كأس القارات.....أسود بروس لم تسمع زئيرها في روسيا

كأس القارات.....أسود بروس لم تسمع زئيرها في روسيا

كان اللقاء منتظرا لأنه محك حقيقي للأسود الغير مروضة، أسود بسطت نفودها في كان الغابون، لكن يبدو أن الشيلي عرف جيدا كيف يوقف المسار الجيد للكامرون فصعقه بهدفين ، هزيمة تفرض على أوغو بروس قراءة أوراقه من جديد قبل المواجهة المقبلة.

1 حقا المواجهة بين الكامرون والشيلي كانت ممتعة

مقارنة مع مباراة روسياـ نيوزلندا وحتى تلك التي جمعت البرتغال بالمكسيك ، كانت مواجهة الكامرون والشيلي قمة في المتعة والإثارة حيث كان الهجوم هو العملة الرائجة بين المنتخبين حيث حاول كل منتخب التهديف في الجولة الأولى ، دليل على أن المدربين لعبا كرة مفتوحة وفرجوية، ومع ذلك طبع البياض الجولة الأولى.

2 فيدال يقدم وجها مشرقا

صحيح إلى أبعد حد ، فلاعب البايرن تحكم في وسط الميدان ، فكان نجم الأمسية بلا منازع حيث مرر على طبق لفوينزاليدا لكن أوندوا كان في المستوى فتدخل بشكل حاسم مانعا الكامرون من تلقي الهدف الأول.

مسلسل تألق فيدال إستمر لكي يمنح هاته المرة فارغاس كرتين على طبق، الأولى د٤٠ لكن التسديدة عانقت السحب بذل شباك أوندوا.

د ٤٥ فارغاس يسجل لكن إعادة الفيديو حسمت الأمور ليرفض الهدف ، تقنية الفيديو التي يبدو أنها ستحسم إشكالات عديدة تواجهها الفرق والمنتخبات على حد سواء.

صحيح أن للحكم كلمة الفصل في المباريات، لكن للأنصاف هناك أهداف سجلت وبقيت في منزلة بين المنزلتين مدونة في سجلات الساحرة المستديرة.

فعندما أحرزت أنجلترا كأس العالم، هل تجاوزت الكرة خط المرمى؟ وماذا عن هدف دييغو مارادونا أمام إنجلترا في مونديال المكسيك؟

دون أدنى شك ستساهم تقنية الفيديو في الرقي بمباريات كرة القدم وستمنح بعض المصداقية لعالم الساحرة المستديرة.

3 فيدال يقص شريط تسجيل الأهداف

إستمر التدفق الهجومي للشيلي ، لينجح فيدال د٨٠ في النيل من شباك أوندوا برأسية مركزة بعد تمريرة من سانشيز.

د ٩٠+٢ فارغاس يسجل الهدف الثاني ، ليتم رفضه بداعي التسلل ، لكن تقنية الفيديو قالت كلمة الفصل لتتأكد صحة الهدف ويتم إحتسابه.

4 أوندوا على خطى توماس إنكونو

حتما ينتمي أوندوا للمدرسة التي وضع أسسها إنكونو، وأمام الشيلي فعل أوندوا كل شئ للذوذ عن عذرية شباكه، فقد صد محاولة فوينزاليدا، إيسلا د١٣، بوش د٢٥، دياز د٢٧.

الأسود لم تقف مكتوفة الأيدي، بل إن تايكو سجل هدفا لكن تقنية الفيديو ألغته على إعتبار أن أبو بكار أخطأ في حق فيدال د١٦.

موكاندجو هو الٱخر لم يحسن الإختيار د٣٤،د٤٤ دليل قاطع على الأسود وجدت أمامها منتخبا قويا متمركزا بشكل جيد على المستطيل الأخضر، أمر ليس بالغريب ، فأصدقاء فارغاس هم حاملو لقب لاكوبا في نسخته الأخيرة.

4 الكامرون وعقدة كرة أمريكا اللاتينية

صحيح أن رفاق أنكونو أطاحوا برفاق مارادونا في إيطاليا، لكن قبل مواجهة الشيلي خسر الأسود بالأربعة أمام رفاق خميس، برهان على أن منتخبات أمريكا اللاتينية تشكل عائقا في وجه الكرة الكامرونية ، فهاته المنتخبات تعتمد السرعة والفنيات العالية دون إغفال النجاعة القاتلة أمام مرمى الخصوم، وهو ما أبان عنه فيدال وفارغاس في هاته الأمسية الباردة جدا جدا.

حتما الأسود ألفت غابات الكامرون برطوبتها العالية، أما في روسيا فالطقس بارد للغاية ولا يغري الأسود بالخروج ليلا للقنص، ومع ذلك يمكن للأسود أن تتأقلم سريعا، أليس كذلك يا موكاندجو؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل