الكأس الذهبية.....جامايكا وحلم لم يكتمل

الكأس الذهبية.....جامايكا وحلم لم يكتمل

أجهضت كتيبة بروس أرينا حلم جامايكا بعد أن فازت عليها في نهائي مثير للغاية، نهائي إحتفظ بكلمة السر حتى الدقائق الأخيرة من المواجهة.

1 نوفمبر ٢٠١٦.....إقالة كلينسمان

يبدو جليا أن المدرب الألماني لم ينجح في ترك بصمته على منتخب الولايات المتحدة، هو الدي أبرم عقدا برهانات كبيرة، لكن الأمور ذهبت في الإتجاه المعاكس.

وعلى عهد كلينسمان فقد المنتخب الأمريكي كل مقومات النجاح فكانت تلك الهزيمة التي أفاضت الكأس. رباعية قاسية أمام كوستاريكا ليتقرر بعدها التخلي عن خدمات المدرب الألماني.

2 بروس أرينا....أنا أعرف جيدا الكرة الأمريكية

بعد التخلي عن خدمات كلينسمان تم التعاقد مع بروس أرينا صاحب التجربة والعارف الكبير بالدوري الأمريكي لكرة القدم.

صحيح أن المنتخب الأمريكي مكون من لاعبين شباب يفتقدون خبرة النهائيات، لكن أرينا أحسن الإختيار حين أعاد للواجهة لاعبين قدامى بتجربة كبيرة: ألتدور، برادلي، ديمسي والحارس النجم تيم هوارد، إختيارات أبانت عن نجاعتها في كوتشينغ ناجح لبروس أرينا.

3 جامايكا تتألق وتطيح بالمكسيك

جامايكا تلك الجزيرة الساحرة برمالها الذهبية وبأسطورتها الحية أوساين بولت، جامايكا لم تعد تتكلم لغة أم الألعاب فقط بل أصبحت تدخل رويدا رويدا عالم الساحرة المستديرة حيث أبانت في الكأس الذهبية عن مستوى كروي جد متطور بمنتخب شاب وواعد سيقول حتما كلمته في الأعوام المقبلة.

4 لماذا تطورت جامايكا كرويا؟

عرف عن جامايكا أنها كانت دائما تلعب كرة أنجلوساكسونية، كرات هوائية، ضربات رأسية، إندفاع بدني تماما كما تقتضي أبجديات الكرة الأنجليزية ، تكتيك أبان عن محدوديته لأن نتائج جمايكا ظلت متواضعة.

شكل التعاقد مع الألماني شافر مرحلة حاسمة بالنسبة لكرة القدم الجامايكية ، فقد غير المدرب الألماني طريقة لعب جامايكا بصورة كاملة.

أصبحت جامايكا تلعب كرة قارية بدفاع منظم، وسط ميدان فعال وهجوم ناجع. أمر طبيعي فلشافر تجربة كبيرة فهو حامل للقب أمم أفريقيا نسخة ٢٠٠٢ رفقة الأسود الغير مروضة دون إغفال خبرته في البوندسليغا.

5 جامايكا...فرحة إغتالها جوردان موريس

يبدو أن النهائيات تخاصم جامايكا فمنذ سنتين فقط فازت المكسيك باللقب على حساب جامايكا، وبالتالي كان نهائي سانتا كلارا فرصة متاحة أمام جامايكا لخطف اللقب.

في نهائي سانتا كلارا لم تكن جامايكا محظوظة فقد فقدت حارسها الشهير أندري بلاك بعد إصابة في يده اليمنى د١٩.

د ٤٥ تحفة جوزي ألتدور تمنح هدف السبق لكتيبة بروس أرينا، هدف وضع ضغطا كبيرا على لاعبي منتخب جامايكا.

د ٥٠ وعلى إثر ركنية نجح واتسون في توقيع هدف التعادل لصالح جامايكا معيدا التشويق والإثارة لنهائي سانتا كلارا.

6 جوردان موريس ينهي الحكاية

د٨٨، وقت قاتل، الدفاع يشتت كرة بطريقة خاطئة، جوردان موريس كان هناك، سدد بيمناه، الكرة داخل شباك جامايكا.

إنتهى كل شئ، أمريكا بطلة الكأس الذهبية، جامايكا تخسر مرة أخرى، بروس أرينا أسعد رجل، على عهده منتخب أمريكا لم يخسر خلال ١٤ مباراة متتالية.

في الخلاصة، دخل منتخب المكسيك مرحلة الشك خصوصا بعد ذاك الخروج القاسي في النصف أمام جامايكا التي تطورت كثيرا وأبانت عن قدرات كروية قد تقودها للتتويج قريبا.

في المقابل أبان بروس أرينا عن كوتشينغ ناجح فقاد أمريكا لحيازة اللقب منسيا الكل فترة الألماني كلينسمان ومؤكدا صواب تلك الحكمة القائلة: يوجد في النهر ما لايوجد في البحر، فبروس أرينا هو الذي نال اللقب وليس الشهير كلينسمان.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل