إبرا تحدى الزمن فدفع الثمن

إبرا تحدى الزمن فدفع الثمن

عفواً إبرا هذه هي قواعد اللعبة

دائما ما كان زلاتان إبراهيموفيتش نموذجاً للاعب المحترف بكل ما تحمل الكلمة من معنى الذي يتخذ قراراته بعقلانية شديدة بعيداً عن المشاعر وبما يتوافق في المقام الأول مع ما يراه مناسباً له ويخدم مسيرته الإحترافية.

هذه الصفات بجانب إلتزامه التام وعمله الدؤوب مع قوة شخصيته وثقته المفرطة في نفسه وفي قدراته الفنية والتي كثيراً ما كانت تصل إلى حد الغرور كما يرى الكثيرون صنعت من هذا اللاعب تركيبة فريدة ومتميزة هي السلطان إبرا.

وقد إختار النجم السويدي أن تكون محطته الأخيرة في مانشستر يونايتد تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو الذي كثيراً ما تحدثت الصحافة عن حبه الشديد لإبراهيموفيتش والعلاقة المتميزة التي تربطهما منذ أن عملا معاً في إنتر ميلان. ولكن التوفيق قد خان السلطان تماماً في هذه الخطوة لأنه دفع ضريبة العمر في دوري ربما يكون الأقوى على مستوى العالم من حيث القوة والإلتحامات البدنية

فبعد بداية نارية وموفقة مع الشياطين الحمر بدأ صاحب ال 35 عام يتراجع شيئاً فشيئأً من الناحية الجسمانية مع تلاحق المباريات المحلية والقارية. ورغم تسجيله لعدد ليس بالقليل من الأهداف جلس زلاتان على دكة البدلاء في كثير من الأحيان في الفترة التي سبقت إصابته.

ولأن مورينيو يشبهه في كل شئ ويتمتع بعقلية إحترافية لا تعرف العواطف فقد إتخذ قراراً بالإستغناء عنه بعد إصابتة الأخيرة بالرباط الصليبي رغم تصريحات مدير أعمال النجم السويدي برغبته في تجديد عقده بعد أن تأكد سبيشال وان أن السلطان سيبتعد عن الملاعب لفترة طويلة وغالباً لن يعود كما كان. بل وربما لن يعود أصلاً.

ولا أعتقد أن زلاتان نفسه قد تفاجئ من هذا القرار لأنه يعرف قواعد اللعبة جيداًُ في عالم الإحتراف الذي لا يتحدث إلا بلغة الأرقام ولا يعترف بالمشاعر الإنسانية أو حتى تاريخ اللاعبين

وهاهو الأن يجد نفسه أمام تحدي كبير في مثل هذا السن وفي مفترق طرق فهل يملك الإرادة والقوة التي عرفها عنه الجميع دائماً ليعود للملاعب؟

وإذا عاد هل سيجد لنفسه مكاناً بين الكبار كما كان الحال دائماً في الماضي أم سينهي مسيرته كغيره من النجوم في دوريات أقل مثل الدوري الأمريكي أو الصيني؟

لقد أخطأ السلطان بإلإنتقال للبريميرليج بعد النجاح الكبير الذي حققه مع باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي الذي كانت تناسب طبيعته عمره وحالته البدنية والتي تقوم على المهارة والفنيات بشكل أكبر.

لقد تحدى السلطان الزمن فدفع الثمن. فهل من عودة؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل