أبرز ملامح كلاسيكو ميامي

أبرز ملامح كلاسيكو ميامي

رغم أنها كانت مباراة ودية إلا أنها أخذت الطابع الرسمي كما كان متوقعا وحفل لقاء الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة بالندية والجدية والإثارة كباقي مباريات الكلاسيكو التي لا تعترف إلا بالمنافسة الأزلية بين الغريمين التقليديين مهما كان المكان أو الزمان أو الحدث.

وبغض النظر عن النتيجة وفوز برشلونة إلا أن المباراة أعطت مؤشرات إيجابية وسلبية ورسمت ملامح الفريقين خلال الموسم المقبل ويمكن تلخيص ذلك في عدة نقاط

برشلونة بحاجة لحارس بديل

حيث لا يبدو الهولندي سيلنسن بالحارس المناسب ليكون بديلا للألماني تير شتيجن فهو حارس متوسط يفتقد للثقة المطلوبة ليكون موجودا في نادي بحجم برشلونة.

ولم يتصدى سيلنسن لأي كرة صوبت على مرماه في الشوط الأول واستقبلت شباكه هدفين. ورغم تصديه لعدة كرات في الشوط الثاني إلا أن كلها كانت من لاعبين يفتقدون التركيز والدقة باستثناء تصويبة من إيسكو أحسن التعامل معها وانفراد من بيل كان من زاوية شبه مستحيلة ولو كان رونالدو موجودا لاختلف الوضع تماما.

لغز جاريث بيل

كانت المباراة فرصة ذهبية ليثبت بيل للجميع في غياب رونالدو أن بإمكانه الامساك بعصا القيادة وأن يكون المايسترو الذي يقوم بصناعة اللعب وتوجيه زملائه داخل الملعب كما يفعل الدون.

ولكن بيل كان بعيدا كل البعد عن ذلك واختفى في معظم الفترة التي لعبها ولم يشكل خطورة تذكر على مرمى برشلونة إلا في كرة وحيدة.

مشاكل بالجملة في دفاع الفريقين

لازالت أخطاء الموسم الماضي حاضرة وبقوة في دفاع الفريقين وخاصة في قلب الدفاع. في البارسا بيكيه وأومتيتي ثنائي بطىء لا يجيد الرقابة. وفي النادي الملكي راموس وفاران أخطاء فادحة في التمركز والتغطية.

برشلونة بحاجة ماسة للاعب ارتكاز

لم يعد سيرجيو بوسكيتس بفعل السن ذلك اللاعب السوبر القادر على استرجاع الكرات وتغطية المساحات الدفاعية خلف زملائه في خط وسط الفريق الكتالوني مما يسبب مشاكل دفاعية لا حصر لها.

وعليه لابد أن يتعاقد مسؤولي النادي وبسرعة مع لاعب جيد قادر على القيام بهذا الدور والا سنشاهد نفس الحالة الدفاعية الكارثية التي كان عليها الفريق الموسم الماضي.

فالفيردي هادئ أكثر من اللازم

بدا ارنستو فالفيردي مدرب برشلونة هادئا أكثر من اللازم في الفترة الأخيرة وفي مواقف كانت تتطلب تدخله مثلما كان الحال في المشكلة التي حدثت بين نيمار وسيميدو في التدريبات.

وامتد ذلك داخل المباراة في اللقطة التي انفعل فيها الكرواتي إيفان راكيتيتش على حكم المباراة واستعمل يده في دفع الحكم أكثر من مرة ولم يحرك فالفيردي ساكنا.

نيمار الحاضر الغائب

بدا للجميع ومنذ الوهلة الأولى أن النجم البرازيلي نيمار حاضرا بجسده فقط بينما عقله هناك في عاصمة النور لذا على إدارة برشلونة سرعة حسم الأمور مع اللاعب على أي وجه حتى يستعيد اللاعب تركيزه وتألقه.

أسينسو نجم المستقبل

بالفعل نجح زيدان في تقديم هدية قيمة للنادي الملكي وجماهيره فهذا اللاعب سيكون له شأن كبير جداً في المستقبل فهو لاعب متكامل يجمع بين السرعة والقوة والمهارة وخير دليل على ذلك الهدف الثاني الذي سجله.

ولكن أسينسو يمتلك الأهم وهو قوة الشخصية التي تؤهله للعب في أعلى مستويات كرة القدم.

في النهاية كانت مباراة جيدة استفاد منها الفريقين قبل مواجهتنا الرسمية بعد أسبوعين في كأس السوبر واستمتعت بها الجماهير .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل