سوريا تقلب تأخرها لفوزٍ يجعلها تستعد لملاقاة الصين

سوريا تقلب تأخرها لفوزٍ يجعلها تستعد لملاقاة الصين

استطاع منتخب سوريا إسعاد جماهيره التي توافدت إلى ملعب نهاد نوفل في بيروت بشكلِ كبير وذلك بعدما تمكن زملاء ميشيل معدنلي من قلب تأخرهم الذي وصل ل 19 نقطة إلى فوزٍ هام على منتخب الهند بفارق 9 نقاط مكن نسور قاسيون من الوصول للدور الثاني من بطولة كأس آسيا لكرة السلة المقامة في لبنان.

شهد الربع الأول من اللقاء تنافساً قوياً بين الفريقين وسط تألق كبير من لاعبي المنتخب الهندي من خارج القوس والذي أسفر عن نهاية هذا الربع بتفوق الهنود في النتيجة، الربع الثاني شهد تخبط وسرعة وعدم تركيز على أداء المنتخب السوري مع زيادة فاعلية لاعبين المنتخب الهندي من خارج القوس الأمر الذي أدى إلى انتهاء الربع الأول من اللقاء لصالح الهنود بفارق 19 نقطة.

مع بداية النصف الثاني من اللقاء تدارك الصربي نيناد أخطاء فريقه وظهر المنتخب السوري بشكلٍ جيد على الشقين الهجومي والدفاعي وذلك وسط تألق كبير لنجم الكرة السورية والآسيوية ميشيل معدنلي الذي أضاف القيمة المطلوبة عند نزوله في الناحية الهجومية والدفاعية رفقة المجنس إيفان تودوروفيتش، وواصل المنتخب السوري صحوته في الربع الأخير من اللقاء واستطاع بأن يتقدم في النتيجة لأول مرة في المباراة وسط انخفاض فاعلية لاعبي المنتخب الهندي في التسجيل من خارج القوس بسبب الدفاع الضاغط الذي نفذه زملاء ميشيل معدنلي والذي ساهم في انتهاء المباراة لصالح السوريين بنتيجة 87- 78.

ملاحظات وعلامات استفهام بعد التأهل

رغم البطولة المتواضعة في سوريا والتي تختصر على دوري تجمعات في منطقة واحدة بدون وجود أجانب، بالإضافة للتحضيرات الخجولة التي اقتصرت على معسكر في دمشق بعد إلغاء البطولة الاستعدادية في بيروت وعدم إيجاد الاتحاد السوري لبديل لها، لكن يجب أنّ نقف إلى بعض النقاط والأمور المهمة في أداء منتخبنا في البطولة:

ظهرت علامات استفهام كبيرة على انخفاض فاعلية التسجيل من خارج القوس للمنتخب السوري في البطولة، وألقيت أصابع اللوم على الصربي نيناد الذي استبعد لاعب الوحدة مجد عربشة، والمحترف في الدوري اليوناني جوني ديب، بالإضافة للاعب الخبرة رامي مرجانة والذي بحسب ما يقال بأنه ترك التدريبات بسبب خلافات مع المدرب وليس للإصابة، وهؤلاء اللاعبين يعدون من أفضل مسددي الثلاث نقاط في سوريا.

اعتماد المدرب على اللعب بخطة دفاع المنطقة في أوقات كثيرة من المباريات الثلاث الأخيرة كلفت المنتخب السوري عدد هائل من النقاط من خارج المنطقة، أما على صعيد اللاعبين أستغرب الكثيرون من إصرار نيناد على إشراك لاعب الوحدة شريف العش رغم إهداره العديد من الكرات السهلة في المباريات الثلاث عدا عن فقدانه الكرة وارتكابه للأخطاء الشخصية..!!

انتقادات كبيرة وجهت للاتحاد بشأن استقدام مدرب متوقف عن التدريب لمدة ثلاثة مواسم بالإضافة لجلب المجنس الصربي إيفان تودوروفيتش والذي يبلغ من العمر 33 عاماً، والذي كان الجمهور السوري يعول أنّ يكون اللاعب المستقدم أصغر بالسن ليخدم المنتخب بشكل أكبر، وأفضل في الإمكانيات مقارنةً بمجنسي الدول المشاركة، عدا عن منحه وقتً أكبر بكثير من العملاق عبد الوهاب الحموي الذي أعطي دقائق قليلة في البطولة، لكن الصربي ظهر في مباراة الهند بشكل مغاير وقدم مباراة رائعة لأول مرة في الناحيتين الهجومية والدفاعية، على أمل بأنّ يقدم نفس الأداء في المباراة القادمة.

يذكر أنّ المنتخب السوري يستعد مساء الثلاثاء لملاقاة منتخب الصين في الدور الثاني من البطولة في تمام التاسعة بتوقيت دمشق.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل