نسور قاسيون يصطدمون بسور الصين العظيم

نسور قاسيون يصطدمون بسور الصين العظيم

ساعات قليلة وأبواب ملعب ( هانج جيبات) بمدينة ملاكا الماليزية تفتح لاحتضان مباراةٍ من العيار الثقيل بين المنتخب السوري والصيني ضمن تصفيات كأس العالم 2018، فمن يريد العبور نحو روسيا ومونديالها يحتاج الفوز في هذه المباراة ليكمل المشوار نحو أقوى المنافسات العالمية.

وكان المنتخب السوري قد لعب مباريات ودية أمام كل من نظيره العماني والياباني، حيث تعادل في كلا المباراتين، مقدماً أداءً متواضعاً أمام العمانيين، في حين اختلف الأسلوب والمستوى بشكلٍ كبير خلال مباراة اليابان، فقد لعب نسور قاسيون كمنتخب يحسب له حساب رغم كون المواجهة ودية، بعد ذلك توجه لاعبوا المنتخب السوري إلى ماليزيا قبل القمة المرتقبة، وقاموا بالحصص التدريبية المطلوبة على مدار ثلاثة أيام، لتختتم التحضيرات مساء الاثنين بدراسة كافية لأسلوب لعب المنتخب الصيني أمام إيران وكوريا الجنوبية.

الطرف الآخر للمباراة التنين الصيني خاض ثلاثة مباريات ودية، كان الفوز هو العنوان المرافق له أمام الفلبين وكرواتيا، في حين خسر أمام أيسلندا بهدفين دون رد، وظهر لاعبوا الصين بمستوى رائع خلال المباريات، لربما أردا المدرب مارتشيلو ليبي توجيه رسائل قوية للسوريين بأن الصين سيكون لها كلمة قوية خلال المباراة.

وتشهد صفوف نسور قاسيون غياب عدد من اللاعبين المهمين للفريق خلال هذه الفترة بداعي الإصابة؛ هم عمر السومة وعمر خريبين وفراس الخطيب الذي وصل إلى ماليزيا لمساندة ودعم زملائه، ولربما يحضر السومة كذلك بحسب مدير المنتخب فادي الدباس، حيث قال بأن اللاعب وعده بحضور المباراة لدعم وتشجيع نسور قاسيون، وأكد مدرب المنتخب السوري أيمن الحكيم أن الغيابات لن تؤثر على المنتخب، فقد صرح قائلاً :" الغيابات في كرة القدم واردة ومؤثرة في أي منتخب لكن صراحة وصلنا إلى مرحلة لا نشعر بوجود غيابات".

وقد خطف المنتخب السوري نقاط الفوز من عقر دار الصينيين في مباراة الذهاب بهدف محمود المواس، مع تقديم كرة قدم بأسلوب جميل مهدت لأداءٍ أفضل في باقي المباريات، ويحتل نسور قاسيون المركز الرابع بثماني نقاط ضمن المجموعة الأولى، وخلفهم التنين الصيني بخمس نقاط، وقد تلقى المنتخب السوري أخباراً سارة بعد خسارة أوزبكستان أمام إيران ليتجمد رصيدها عند اثنا عشرة نقطة في المركز الثالث، في حين كان المنتخب الإيراني أول المتأهلين عن قارة آسيا إلى مونديال روسيا 2018.

وتبدو حظوظ المنتخبين بالفوز قريبة مما يصعب التكهن بمن سيسرق نقاط المباراة، وأكد قائد المنتخب السوري أحمد الصالح على أهمية تحقيق الفوز على الصينيين قائلاً: "نحن هنا من أجل الفوز ولا شيء آخر، وعملنا بجد للوصول إلى هذه المرحلة وسنحرص على الاستمرار في المنافسة نحو النهاية"، في حين صرح الحكيم أن حظوظ نسور قاسيون كبيرة، وأكمل قائلاً:"سنلعب للفوز في مبارياتنا المتبقية دون النظر لباقي نتائج المجموعة وهذه استراتيجيتنا لقطف ثمار جهدنا خلال الفترة الماضية".

إذاً دقت ساعات الحسم، واكتملت الأجواء والتحضيرات، لتسلط الجماهير السورية عيونها صوب موقعة ماليزيا، متمنية امتصاص فوهات التنين الصيني على يد لاعبي منتخب بلادها، لإكمال بناء الجسور نحو مونديال روسيا 2018 لأول مرة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل