المريخ  السوداني  يخوض الجولة الرابعة من دوري الأبطال بشعار

المريخ السوداني يخوض الجولة الرابعة من دوري الأبطال بشعار "نكون أو لا نكون" والهلال يتربص بالنجم "بالمقبرة"

الكل يتمسك بحظوظ الفريق واللاعبين يتعاهدوا على بذل الغالي والنفيس من أجل مواصلة المشوار بالأبطال والبداية اليوم

يدخل المريخ السوداني الجولة الرابعة من بطولة دوري أبطال أفريقيا اليوم بملعبه أمام ضيفه فيروفيارو دا بيرا الموزمبيقي والذي كان قد فاز على الفريق السوداني في الجولة السابقة بهدف دون مقابل أحى بها آماله في البطولة بعد خسارته في الجولة الأولى أمام النجم الساحلي والتعادل أمام الهلال السوداني في الجولة الثانية ليضع بذلك فريق المريخ السوداني زيل المجموعة وهو ما يحتم عليه الفوز في مباراة اليوم على الفريق الموزمبيقي وبنتيجة مريحة ولابديل للفوز إن أراد التمسك بحظوظه في البطولة وخطف إحدى البطاقتين للدور القادم إن شاءالله ، إن طريق الفريق لم يكن مفروشا بالوردو لتحقيق ما يريد خاصة وأنه يلعب مع فريق إكتسب ثقة كبيرة بعد تحقيقه الفوز في الجولة الماضية ليجد نفسه ثاني المجموعة بأربعة نقاط خلف النجم الساحلي سبع نقاط والذي سيحل ضيفا على الهلال السوداني يوم غد بعد التعادل الإيجابي بهدف لمثله في الجولة الماضية بتونس في مباراة تترقبها الجماهير السودانية كافة وجماهير الهلال بصفة خاصة بعد أن أضاع فريها فوز مستحق على أرض النجم الساحلي وبتحامل واضح من حكم اللقاء المصري الذي لم يكون موفقا في إدارة اللقاء ، إلا أن جماهير الهلال تثق في قدرة فريقها على تحقيق الفوز في جولة الإياب، من أجل عدم إتاحة الفرصة لفريق النجم من تعزيز موقفه في الصدارة وحسم تأهله بصورة كبيرة لأن فوزه على الهلال يعني وصوله للنقطة العاشرة قبل جولتين من نهاية دوري المجموعات وهو ما يعني تأهله بصورة كبيرة حالما تحقق لذلك إلا أن الهلال وجماهيره تعي جيدا هذه الحسابات خاصة وأن فريقها يمتلك شخصية أفريقية معروفة تستطيع التعامل مع مثل هذه المواقف خاصة عندما تكون على ملعبه بأم درمان والذي يعرف بالمقبرة أي مقبرة لكل الخصوم الزائرة للتباري مع الفريق

حسابات معقدة ومواقف أكثر تعقيدا لطرفي القمة السودانية من أجل مواصلة المشوار في البطولة الأولى أفريقيا وأهم استحقاقات الموسم لهما ، المريخ أمام فريق ليس لديه ما يخسره ويدخل اللقاء بروح معنوية عالية في محاولة للخروج بنتيجة إيجابية رغم علمه بصعوبة المهمه إلا أنه يتشبث بالأمل في تحقيق ذلك بينما يعسى الدرب الفرنسي والذي يضع في حسبانه بأن خسارة اليوم تعني وبصورة كبيرة نهاية مشواره مع الأحمر الوهاج لذلك سيكون أكثر حرصا على حسم منافسه منذ البداية ، خاصة بعد حديثه في المؤتمر الصحفي للقاء بأن البداية كانت سيئة وسيكون الختام مسكا إن شاءالله ، أما الهلال فالوضوع لا يختلف كثيرا فهو الآخر مطالبا بتحقيق الفوز على النجم حالما أراد الذهاب بعيدا وهو ما يتنتظره جماهيره خاصة بعد ما قدمه االفريق من مستوى جيد في مباارة الذهاب بتونس

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل