لا تستسلم يا محرز

لا تستسلم يا محرز

الأن والا فلا

تتسارع الأيام ويقترب شهر أغسطس والذي بنهايته ينتهي موسم الانتقالات وسيظل أي لاعب مع ناديه حتى شهر يناير المقبل على أقل تقدير وهو ما لا نتمناه لنجمنا العربي الكبير رياض محرز.

لقد رفض ليستر سيتي عرضا رسميا من روما الايطالي لضم النجم الموهوب بحجة ضعف المقابل المادي ثم ساد الهدوء بعد ذلك وكأن كل شيء انتهى وأن نجمنا المحبوب قد استسلم البقاء موسم أخر مع الثعالب.

والحقيقة أن بقاء محرز داخل ملعب "كينج باور" قد يهدم كل ما حققه سابقا بل قد يؤثر لا قدر الله على مستقبله لأن ليستر الأن قد عاد لحقيقته بعد الطفرة التي عاشها في الفترة الماضية كأحد فرق المؤخرة في الدوري الانجليزي مما يعني أن طموحه في المنافسة

علي أي شيء قد انتهى وستظل معركته الحقيقة بشكل دائم هي كيفية البقاء وسط الكبار في كل موسم مما سيقتل طموح محرز.

كما أن إدارة ليستر تضع المال في المقام الأول لذا لم تسعى لأي انتدابات قوية لتدعيم صفوف الفريق لأنه ليس لديها مشروع رياضي أو طموح لتطوير مستوى النادي.

كذلك فإن أسلوب وعقلية مدرب الفريق حالياً جريج شكسبير تختلف كليا عن أسلوب سلفه رانييري فهو ينتمي إلى المدرسة الإنجليزية القديمة "اركل واجري" مما سيقتل إبداع أحس لاعب في البريميرليج الموسم قبل الماضي.

وأخيراً فإن مستوى زملاء النجم الجزائري قد عاد لحقيقته مما يقلل كثيرا من فرص تألقه حتى لو كان في قمة مستواه. أضف إلى ذلك الغرور الذي أصاب بعضهم مثلما حدث مع فاردي الذي أصبح أداءه فرديا الي حد كبير.

لكل هذه الأسباب بات واضحا وضوح الشمس أن مستقبل محرز ليس في ليستر وأن عليه أن يناضل للرحيل ليس إلى روما بالتحديد ولكن لأي فريق يمنحه حلما وطموحا جديدا.

لذا فإن كل عشاق الأمير الموهوب يصرخون "لا تستسلم يا محرز. الأن والا فلا"

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل