شان المحليين 2018- الجزائر(1) ليبيا(2) : الفرسان الجريحة تلتهم الثعالب التائهة ؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

شان المحليين 2018- الجزائر(1) ليبيا(2) : الفرسان الجريحة تلتهم الثعالب التائهة ؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

شهد ملعب الشهيد حملاوي بعاصمة الشرق الجزائري ليلة السبت الماضي سقوطا مدويا ومفاجئا للمنتخب الجزائري للمحليين أمام ضيفه المنتخب الليبي بنتيجة(1/2) في ذهاب الدور التصفوي الأخير المؤهل لنهائيات شان 2018 بكينيا، ولو أن هدف التعديل الليبي كان من تسلل واضح، بفضل تألق الشاب المغمور اللاقي الذي تلاعب مرارا بالدفاع الجزائري وضيع عدة فرص سانحة للتهديف، ..

.. مما خيب ظن آلاف الأنصار ( 10 آلاف مناصر) الذين قطعوا عطلتهم وقصدوا مدرجات الملعب لمؤازرة منتخبهم على أمل تكرار انتصارات وأفراح بداية الثمانينيات خاصة خلال تصفيات مونديال اسبانيا 1982 التي تشرفت بحضورها وتغطيتها، والتي تألق في كل مبارياتها محاربو الصحراء بقيادة فرقاني ورفاقه ماجر وبلومي وعصاد وبن سحاولة وسرباح ومرزقان وقندوز وغيرهم وكلهم من خريجي المدرسة الجزائرية المحلية ومنشطي البطولة المحلية... ولكن هيهات هيهات...وما يحز في النفس ويعتصرها حزنا وحسرة هو ظهور أشبال الاسباني الخراز بمستوى متواضع جدا إن لم نقل ضعيفا... دفاع هش، وسط ميدان مفكك وغير فعال، هجوم تائه، خطوط مختلة، غياب التنسيق ولعب عشوائي، انهيار بدني، غياب أي خطة كروية أو بصمة الخراز، روح قتالية نائمة، غياب عدة عناصر محلية تستحق مكانتها ضمن النخبة الوطنية خاصة تلك المتألقة في فرقها وذات الخبرة الأفريقية وبالأخص وفاق سطيف، اتحاد الجزائر، ومولودية الجزائر؛ الأول سبق له إحراز بطولة رابطة الأبطال الافريقية وبطل الجزائر، الثاني بطل النسخة السابقة ومؤهل لدور الثمانية من رابطة أبطال أفريقيا، الثالث وصيف البطل ومؤهل لدور الثمانية من كأس الكاف، وكان في إمكان أي فريق منها هزم الليبيين بكل سهولة، فما بالكم مع نخبة من لاعبي الفرق الثلاثة ؟؟؟ خاصة وأن المنتخب الليبي مكون من غالبية عناصر أهلي طرابلس والطاقم محلي وبدون أي إمكانات مالية ومادية ويستقبل في تونس والدوري الليبي متوقف والبلد يعيش أزمة أمنية خطيرة وترتيبه عالميا 83 مقابل 48 للجزائر، ولا يمكن مقارنته ببحبوحة الاتحاد الجزائري وأحسن ظروف العمل والوسائل والأجرة الشهرية الخيالية لللاعب الجزائري التي لا تقل عن مليون دينار جزائري( 9125 دولار أميركي) خارج المنح وبقية الامتيازات المادية الأخرى.

ويبدو أن منتخب المحليين الجزائريين تأثر بالمحاباة وضغوط بعض رؤساء الفرق النافذين.. خاصة وأن شهادة الانتماء للنخبة الوطنية أصبحت ضرورية لخوض تجارب الاحتراف خارج الجزائر ولو لدي الفرق العربية المجاورة أو الخليجية ؟؟؟ كما أن الإشراف المباشر للناخب الاسباني الخراز المدير الفني للمنتخب الجزائري الأول على منتخب المحليين وتربصاته وانتقاء عناصره لم يكن له أي أثر ايجابي بل بدت خطته ( 4-3-3) غير مجدية، كما أن استبعاده لبعض العناصر ذات الخبرة الدولية والمتألقة مع فرقها غير مبرر بل كان من أهم أسباب مهزلة ملعب الشهيد حملاوي... ويتعلق الأمر بابراهيم بدبودة وبأكرم جحنيط نجم وفاق سطيف وعبد اللاوي ومزيان نجمي اتحاد العاصمة، وسفيان بن دبكة وهشام شريف الوزاني نجمي مولودية العاصمة، ناهيك عن الاكتفاء بمباريات محلية مع فرق محلية عاصمية خلال التحضير، بدلا من مواجهة منتخبات أفريقية مماثلة وندية... وحتى اختيار الملعب لم يكن موفقا مع أرضيته التي بدت غير مهيأة للاستعمال في حالة تقلبات الطقس خاصة خلال فصل الخريف الذي سيشهد مباريات إياب تصفيات مونديال روسيا 2018 ضد زامبيا ونيجيريا ؟؟؟

وقد برر التقني الإسباني الخراز المهزلة بعدم تعوّد اللاعبين على أرضية الملعب ووعد بتدارك الوضع وتسجيل الأهداف وضمان التأهل في مباراة الإياب بتونس ؟؟؟ أما خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري فقد أمر بمغادرة اللاعبين الملعب دون الادلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام، وكان عليه التركيز على ترتيب البيت الكروي وتصحيح الأخطاء وتدارك النقائص تفاديا لحدوث مهازل جديدة وانتكاسات أخرى بدلا من السقوط في مستنقع الحرب الكلامية والتصريحات الصحفية والتصريحات المضادة مع رئيس الرابطة الوطنية المحترفة قرباج وصديقه الحميم محمد روراوة الرئيس الأسبق للاتحاد بمباركة من وزير القطاع ولد علي ؟؟؟

.... مع تحياتي وتقديري وإلى لقاء...

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل