ربع نهائي عصبة أبطال أفريقيا....5 مفاتيح بيد الوداد لإقصاء صن داونز

ربع نهائي عصبة أبطال أفريقيا....5 مفاتيح بيد الوداد لإقصاء صن داونز

تلقى الوداد البيضاوي هزيمة صغيرة أمام صن داونز الجنوب إفريقي، هزيمة تفتح باب التأهل أمام كتيبة عموتة شريطة التعامل مع لقاء العودة بالمغرب بواقعية، جدية وحماس.

1 الحضور الجماهيري عامل حاسم في مثل هاته المباريات

دون أدنى شك، وداد الأمة في مفترق الطرق، وكسب بطاقة العبور نحو المربع الدهبي لعصبة أبطال أفريقيا تحول لمطلب جماهيري خاصة بعد ذاك الوجه الشاحب الذي أظهره رفاق زهير لعروبي أمام كتيبة وليد الركراكي في الدوري المغربي.

الهزيمة أمام الفتح بتلك الثلاثية قطعت الشك باليقين وأظهرت أن الوداد يعاني كثيرا في دفاعه وهجومه خاصة بعد أن إفتقد لأوراق رابحة جدا جدا: صخرة دفاعه مرتضى فال، دجيبور تمساح مربع العمليات وأوندما الذي لطالما صنع أفراح القلعة الحمراء.

بحرقة العاشق الولهان يتساءل أي مشجع لوداد الأمة: لماذا أضاع مسؤولو القلعة الحمراء الميركاتو الصيفي؟ ألم يكن حريا التعاقد مع لاعبين ممتازين لملأ الثغرة التقنية التي تركها المغادرون؟ لماذا تعاقد الوداد مع داهو هو الذي أبان عن محدوديته أمام صن داونز؟

والحقيقة أن الوداد أدى الفاتورة نقدا أمام صن داونز ، فبسبب إرتباك دفاعه سجل زكري د ٧١ هدفا غريبا بسبب غياب الصرامة الدفاعية. من يدري لو كان فال متواجدا لتغيرت أمور كثيرة.

أمام صن داونز ناور عموتة بأوناجم وداهو فقط لأنه لا يملك بدائل أخرى وبالتالي كان الوداد محتشما وخجولا في كل أطوار اللقاء. وحده أوناجم كاذ أن يفعلها لكن الحكم لم يعلن ضربة جزاء.

كان لويليام دجيبور ثقل كروي كبير بسبب تحركاته وحسن قراءته لللعب، لكن رحيله وعدم النجاح في تعويضه حول البطة الحمراء لطائر بجناح واحدة، ضاعت البوصلة، فكانت الخسارة في بلاد نيلسون مانديلا.

حتما حضور جماهيري كثيف سيشكل ضغطا كبيرا على لاعبي صن داونز وسيزرع الإقدام في قلوب لاعبي الوداد حتى يكونوا في مستوى الحدث.

تمنى الكل لو تمت برمجة المواجهة في ملعب محمد الخامس أمام ٨٠ ألف متفرج، لكن الأمور دهبت في إتجاه ٱخر. من يدري قد يكون مركب مولاي عبد الله بالرباط فأل خير على الوداد.

2 ضرورة تبليل القميص

وبمعنى أوضح على كل لاعب أن يخرج كل ما في جعبته في هاته المواجهة التي ستنتهي بخروج المغلوب، وبالتالي هي فرصة تاريخية أمام كل لاعب ليؤكد للكل أنه يستحق إرتداء فريق من حجم الوداد البيضاوي الذي تم تصنيفه فريق القرن في الكرة المغربية.

عودة أنس الأصباحي وأشرف بنشرقي سيكون لها دور فعال خاصة وأن بنشرقي يتقن المرتدات الخاطفة دون إغفال قدرته العالية في حسم النزالات واحد ضد واحد، مما يعني أن الحسين عموتة سيملك بدائل تكتيكية خلافا لما حدث في جنوب أفريقيا.

3 حتمية التهديف في الشوط الأول

لا بديل للوداد عن التسجيل في الشوط الأول لأنه في حالة العكس سيكتسب صن داونز الثقة وستصعب مهمة القلعة الحمراء مع مرور الدقائق.

هدف في الشوط الأول سيمكن الوداد من الإجهاز على صن داونز الذي سيجد نفسه مطالبا بالخروج من دفاعه باحثا عن هدف في مرمى زهير لعروبي، هدف حتما سيكون بمثابة مسمار في باب الوداد، ومع ذلك يمكن للوداد إرباك صن دوانز وتسجيل أكثر من هدف في مرماه.

عرف عن صن داونز طريقة لعبه الهجومية خارج الديار وبالتالي كيف سيواجه عموتة هذا المعطى التكتيكي؟

4 الإستغلال الجيد للضربات الحرة

في الكرة العصرية تعتبر الضربات الحرة سلاحا فتاكا يشتغل عليه المدربون خلال حصة التداريب خاصة وأن الإستعصاء وعدم التوفيق قد يرافق المهاجمين وبالتالي فالركنيات والضربات الحرة تمنح بدائل عديدة لحسم المواجهات.

بالنسبة للوداد فالحسين عموتة إشتغل طويلا على هاته النقطة خاصة في الركنيات التي ينفدها دائما أوناجم في إنتظار رأسية من السعيدي ، رابح، أو نصير وهو سيناريو تكرر كثيرا في الدوري المغربي الممتاز.

5 عدم الخلط بين السرعة والتسرع

تفاصيل دقيقة ستحسم موقعة الرباط وبالتالي فإن التسرع المفرط قد يسقط الوداد في فخ فقدان الثقة، وعليه فإن عمليات البناء يجب أن تتم بسرعة وبإتقان من الإطراف وتمرير أكبر عدد ممكن من العرضيات نحو مربع عمليات صن داونز لإرباك المدافعين ودفعهم لإرتكاب المحضور في حق مهاجمي القلعة الحمراء.

من عيون شعر الشابي قوله: ومن لم يحب صعود الجبال....يعش إبد الدهر بين الحفر

شئ أكيد كل مكونات الوداد البيضاوي من عشاق تسلق جبال الهمالايا ومع ذلك يجب التأكد كثيرا من سلامة الحبال المستعملة في التسلق. أليس كذلك يا أشرف بنشرقي؟ أليس كذلك يا داهو؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل