التاج ال8 لنسور سطيف، والانزلاق في الحراش، والضحية أسود مينا

التاج ال8 لنسور سطيف، والانزلاق في الحراش، والضحية أسود مينا

شهدت الجولة ال29 وما قبل الأخيرة من بطولة الرابطة الجزائرية المحترفة الأولى موبيليس التتويج الرسمي لوفاق سطيف بدرع دوري الرابطة المحترفة الجزائرية الأولى موبيليس للموسم الرياضي 2016-2017 للمرة الثامنة في مسيرته الكروية، مباشرة بعد مباراته ضد بطل النسخة الماضية اتحاد الجزائر التي انتهت بفوزه 2/1 بملعب 8 ماي 1945 في حفل رسمي بهيج حضره وزير الشباب والرياضة ولد علي ورئيس الاتحاد الجزائري زطشي وغياب قرباج رئيس الرابطة وحضور متميز لجماهير غفيرة من أنصار الوفاق على طريقة أعرق الفرق الغربية المحترفة...

بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

يضمن بذلك مشاركته مجددا في رابطة أبطال أفريقيا الموسم القادم رفقة فريق مولودية الجزائر بعد أن ضمن الوصافة برصيد 50 نقطة خلف البطل السطايفي برصيد 57 نقطة، في انتظار تحديد الظافرين بمقعدي كأس الكاف صاحب المرتبة ال3 (اتحاد العاصمة أو اتحاد سيدي العباس) والفائز بكأس الجمهورية. كما شهدت نفس الجولة أحداثا مؤسفة كان مسرحها ملعب أول نوفمبر بالحراش( العاصمة) قبل وخلال وبعد مباراة اتحاد الحراش وسريع غيليزان الفريقين المهددين بالسقوط أكثر إلى الدرجة الثانية، حيث حاول بعض أنصار الاتحاد الاعتداء على لاعبي السريع منذ البداية في محاولة للتأثير عليهم وتسهيل هزمهم، وتكرر ذلك بين شوطي المباراة داخل غرف تغيير الملابس، ولكن الأخطر حدث خلال الشوط الثاني في الدقيقة ال37 حين اجتاح الكواسر أرضية الملعب واعتدوا على لاعبي السريع وبعض لاعبيهم بعد أن شعروا بخطورة الضيوف وضغطهم على الدفاع المحلي والاقتراب من فتح باب التسجيل مما يعني سقوط الاتحاد رسميا، وقد اضطر الحكم بوزرار بالتشاور مع مساعديه بوقاسة وحمرون ومحافظ المباراة إلى توقيف اللقاء لمدة فاقت ال25 دقيقة( ولو أنه كتب في ورقة المباراة 10 د فقط ؟؟)، ولكنه لم يعلن انتهاءها خوفا من عواقب ذلك وتهديدات أنصار الاتحاد، وحاول جاهدا إقناع السريع بمواصلة المباراة بأمر من مسؤول في الرابطة الوطنية أو الاتحاد الجزائري وعبر اتصال هاتفي حتى لا تتعقد الأمور وتضطر لجنة التأديب إلى تطبيق المادة ال70 من لائحة العقوبات والتي تنص صراحة:" 1/ في حالة الاجتياح المتسبب في التوقيف النهائي للمباراة:- خسارة المباراة للفريق المخطئ- مبارتان بدون جمهور- غرامة بمبلغ 100.000 دج. 2/ في حالة الاجتياح قبل وخلال وبعد المباراة المتسبب في إصابات خطيرة للرسميين، المسيرين أو اللاعبين، على الحكم إلغاء المباراة ويعاقب الفريق المخطئ بـ:- خسارة المباراة – خصم 3 نقاط من رصيده – 8 مبارايات بدون جمهور خارج ملعبه- غرامة بمبلغ 500.000 دج..."

والمفارقة الغريبة أن جل الصحف وخاصة الرياضية انطبقت عليها مسرحية " شاهد ما شافش حاجة" لعادل إمام، وأن أحكام المادة 84 قد طبقت على سريغ غيليزان في بداية الدوري حين منع الأنصار السريع من إجراء مباراته ضد ضيفه نصر حسين داي بطلب من مسؤولي الفريق والسلطات المحلية خوفا من انزلاق الوضع ولكن جهلا بأحكام نفس العقوبات فخسر السريع المباراة وتم خصم 3 نقاط من رصيده المنعدم وغرامة مالية بمبلغ مليون دج، كما خصمت من رصيده 3 نقاط أخرى بسبب عدم تسديد ديون سابقة لصالح لاعبين سابقين فبدأ مشواره في الدوري بـ: - 6 نقاط...والحقيقة ( - 9 نقاط).. ورغم تسديد الرئيس الجديد لمجلس إدارة الشركة الرياضية للسريع المحترف السيد محمد حمري كل الديون إلا أن النقاط ال3 لم تسترجع بدون أي مبرر قانوني مما دفع إدارة السريع إلى رفع تظلم إلى محكمة التاس الجزائرية قبل رفعه لاحقا إلى محكمة التاس الدولية بعد انتظار لعدة أشهر وعدم وفاء الرئيس السابق للاتحاد الجزائري والرئيس الحالي للرابطة الوطنية بوعودهما وإنصاف الفريق؟؟؟.. وقد يكون الأجل القانوني قد انقضى، وإلا فمن حق السريع استرحاع ال3 نقاط مادام مسببها قد زال على غرار سقوط عقوبة عدم دفع نفقة الطلاق بمجرد سدادها ؟؟؟ ولو حدث ذلك فسيصبح في رصيد السريع 39 نقطة إذا احتسبنا نقاط مباراته الأخيرة ضد الضيف شباب باتنة المضمونة بعد أن سقط هذا الأخير إلى الدرجة الثانية رفقة مولودية بجاية منذ أسابيع، وكان في إمكان السريع الغيلزاني إهاء الدوري في المرتبة ال5 برصيد 42 ن لو سارت الأمور بشكل طبيعي وقانوني ولم يتعرض للحقرة ؟؟؟... وفي حالة العكس عليه انتظار هزيمة اتحاد الحراش بالمدية في آخر جولة، ولو أن ذلك قد لا يحدث بسبب الكولسة والانحراف الذي طبع مباريات ونتائج الجولات الأخيرة وخير دليل فوز فرق كانت مهددة بالسقوط خارج قواعدها وعلى فرق أحسن منها فنيا ورتبة بقدرة قادر، والاتهامات المتبادلة بين بعض رؤساء الفرق ؟؟؟ وإن كانت فرق نصر حسين داي وشبيبة القبائل وأولمبي المدية ( 39 ن، 37 ن، 37 ن) قد ضمنت بقاءها، فإن فريقي شباب قسنطينة ودفاع تاجنانت( 36ن لكل منهما) ما يزالان مهددين ولو نسبيا خاصة وأن الشباب سيستقبل مولودية وهران والدفاع سيستضيف البطل وفاق سطيف في الجولة ال30 والأخيرة المبرمجة هذا الأربعاء: اتحاد بلعباس- مولودية الجزائر، أولمبي المدية- اتحاد الحراش، سريع غيليزان- شباب باتنة، مولودية بجاية- نصر حسين داي، شباب قسنطينة- مولودية وهران، دفاع تاجنانت- وفاق سطيف، اتحاد الجزائر- شبيبة الساورة، شباب بلوزداد- شبيبة القبائل.

وفي كل الحالات يجب على الرئيس الجديد للاتحاد الجزائري خير الدين زطشي الاهتمام بالشأن الداخلي والتركيز على الدوري المحلي ومحاولة تحسينه وتنظيف محيطه من الفساد الذي تعشش وسطه بسبب اختراقه من قبل أشخاص دخلاء على الكرة والرياضة وأصولها وأخلاقها ومن ألد أعداء المنافسة الشريفة والروح الرياضية والتكوين القاعدي واللعب النزيه الممتع والمال الحلال الطيب وأغلبهم من مشجعي الفساد والبلطجة والعنف والمتهربين من دفع الضرائب واشتراكات الضمان الاجتماعي ؟؟؟، وإعادة النظر في التمثيل الحالي لفرق الغرب الجزائري داخل المكتب الفدرالي والرابطة المحترفة والذي أصبح يخدم بعض الفرق الكبيرة ويحدد مصير الفرق في السقوط والظفر باللقب والمشاركات القارية في ما اقتصرت مهمة فرق الغرب على التكوين القاعدي وخدمة الفرق الكبرى التي تستفيد ماليا من الفاف والكاف وتلمع صورتها محليا وقاريا. وتفعيل وترشيد دور لجان الأنصار بنخبة واعية ومثقفة قادرة على حماية فرقها ومناصرتها بكل روح رياضية ومسؤولية بعيدا عن البلطجة والعنف والفساد ؟؟؟ وفرض تطبيق واحترام أحكام قانون الشركة الرياضية للنادي المحترف ولوائح الفاف والفيفا على الجميع بدون محاباة ولا تمييز ولا حقرة ؟؟؟

...مع تحياتي وتقديري وصحة رمضانكم...

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل