نهائي كارديف  في دمشق

نهائي كارديف في دمشق

كغيرهم من عشاق كرة القدم في مختلف أنحاء العالم ينتظر مشجعوا الساحرة المستديرة في العاصمة السورية دمشق وجبة الفطور الكروية ذات النكهة العالمية ضمن شهر رمضان المبارك، نهائي دوري أبطال أوروبا بين أسياد كرة القدم ريال مدريد ويوفنتوس أم الملاحم التي لا تقبل القسمة على اثنين، ولكنها قسمت السوريين ما بين تشجيع السيدة العجوز والميرنغي.

كل عاشق لأحد الفريقين عبر عن دعمه بطرقٍ مختلفة، منهم رفع علم النادي، والآخر استبدل صورته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي وأرفقها بالعديد من المنشورات متغنياً بناديه المفضل، وآخرين اكتفوا بالصمت بعيداً عن أجواء الصخب، لكن على الوجه الآخر هناك من لم يهتم بهذا الحدث الكروي مكتفياً بالقول " الله يفرج" الكلمة التي أصبحت ترافق شفاه السوريين في مختلف المناسبات للتعبير عن مواقف مختلفة.

أما المقاهي الشعبية أكملت مختلف استعداداتها لاستقبال عشاق الحدث الجلل، حيث زادت من عدد الكراسي والطاولات وجهزت الشاشات المختلفة لنقل النهائي المنتظر، وكالعادة سيتوجه الأصدقاء لحضور المباراة متناسين المسلسلات الرمضانية لفترةٍ من الزمن، والتي تشغل أذهان الشارع السوري خلال الشهر الفضيل، في حين يفضل البعض حضور المباراة داخل المنزل حرصاً منهم على إكمال الدراسة كون نهائي دوري أبطال أوربا يتزامن مع قرب الامتحانات في الجامعات السورية.

مايا وريتا ومحمد وسامر ورامي اتفقوا على مشاهدة المباراة ضمن أحد المقاهي القريبة من حارات دمشق القديمة، كل شخص منهم سيرتدي قميص فريقه المفضل وسط تعصبٍ ودي بعيدٍ عن أي اختلافاتٍ، مؤكدين أنهم في النهاية سيباركون للفريق الفائز باللقب، ولكن مع تنفيذ الشرط المتفق عليه؛ وهو تغير الصورة الشخصية على الفيسبوك لتكون علم النادي صاحب اللقب، مع وجبة فطور لمشجعي الفريق الفائز من بينهم، أما رافي وأحمد سيقومون بمشاهدة المباراة في منزل صديقهم خالد الذي يشجع يوفنتوس على عكسهم فهم من أنصار الريال، وأصر خالد أن طعام السحور سيكون على من يخسر اللقاء.

إذاً اقتربت أنظار الشعب السوري أكثر وأكثر نحو مدينة كارديف التي ستحتضن النهائي الحلم بين ريال مدريد ويوفنتوس، واختلطت أجواء النهائي في مدينة دمشق بليال رمضان المباركة، وسيجتمع السوريون على شاشة واحدة ليس لحضور المسلسلات هذه المرة، وإنما من أجل نهائي دوري الأبطال، في وقتٍ أصبحت كرة القدم أحد المناسبات النادرة التي تجمعهم على طاولةٍ واحدة، فلمن سيكون اللقب لأنصار الملكي أم لعشاق السيدة العجوز، ساعات قليلة تفصلنا عن حل هذه المعادلة الكروية الصعبة .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل