤلات التي تحيط بقاءه في الموسم المقبل مع الفريق وإن نجح بفضل قوة شخصيته وهدوء أعصابه في عدم خروجها للعلن.

وإذا حدث ذلك فإن إسم زيزو سيكتب بحروف من نور محليا كأول مدرب يعيد ثنائية الليجا ودوري الأبطال لقلعة سنتياجو برنابيو في نفس الموسم بعد غياب دام لأكثر من نصف قرن وأوربيا سيصنف في المستقبل ضمن الفئة الأولى من المدربين إن لم يكن الأول باعتباره سيكون أول مدرب ينجح في الحفاظ على لقب دوري الأبطال لعامين متتاليين بنسختها الجديدة.

وحتى لو فشل الفريق الأبيض في الفوز بلقب دوري الأبطال فإن حصد لقب الليجا سيكون كافيا لاعتبار الموسم ناجحا فالفريق هو بطل الشامبيونزليج الموسم الماضي.

أما إذا حدث العكس وخسر الريال هذه المباراة فإن صدى خسارة اللقب بهذه الطريقة الدراماتيكية سيكون مدويا وسيلقي بالفريق إلي دوامة لا نهائية من الشكوك ستحيط بالكل وستنخفض المعنويات إلي أقل مستوى وقد يؤثر الإحباط على استعدادات وأداء الفريق ضد اليوفي.

وقد تقف هذه الخسارة وقتها في وجه مستقبل زيدان إذا ما أقاله بيريز المعروف بقلة صبره عند غياب الألقاب كما فعل مع العديد من المدربين من قبل ولا يستطيع الحصول على فرصة مع أحد الأندية الكبيرة في القارة العجوز.

إذن فإن هذه المباراة تمثل باختصار الخيط الرفيع لزيدان فالفوز يعبر به بوابة المجد والخسارة قد تدفعه للهاوية.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل