تصفيات كام روسيا 2018- زامبيا(3) الجزائر(1) : الخرّاز يقصي الجزائر من الكام بعد الشان مقابل أجرة شهرية ب60.000 أورو ؟؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

تصفيات كام روسيا 2018- زامبيا(3) الجزائر(1) : الخرّاز يقصي الجزائر من الكام بعد الشان مقابل أجرة شهرية ب60.000 أورو ؟؟؟ بقلم أبو محمد عبد الصمد بللوش

خيب التقني الاسباني الخرّاز وكتيبته الباردة برودة مكيفات صيف الجزائر الحار آمال كل الجزائريين وخاصة أنصار المنتخب الجزائري الأول وقتلوا فيهم آخر أمل في بعث المنافسة على ورقة التأهل إلى نهائيات مونديال روسيا 2018..بعد الهزيمة المذلة بلوزاكا في الجولة ال3 من التصفيات ظهيرة السبت (1/3) على أرجل بويد مويلا (2) وإينوك مويبو(1) ووحرارة وعزيمة منتخب زامبيا المراهق المكون من جل عناصر منتخب الشباب بطل أمم أفريقيا وممثل القارة السمراء في مونديال الشباب الأخير بشرف والذي خرج بشرف من دور الثمانية وفي الوقت الممدد وعلى يد منتخب إيطاليا القوي... رغم لعبه ال40 دقيقة الأخيرة من اللقاء بعشرة لاعبين فقط ؟؟؟

وفيما يلي قراءة في عبقرية الخرّاز ونجومية كتيبته:

1/ سوء اختيار التشكيلة: لم يكن التقني الاسباني موفقا مرة أخرى في اختيار التشكيلة الأساسية المناسبة للمباراة والمنافس.. بإقحامه اللاعب النكرة حساني في محور الدفاع رغم انعدام خبرته الدولية والأفريقية بل ولم يلعب أي مباراة مع المنتخب من قبل ولم يسبق له التعرف على زملائه الدوليين.. على حساب النجم الواعد المتألق يوسف عطال خريج أكاديمية أولمبيك بارادو الجزائرية والمحترف مؤخرا في الدوري البلجيكي.. والنتيجة ارتكابه خطأين كلفا الجزائر الهدفين الأول والثاني وكاد يتسبب في ضربة جزاء قبل أن يخرجه الخرّاز ويستبدله بعطال خلال الشوط الثاني ليخسر تغييرا وهدفين ؟؟؟ ليسير على خطى ومهازل بلقروي وبلخيثر... ؟؟؟

2/ اختلال خطوط المنتخب: مرة أخرى ظهر المنتخب الجزائري مختلا في خطوطه ال3 بدون أي تنسيق ولا تناسق في غياب صانع ألعاب صريح وجيد وفعال وعدم فعالية المهاجمين سليماني وسوداني.. الأول أضحى تائها وغير فعال ويحسن الجري واللعب بلسانك مع المنافس والحكام، والثاني ظهر دون مستواه المعهود خاصة في الشوط الأول وحين دخل في المباراة خلال المرحلة الثانية خاصة بعد تقليص النتيجة أخرجه الخرّاز واستبدله برشيد غزال الذي لم يستأنف المنافسة بعد مع فريقه الجديد موناكو ولم يعط أي إضافة ؟؟؟

3/ إفلاس تكتيكي للخرّاز: تأكد مرة أخرى تواضع الخرّاز في الجانب التكتيكي وحسن التعامل مع المنافس والمباريات أي إفلاسه التكتيكي بعد تجربته الفاشلة مع منتخب المحليين وإقصائه على يد المنتخب الليبي المتواضع جدا.. حيث فشل في حسن التعامل مع المنافس الزامبي وأطوار المباراة منذ انطلاقها سواء في اختيار التشكيلة المناسبة أو استغلال النقص العددي منذ الدقيقة ال55 أو تغييراته وتكتيكاته التي كانت غير مناسبة بل عقيمة، لقد فضل خطة ( 4-2-3-1): ماندي- حساني- بن سبعيني- غلام، تايدر- بن طالب، هني- براهيمي- سوداني، سليماني، ولكنه أخطأ في إقحام النكرة الجديد حساني بدلا من عطال وتحويل ماندي إلى المحور أو إشراك مجاني، وأخطأ في إقحام تايدر بدلا من قديورة، وأخطأ في عدم استبدال تايدر وهني أو تغيير منصبه من الوسط إلى مهاجم صريح مع سليماني، وأخطأ في تغيير سوداني حين استعاد حيويته ودخل في المباراة خلال الشوط الثاني واستبداله برشيد غزال الذي لم يبدأ المنافسة بعد مع فريقه الجديد موناكو والدليل تضييعه عدة كرات وعدم فعاليته كوسط ميدان هجومي، وأخطأ في إشراك براهيمي وسليماني طيلة فترات المباراة رغم احتفاظ الأول كثيرا بالكرة وتكسير الهجمات المرتدة السريعة، وعقم الثاني التهديفي ومنذ عدة أشهر بعد أن أضحى يحسن الجري واللعب بلسانه خاصة مع منافسيه والحكام، وأخطأ في تأخير إشراك المهاجم الواعد لفريق ستراسبورغ الفرنسي ادريس سعدي وربما منذ البداية، وأخطأ في عدم إتاحة الفرصة للحارس الواعد صالحي الذي اكتسب خبرة دولية وأفريقية جيدة مع فريقه السابق وفاق سطيف بطل الدوري المحلي وبطل أبطال أفريقيا، خاصة مع انعدام تنافسية مبولحي وتقهقر مستواه الفني والبدني، وأخطأ في التعامل بجدية وذكاء مع جدية وذكاء التقني الزامبي الملقب بالمجنون، الذي صنع الفارق منذ البداية بكتيبته الشابة ( أكثر من نصفها أقل من 20 سنة) وطريقة اللعب الواضحة وتبديلاته الموفقة حيث سجل هدف الاطمئنان الثالث في الوقت المناسب ومن قبل البديل الاحتياطي في فريقه المحلي مويبو وبعشرة عناصر فقط، وأخطأ في منح شارة القيادة لمبولحي حيث بدا في المباراة وقبلها مثل الأطرش في الزفة وبدا المنتخب الجزائري مثل الغنم بدون راعي خاصة في الفترات الحرجة ومواقف توتر الأعصاب والتعامل مع الحكم والمنافس..

4/ غياب الحرارة والانضباط: في غياب قائد محنك وملتزم وقوي الشخصية على شاكلة بوقرة وعنتر يحيى ومن سبقهما، أضحى المنتخب الوطني داخل الميدان مفككا وغير متماسك وغير منضبط، ناهيك عن برودة كل العناصر أي لعبها بدون روح قتالية ولا حرارة مما جعلها تفشل في الصراعات الثنائية حتى مع مراهقين مغمورين، عكس ما يحدث مع نفس المحترفين لدى فرقهم، بن طالب المقاتل الشرس في شالك الألماني، وبراهيمي في بورتو البرتغالي، وغلام المدافع المهاجم الهداف الصاعد الهابط في نابولي الإيطالي، وسوداني المهاجم الهداف القوي في زغرب الكرواتي...؟؟؟

5/ لغز غياب محرز: بدا تأثير غياب رياض محرز على منظومة المنتخب الجزائري وخاصة خط وسطه ومعنويات زملائه واضحا.. وسلبيا.. ولو أن طريقة مغادرته معسكر المنتخب الجزائري واختفائه وعدم التحاقه بزملائه في لوزاكا بحجة السفر للتوقيع مع ناديه الجديد (الوهمي) كما جاء في الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري، وتذمر إدارة ليستر سيتي من ذلك دون طلبها ولا علمها، وبقاء محرز مع ليستر دون انتدابه من قبل أي نادي جديد يبقى لغزا محيرا وسلوكا غير احترافي وغير مبرر ومضر بمصلحة واستقرار وسمعة المنتخب الجزائري والاتحاد المحلي والجزائر ؟؟؟

6/ وداعا مونديال روسيا 2018 ؟؟؟ بنقطة واحدة من 3 مباريات مقابل 9 نقاط لنيجيريا وأربعة لزامبيا ونقطتين للكاميرون، ونظرا لتألق النسور خاصة أمام الثعالب والأسود ( 3/1، 4/0)، وباتفاق كل الخبراء والصحفيين وحتى رئيس الاتحاد الجزائري زطشي والتقني الاسباني، يمكن القول بأن الجزائر لن تكون حاضرة في العرس المونديالي الروسي خلال الصائفة القادمة، والتأهل سيكون من نصيب نيجيريا الأحق والأفضل لحد الآن، وعلى زطشي ومسؤولي الكرة والرياضة في الجزائر تحليل الوضع وتشخيص العلل والسعي إلى ايجاد العلاج المناسب في أقرب الآجال وبمشاركة كل الفاعلين والمعنيين والخبراء وقدماء المنتخب الجزائري.. والتركيز على العمل القاعدي والتكوين في المدارس الأكاديمية والنوادي المحترفة والعناية بالمحليين ومختلف منتخبات الفئات الصغرى، والعمل على ترتيب وتحسين البيت الكروي والدوري المحلي المنحرف وتصحيح الأخطاء وتدارك النقائص تفاديا لحدوث مهازل جديدة وانتكاسات أخرى بدلا من السقوط في مستنقع الحرب الكلامية والتصريحات الصحفية والتصريحات المضادة مع رئيس الرابطة الوطنية المحترفة قرباج وصديقه الحميم محمد روراوة الرئيس الأسبق للاتحاد بمباركة من وزير القطاع ولد علي ؟؟؟

أما في الأمد القريب، فقد يتم التضحية بالتقني الإسباني الخرّاز ورئيس الاتحاد زظشي لاحقا ممن نصبوه وأزاحوا سلفه روراوة لامتصاص غضب الجمهور الجزائري المتذمر والغاضب جدا من مهازل ثعالب الصحراء بعد أن تحولوا إلى خرفان وديعة بدون هيبة وفي متناول أضعف الحيوانات..

.... مع تحياتي وتقديري وعيدكم مبارك وسعيد وكل عام وأنتم بخير وعافية وإلى لقاء...

Résultat de recherche d'images pour "‫زامبيا 3 الجزائر 1‬‎"

جماهير الجزائر ترفع لافتة تضامنية مع قطر

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل