ويمبلدن....المايسترو يكتب التاريخ بماء الدهب

ويمبلدن....المايسترو يكتب التاريخ بماء الدهب

إنتظر طويلا لكي يحقق لقبه الثامن، لم يستسلم، سلاحه الصبر والإجتهاد، هاته السنة إبتسمت له الملاعب العشبية التي يعشقها فنال لقبه الثامن ليدخل تاريخ الساحرة الصفراء من الباب الواسع.

1 التخطيط الجيد سلاح فيديرير

فعلا لقد خطط المايسترو جيدا لكي يحقق لقبه الثامن على الأراضي العشبية في ويمبلدن، معتمدا على مشاركات أقل في المنافسات خاصة على الأراضي الترابية .

فمنذ لقب أوستراليا المفتوحة غاب المايسترو، فلم يتواجد في مونتي كارلو، مدريد، برشلونة ، روما ولا حتى رولان غاروس.

ويبدو أن هذا الغياب كان في مصلحة النجم السويسري الدي شارك في دورة هال على الأراضي العشبية معتبرا هاته المحطة نقطة إنطلاق لحسم لقب ثامن في ويمبلدن، لقب لطالما بحث عنه ليضيفه لخزائنه المكتنزة بالألقاب.

2 إصابة سيليش منعته من تقديم الأفضل أمام المايسترو

فعلا كان من الممكن أن يكون النهائي من طراز ٱخر لولا تلك الإصابة في القدم اليسرى التي منعت الكرواتي من تقديم أفضل ما لديه.

ومع ذلك يجب الإعتراف أن ملك الملاعب العشبية يصعب هزمه حاليا لأنه يقدم تنس متكامل بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

حركة أرجل متناسقة، جسد في قمة التوازن، فورهاند جارف باليد اليمنى ومعدل نجاح عال جدا في الإرسال الأول، دون إغفال العدد القليل من الأخطاء المباشرة على الشبكة.

أمام سيليش تفادى المايسترو الكرات القصيرة داخل الملعب لأنه يعلم أن الكرواتي خطير للغاية ووصوله النهائي ليس من محض الصدف ، بل عن جدارة وإستحقاق.

بالنسبة للعارفين بخبايا الساحرة الصفراء ففوز المايسترو على بيرديتش كان يعني إقتراب روجير من اللقب الثامن لن بيرديتش لطالما شكل عائقا أمام النجم السويسري في محطة ويمبلدن .

لحصد اللقب كان المايسترو حاسما فحقق ثلاث مجموعات متتالية ذليل قاطع على رغبة جامحة في حصد لقب ثامن على الأراضي العشبية في ويمبلدن. لقب ثامن أينع فحان قطافه.

3 فوز ولقبان من دهب

أما اللقب الأول فهو الثامن لملك الملاعب العشبية، والثاني هو اللقب ١٩ في الدوريات الكبرى، غران سلام، برهان قاطع أن فيديرير هو الأفضل في عالم الساحرة على مر التاريخ.

صحيح أن ملك الملاعب الترابية نادال يملك رصيد ١٥ لقب غران سلام، لكن العالمين بخبايا كرة التنس يؤكدون أن السويسري يضيف سحرا خاصا لهاته الرياضة النبيلة ، وبالتالي فالنجم السويسري هو لاعب القرن دون مبالغة في عالم الساحرة الصفراء.

4 باتريك موغاتوغلو يتحدث

في تصريح لافت من مدرب النجمة سيرينا ويليامس ، فإن المايسترو يجسد الكمال حاليا في رياضة التنس، لدرجه أن موغاتوغلو شبه فيديرير بسمفونية على أرضية الملعب ، وهو لم يبالغ لأن كل من تابع المايسترو في ويمبلدن يقر أن الرجل وصل فعلا درجة الكمال في هاته الرياضة ، وبالتالي فإن الماسترو نجم تحتدي به الأجيال الصاعدة في عالم التنس.

5 من يدري قد يحصد المايسترو ألقابا أخرى

في ظل هذا الأداء الرائع فإن ملك الملاعب العشبية قد ينجح في الظفر بألقاب أخرى، فأمريكا المفتوحة على الأبواب وأراضيها لطالما إبتسمت للنجم السويسري الذي حتما يريد إطالة مسلسل التألق وحصد الألقاب لأطول فترة ممكنة. حقا إن مقولة، النجاح يولد النجاح صحيحة مائة بالمائة على الأقل بالنسبة لنجم يحمل إسم روجير فيديرير.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل