كأس القارات....حتما الدون سيفعل كل شئ من أجل  اللقب

كأس القارات....حتما الدون سيفعل كل شئ من أجل اللقب

حاليا تشكل كأس القارات الحدث الكروي بكل إمتياز بالنظر لقيمة المنتخبات التي تؤثث المشهد، حيث نجد في الطليعة منتخب البرتغال بنجمه كريستيانو رونالدو.

1 الدون...ربحت كل شئ فهل من مزيد؟

فعلا ربح صاروخ ماديرا كل شئ تقريبا، فقد حقق المجد رفقة النادي الملكي حيث تحصل على لقب عصبة الأبطال رفقة كارلو أنشلوتي، ليعود مرة أخرى لتحقيق هذا اللقب الأغلى قاريا مع زيدان في مناسبتين ، دون إغفال كأس العالم للقارات أيضا في نسختين، واحدة مع كارلتو وأخرى مع زيدان.

ولكي تكتمل الفرحة نال صاروخ ماديرا لقب أمم أوروبا ، نسخة فرنسا ، ليبقى الدون في إنتظار لقب واحد ووحيد ينقص خزائنه وهو لقب كأس العالم. من يدري قد تبتسم روسيا لفتى البرتغال الدهبي مرتين، في كأس القارات وفي المونديال المقبل.

2 لننصت قليلا....أندري سيلفا يتحدث

يعتبره الكل خليفة الدون هو الملتحق حديثا بميلان الإيطالي. وفي تصريح لافث من هذا آلنجم الصاعد خلال تواجد البرتغال بروسيا، صرح بأن زميله كريستيانو يأخد على محمل من الجد هاته المسابقة وسيفعل كل شئ للفوز بها .

وكدليل على ما نذهب إليه أن الدون في روسيا يتفادى الصحافة ويركز على التمارين بكل جدية ، دليل قاطع على رغبة جامحة في نيل هذا اللقب في روسيا.

3 أريد مزيدا من الأهداف

فعلا هي فرصة سانحة لكي يرفع صاروخ ماديرا غلته من الأهداف، فرصيده الحالي هو ٧٣ هدف رفقة سيليساو أوروبا، وفي كأس القارات ومن خلال ٥ مباريات يمكن للدون أن يحسن رقمه رغبة منه في الوصول لحاجز ١٠٠ هدف . رقم يسعى وراءه الصاروخ منذ مدة طويلة.

4 البرتغال يملك كل حظوظ خطف اللقب

على الأقل على الورق، فالمانشافت وبقرار من مدربها تعتبر المحطة الروسية مرحلة تجريب وإستعداد لما هو أهم ، كأس العالم وتشكيلها غير مكتمل ، مما يعني أن تنافسيتها ستكون أقل.

أما البرتغال فمكتملة الصفوف، بل لقد ضخ فيرناندو سانطوس دماء جديدة في عرروق المنتخب، أندري سيلفا من ميلان ، برناردو من النادي السماوي، وجلسون مارتينس من سبورتينغ.

الركائز أيضا حاضرة وممثللة بكوارزما وناني ،برهان على أن سانطوس ليس من محبي المغامرات كماجلان ، بل يفضل لعب أوراقه بكل حكمة، تماما كما فعل في اليورو الفرنسي مؤخرا.

5 لكل مجتهد نصيب

فعلا إجتهد الدون في الريال فحقق المجد ، إجتهد في اليورو فحقق المراد ، وهاهو في روسيا حيث يغيب العظيمان، التانغو وداهيته ليونيل، وتشي تشي وكوكبة نجومه.

من يدري قد يكون الدون محظوظا كرويا ، وقد يبتسم له صقيع روسيا ليعود حاملا معه لقب كأس القارات . شئ أكيد ماجلان لم يضع قط رجليه في القطب الشمالي. عذرا القطب الروسي.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل