في الطريق نحو المونديال.....التانغو وليونيل، ضاعت البوصلة

في الطريق نحو المونديال.....التانغو وليونيل، ضاعت البوصلة

مونديال روسيا بدون الأرجنتين سيناريو لن يستطيع أحد أخذه على محمل من الجد، ومع ذلك فالألبيسيليستي في موقف حرج للغاية بعد تعادل مخيب للٱمال أمام فنزويلا جعلها تحتل المركز الخامس بعيدا كل البعد عن إنتزاع بطاقة العبور المباشر.

1 ليونيل ميسي في مرمى نيران الصحافة الأرجنتينية

فعلا التعادل أمام فنزويلا لم يكن متوقعا خاصة وأن رفاق لابولغا حققوا ٦ إنتصارات أمام فنزويلا التي تتذيل ترتيب المجموعة والتي لم تحقق أي إنتصار خلال ١٠ مباريات.

نتيجة المواجهة جعلت الأرجنتين تتواجد في المركز الخامس مما يعني أنها مجبرة على لعب مباراة ملحق لكي تتأهل لنهائيات روسيا، وهو سيناريو مخيف جدا لعشاق التانغو لأنه دليل قاطع على أن الكرة الأرجنتينية تعيش أزمة نتائج حتى مع تواجد مدرب من حجم سامباولي صانع أمجاد الشيلي في لاكوبا أمريكانا.

وحتى نضع القارئ الكريم في صلب الموضوع كتبت صحيفة أوليه الأكثر شهرة في الأرجنتين مقالا تحت عنوان: الأفضل ينبغي أن يكون لاعبا حاسما. في إشارة واضحة لنجم التانغو ليونيل ميسي.

صحيفة كلارين الدائعة الصيت نشرت هي الأخرى تصريحات للمدرب سامباولي إعترف فيها أن الوضع تدهور داخل المنتخب وأن رفاق ليونيل لم يعودوا قادرين على الحسم.

لاناسيون هي الأخرى كتبت: كل شئ في الأرجنتين يسير بشكل سئ. منتقدة الأداء الهجومي الباهث لرفاق لابولغا.

2 فاوستينو أسبريلا يهاجم رفاق ليونيل ميسي

أسبريلا أسطورة كولومبيا هو الٱخر إنتقد بشكل لافث رفاق ليونيل ميسي بعد التعادل المخيب أمام فنزويلا، حيث قال نجم الكرة الأرجنتينية بالحرف لصحيفة سبورت الإسبانية: "كيف يمكن لميسي اللعب مع مجموعة كهاته؟ ما يقدموه في الملعب لا يليق بلاعبي كرة القدم، لا يهتمون سوى بالحديث مع الصحافة فقط"

وتابع "في مباراة فنزويلا، صنع ميسي 3 كرات سانحة للتسجيل ولم ينجح أحد في تحويلها لأهداف". إنتهى كلام أسبريلا.

والحقيقة أن ليونيل يعيش محنة حقيقية داخل النخبة الأرجنتينية بسبب الإنتقادات التي تطاله من الجماهير والصحافة حيث يطرح عشاق التانغو سؤالا أزليا مفاده: لماذا صنع ميسي أمجاد البارسا وعجز عن منح الأرجنتين لقب كأس العالم؟ تتم الإحالة مباشرة لدييغو مارادونا الذي كتب التاريخ في نابولي ومنح الأرجنتين لقب كأس العالم في المكسيك.

3 الأرجنتين مطالبة بالحسم أمام البيرو

٢ أكتوبر هو يوم حاسم في تاريخ الكرة الأرجنتينية حيث سيستقبل رفاق ميسي البيرو صاحب المركز الرابع وبرصيد ٢٤ نقطة وهو نفس رصيد التانغو مما يعني أن هزم البيرو حتمي للوصول لحاجز ٢٧ نقطة وإنتزاع المركز الرابع المؤهل مباشرة لنهائيات روسيا ، علما أن التانغو سيلعب خارج قواعده أمام الإكوادور المتواجد في المركز الثامن برصيد ٢٠ نقطة برسم ٱخر جولة عن هاته المجموعة. فهل سينجح رفاق ميسي في حصد ٦ نقاط دهبية وإخراس ألسن كل من يشكك في مستوى التانغو؟ شئ أكيد، ميسي وديبالا قادران على رفع التحدي.

وقعه: سيدي أحمد الصادقي

خنيفرة المملكة المغربية

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل