لماذا الشعوذة و لدينا الساحر ميسي !!!

لماذا الشعوذة و لدينا الساحر ميسي !!!

بعد أدائه المبهر و الكبير في الجولة الأخيرة من تصفيات كاس عالم 2018 و الهاتريك التاريخي الذي سجله والذي أصبح بفضله هداف التصفيات ب 21 هدف لم أجد الكلمات المناسبة التي أصف بها ميسي و ما قام به لن تكفيه معاجم كرة القدم حقا ان ما يقوم به أشبه بالسحر أو الخيال أو يفوقهما انه غير عادي استثنائي من كوكب آخر باختصار انه أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم .فمنتخب التانغو لم يكن بحاجة إلى معجزة أو إلى شيء من السحر بقدر ماكان محتاجا لنجمه الأول ميسي وهو ما حدث بالفعل .............

ميسي لعب ضد البيرو و ضد الحظ و ضد الأرجنتين !!!

قد لا يختلف اثنان على خبرة و مستوى مدرب الارجنتين سامباولي لكن اعتقدان الخيارات التي دخل بها مباراة البيرو غير مفهومة و غير منطقية تماما فبد اصابة اغويرو بحادث مرور كان لزاما استدعاء هيغوايين و على الرغم من تذبذب مستواه إلا أنه يبقى لاعب صاحب خبرة و قد يفيد المنتخب في المباريات الصعبة لكنه اختار بينيديتو الذي لم يقدم اي اضافة تذكر للهجوم بل عكس ذلك اهدر فرصا سهلة برعونة غير مفهومة و تم ايضا استبعاد ديبالا على الرغم من مستواه الرائع مع بداية هذا الموسم في اليوفنتوس و تسجيله 11 هدفا و الغريب انه تم استدعاء غاغو الذي كان غائبا عن المنتخب لمدة 6 سنوات كاملة وفي الشوط الثاني تم تغيير ديماريا ب أريغني رغم أن ديماريا قدم شوطا أول جيدا .

على الرغم من هذا التخبط في خيارات سامباولي فان ميسي قدم مباراة كبيرة جدا و بذل مجهودا جبارا تقريبا بمفرده استطاع صناعة العديد من الفرص وكانه كان يلعب بمفرده ضد منتخب بيروفي قوي منظم دفاعيا و الذي فرضرقابة شديدة عليهاو رغم هذه الرقابة كان ميسي أكثر من لمس الكرة و أكثر من سدد على المرمى خاصة كرته التي ارتطمت بالقائم و أكثر من قدم أسسيت للرفقاء ولم يستطع مهاجموا التانغو تسجيل و لو هدف وحيد كان سيؤهلهم دون تعقيدات أو حسابات .

انتفاضة ميسي

مباراة الجولة الأخيرة من التصفيات اقل ما يقال عنها أنها تاريخية و مصيرية لمنتخب الارجنتينن بظروف صعبة و معقدة كلها كانت لا تصب في مصلحة منتخب التانغو مباراة خارج الميدان في الإكوادور بارتفاع عن سطح الارض ب 2800 متر والتي لم تفز عليها منذ سنة 2001 هذا الأخير الذي فاز على الأرجنتين في عقر الديار ب 2/0 و بعد بداية المباراة ب 30 ثانية فقط يتلقى التانغو هدفا مباغتا زاد من الطينة بلة و من تعقيد مهمة ميسي و رفاقه .

لكن البرغوث الأرجنتيني كان في الموعد انتفض و أنقذ الأرجنتين بهاتريك تاريخي ليؤهله لكاس العالم و قد تكون هذه الأهداف تساوي اللقب العالمي في حال نجاح التانغو في إحراز اللقب العالمي .

حان وقت رد الجميل

ما قدمه ميسي خلال العشر سنوات الأخيرة إضافة كبيرة لكرة القدم العالمية فهو سطر تاريخا جديدا للعبة و حطم ارقاما قياسية بقيت صامدة لسنوات صاحب الخمس كرات ذهبية و الهداف منتخب الأرجنتين و الهداف التاريخي لنادي برشلونة منح الكثير لكرة القدم و بعد أن خسر منتخب الأرجنتين 3 نهائيات بين سنتي 2014 و 2016 حان وقت رد الجميل فميسي يستحق لقبا عالميا و يستحق كاس العالم و حان الوقت لذلك .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل