أبطال إفريقيا وطموح نصف النهائي العربي الخالص

أبطال إفريقيا وطموح نصف النهائي العربي الخالص

تدخل مسابقة دوري أبطال إفريقيا لموسم 2016 – 2017 في الثامن من سبتمبر المقبل مرحلتها الحاسمة عبر مواجهات ذهاب الدور ربع النهائي.

ثمان فرق يفترض أن تكون الأفضل إفريقيا ببلوغها هذا الدور من المسابقة الأغلى على مستوى الأندية في القارة السمراء، ست منها أندية عربية.

الترجي والأهلي.. المواجهة النارية

مواجهة عربية صرفة يدخلها الأهلي المصري برصيد هو الأعلى من التتويجات بالبطولة على مستوى القارة والمقدر بثمان بطولات آخرها منذ أربع سنوات.

أما الترجي التونسي فيقتصر رصيده على تتوجين اثنين.

الفريقان التقيا في نحو اثنتي عشرة مواجهة في هذه المسابقة لعل أبرزها نهائي عام 2012 التي حسمها الأهلي ب 3-2 في مجموع المبارتين.

بلغ الأهلي دوري الثمانية كثاني المجموعة الرابعة بثلاثة انتصارات وتعادلين وهزيمة فيما بلغها الترجي كمتصدر للمجموعة الثالثة بثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات ودون هزائم.

الفريقان يطمحان التقدم أكثر في المسابقة بعد خروج الأهلي من دوري المجموعة في موسم الفارط للبطولة وغياب الترجي عنها.

مواجهة ستكون وفق محليلين الأبرز بل وعدت نهائيا قبل الأوان ضمن دور ربع نهائي يحمل معه مواجهة عربية خالصة أخرى.

الأهلي طرابلس والنجم..قمة الجارين

الفريقان أقصيا في الموسم الماضي من الدور الثاني للبطولة القائمة منذ عام 1965 توج خلالها النجم الساحلي التونسي باللقب في مرة وحيدة بين يعانق الأهلي طرابلس الليبي هذا الدور للمرة الأولى في تاريخه.

ويطمح مؤيد اللافي وزملاءه إلى التقدم أكثر في البطولة تحت إشراف المصري مدحت يوسف بعد موسم أجوف محليا وجد النادي نفسه خلاله بعيدا على المنافسات في ظل توقف الدوي الليبي الممتاز.

إدارة الأهلي كانت عززت الفريق بأكثر من اثنا عشر انتدابا أغلبها محلية.

ورغم اضطرار الفريق للعب خارج الديار بسبب الحظر المفروض على الملاعب الليبية إلا أنه تقدم في المسابقة مقسيا الفتح الرباطي المغربي في الدور ما قبل المجموعات، ليبلغ الدور ربع النهائي كثاني المجموعة الثانية مقصيا وصيف الدورة الماضي الزمالك المصري في اللقاء الحاسم.

أما النجم الساحلي فيدخل هذا الدور بأفضل خط هجوم في دوري المجموعات التي سجل خلال مبارياتها الستة ثلاثة عشر هدفا محققا ثلاث انتصارات وثلاث تعادلات.

فريق جوهرة الساحل فاز باللقب عام 2007 ويطمح مواصلة المشوار نحو نصف النهائي ولما لا التتويج باللقب لإنقاذ موسمه.

الوداد وطموح إقصاء البطل

نادي الوداد البيضاوي المغربي تنتظره مواجهة قوية ضد صاحب اللقب ماميلودي سانداونز الجنوب إفريقي.

أربع انتصارات وهزيمتان مكنتا الوداد من بلوغ الدور متصدرا المجموعة الرابعة بينما ترشح الفريق الجنوب إفريقي كثاني المجموعة الثالثة.

مواجهة يطمح النادي المغربي أن تكون بداية لتحقيق مسيرة عام 1992 التي حقق خلالها اللقب الوحيد له في النسخة الأولى للمسابقة (كأس إفريقيا للأندية البطلة) آملا استغلال تراجع مستوى فريق ماميلودي مقارنة بالموسم السابق.

اتحاد العاصمة وأمل استكمال المشوار

قد يكون اللقاء الأضعف من بين مباريات الدور لكن الرهان فيه يظل مواصلة المشوار في البطولة الأغلى.

ورغم تتويج الفرق الجزائرية باللقب في خمس مناسبات إلا أن مسيرة اتحاد العاصمة خال من هذا اللقب.

النادي الجزائري بلغ هذا الدور متصدرا المجموعة الثانية بثلاث انتصارات وتعادلين وهزيمة واحدة مسجلا اثنا عشر هدفا خلال دوري المجموعات.

هي النسخة الثالثة والخمسون للمسابقة البالغ عدد تتويجات العرب فيها ثمانية و عشرين تتويجا في مسيرة كان أبرزها ما بين عامي 1984 و 1994 التي حافظ خلالها عرب إفريقيا على اللقب قبل أن يقطع نادي أورلندو بيراتس الجنوب إفريقي المسيرة بتتويجه بلقب 1995 .

وفي انتظار مباريات قوية تطمح الجماهير العربية أن يرافق خلالها الترشح التشويق تبدو الفرصة سامحة ليكون نصف النهائي عربيا خالصا.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل