نسور قرطاج تتفوق على الفراعنه

نسور قرطاج تتفوق على الفراعنه

فى أمسية رمضانيه نجح المنتخب التونسي الفوز على منتخب مصر بهدف مقابل لا شئ

فى مدينة رادس وتحديدا على الملعب الأوليمبي تفوق المنتخب التونسي على المنتخب المصري فى مباراة اقل من متوسطه فنيا ، أحرز هدف اللقاء اللاعب طه ياسين الخنيسي لاعب نادى الترجي من تمريرة أكثر من رائعه من اللاعب الخطير يوسف المساكنى الذى يراه الكثير رجل المباراة مناصفة مع مواطنه على معلول

وجاء تفوق نسور قرطاج فى الأستحواذ على الكرة بالملعب والخطورة على مرمي شريف إكرامى الحارس المصرى وكذلك فى صد هجمات الفراعنه التى كانت على إستحياء شديد ، وذلك بسبب عدم بداية المباراة برأس حربه صريح من قبل المدير الفنى الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب المصري وبدأ المباراة هيكتور كوبر باللاعب محمود كهربا كرأس حربة بالرغم من أن كهربا صانع ألعاب ، واعتمد الفراعنه فى طريقة اللعب على الكرات الطويلة فى عمق دفاع المنتخب التونسي والتى فشل كهربا فى استلام اكثر من 95% من الكرات المرسله له بسبب قصر قامته وعدم مقدرته على التمركز أمام المنطقة بشكل صحيح وكذلك التفوق الواضح لخط الدفاع التونسي فى ألعاب الهواء

بينما كان كهربا غارق فى أحضان مدافعى تونس أستطاع علي معلول ويوسف المساكنى الوصول لمرمي إكرامى أكثر من مره فى الشوط الأول وتهديده بأكثر من كره سواء عرضية او تسديدات مباشره على المرمى ، ومع بداية الشوط الثانى لم تظهر بعد أى قوة هجوميه لمنتخب الفراعنه سواء عن طريق محمد صلاح لاعب روما الإيطالى أو رمضان صبحى لاعب ستوك سيتي الأنجليزي أو عبدالله السعيد لاعب الأهلى المصرى أستطاع المساكنى تمرير كرة سحرية إلى الخنيسي لينفرد بها أمام مرمي شريف إكرامى ويضعها بالمرمى ليعلن عن تقدم نسور قرطاج بالهدف الأول

ولكن التقدم التونسي لم يكن كافي ليظهر للمدرب الأرجنتيني أن طريقة لعب فريق خاطئه من البداية وأنه بحاجه لمهاجم صريح او ليقوم بأى تغيير فى التشكيل ، فظل هيكتور كوبر ينتظر وينتظر دون أى فائده ودون أى تهديد للمرمي التونسي ودون أى جديد ! ، ولعل رجل رشيد صرخ فى أذن هيكتور كوبر فى الدقيقه 74 وبعد مرور أكثر من 25 دقيقه على هدف التقدم التونسي ليقوم بنزول المهاجم عمرو جمال وخروج عبدالله السعيد ، وخروج رمضان صبحى ونزول مصطفى فتحى ولكن لا جديد فى الجهة اليسرى ظل اللاعب مصطفى فتحى دون أى خطورة على الفريق التونسي مثل رمضان صبحى برغم من وجود ثغرات كثيرة خلف فخر الدين بن يوسف فى تلك الجهة على المنتخب التونسي وأن كان بإستطاعة منتخب مصر المرور من الجهة اليمنى للمنتخب التونسي بسهولة ولكن ربما لم يعلم هيكتور كوبر ان قوة منتخب تونس فى الجهة اليسرى بقيادة يوسف المساكنى ومن خلفه على معلول لاعب الأهلى المصرى والذى يلعب أغلب مبارايات الدورى المصرى مع الأهلى بطل الدوري وان كان يزعم هيكتور كوبر أنه حريص على مشاهدة جميع مباريات الدوري المصري لكن ربما لم يخبره أحد ان على معلول لاعب تونسي واتوقع ان هيكتور كوبر كان يظن ان معلول سيلعب بتشكيلته فى منتخب مصر .

حقيقة الوضع مثير للأستخفاف وللسخرية على بقاء ذلك المدرب الذى لم يضيف أى شئ للمنتخب المصرى برغم وصوله لنهائي بطولة أمم أفريقيا السابقه ولكن المنتخب المصري لديه العناصر التى تجعله يفوز بالبطولة بسهولة كبيرة والجميع يرى المستوى الهذيل والباهت لجميع مواجهات المنتخب المصري حتى وإن فاز منتخب الفراعنه يبقى الأداء سئ للغايه ، تحية للمدير الفنى الوطنى التونسي نبيل معلول على إدارته الرائعه للمباراه والحرص على الخروج من المباراة بأول ثلاث نقاط ليتصدر مجموعته بثلاث نقاط ويأتى خلفه النيجر وسوازيلاند بنقطه واحده ويتذيل المجموعه المنتخب المصري بدون نقاط

أتمنى أن ينظر اعضاء اتحاد الكرة المصري بعين الحكمه وإلقاء المصالح الشخصية بعيد والتفكير فى مدير فنى وطنى او أجنبي يستطيع الخروج بمنتخب مصر من تلك الكبوة التى ستزداد يوما بعد يوم بوجود ذلك المدرب المفلس كرويا

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل