جوارديولا في البريميرليج... بوادر النجاح تهل

جوارديولا في البريميرليج... بوادر النجاح تهل

الآن يمكن الحديث عن السيتي

ظل الحديث مؤجلا عن بداية مانشستر سيتي القوية هذا الموسم مع جوارديولا حتى يلتقي أحد كبار البريميرليج ليكون بمثابة التقييم الحقيقي لمدى التطور الذي حققه بيب في تطبيق فلسفته "التيكي تاكا" التي لا يرضى عنها بديلا وهذا ما حدث أمام تشيلسي بطل الموسم الماضي هذا الأسبوع.

ويجب التأكيد على أن الكلام هنا ليس حكما نهائيا على إحراز الفريق للبطولة بقدر ما هو تأكيد على نجاح الفيلسوف في بناء فريق قوي يمتلك شخصية البطل ومنافس حقيقي على البطولات المحلية والقارية خلال السنوات القادمة.

وبعكس الموسم الماضي بدا السيتي منذ الوهلة الأولى في ستانفورد بريدج واثقا متحديا غير عابئ لا بالجماهير الغفيرة التي أتت لمساندة البلوز ولا بالتاريخ الذي يصب في مصلحة أصحاب الأرض وهي صفات الكبار التي نجح الفيلسوف في غرسها داخل نفوس اللاعبين.

كذلك وضح منذ بداية الموسم وليس في هذه المباراة فقط أن السيتزنس باتوا أكثر صلابة من الناحية الدفاعية بعد أن تطور أداء الجميع في هذا الشق وانتقل الفريق من مرحلة الدفاع في خطوط منفصلة إلي منظومة دفاعية متكاملة تتحرك بشكل جماعي لافتكاك الكرة في كل أرجاء الملعب وقد رأى الجميع مدى الصعوبة التي عانى منها تشيلسي في إخراج الكرة من مناطقه الدفاعية حتى بدا في بعض الأوقات أنه يختنق وغير قادر على فعل ذلك بفضل تطور الأداء الدفاعي للمهاجمين أمثال جيسوس وأجويرو الذي غاب عن المباراة ودي بروين وسيلفا وساني مما أدى لنجاح أهم أركان "التيكي تاكا" وهو الضغط العالي.

وقد استوعب جوارديولا أحد أهم دروس الموسم القاسي الذي عاشه ونجح في إيصال الجميع إلى حالة بدنية رائعة مما ساهم في زيادة قدرة النجوم أصحاب المهارة العالية في الإبداع قوة وصلابة المدافعين فتقارب مستوى الجميع فلم يعد الفريق يتأثر كثيرا بغياب نجم أو إثنين كما هو الحال مع النجم أجويرو أو القائد كومباني.

وأخيرا نجح الفيلسوف خلال فترة الإنتقالات الماضية في تكوين دكة احتياط قوية تضاهي مستوى اللاعبين الأساسيين وعالجت معظم النقائص التي كانت موجودة في الفريق أمثال الحارس مورايش ووكر وميندي وهو ما أعطى الفريق ثقل كبير خاصة على المستوي الدفاعي الذي عانى منه الفريق بشدة خلال الموس الفارط.

كلها مؤشرات تأكدت من خلال الأداء الرائع أمام منافس له كلمته على الساحة الإنجليزية ولطالما تفوق على مانشستر سيتي ومدربه في مناسبات عدة وهذه المؤشرات تؤكد نجاح بيب في فرض فلسفته الكروية في الدوري الإنجليزي بغض النظر عن تحقيقه اللقب من عدمه والذي إن لم يفز به هذا الموسم سيظفر به حتما في المستقبل القريب.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل