تجاعيد في وجه السيدة العجوز

تجاعيد في وجه السيدة العجوز

دائماً ما إفتخر عشاق يوفنتوس خاصة في السنوات الأخيرة بسيادة فريقهم على المستوى المحلي وأن "السيدة العجوز" تملك شباباً دائماً لا يتأثر بمرور الأيام ولا بتعاقب المواسم مهما إختلفت أسماء المنافسين.

ولكن يبدو أن هذا الواقع بات على أبواب التغير وأن عدة تجاعيد قد بدأت تنتزع النضارة والحيوية من وجه سيدة إيطاليا الأولى وقد أكدت الهزيمة أمام لاتسيو على ملعب البيانكونيري هذا الأمر بشكل لا يقبل الجدال ولا يحتمل الشك

أولى هذه التجاعيد تتمثل في الحسابات الخاطئة لمدرب اليوفي ماسيميليانو أليجري الذي بات يظن أن فريقه قادر على حصد لقب "سكوديتو" في أي وقت وبأي مجموعة من اللاعبين وبات تركيزه الكامل منصباً على دوري أبطال أوربا فقط رغم التطور الذي شهده مستوى المنافسين والتحسن الذي طرأ على أداء فرقاً مثل نابولي والإنتر وروما وحتى الميلان فأصبح يجري "المداورة" بين اللاعبين بتهور ويجازف بالنقاط دائماً في أسبوع مباريات دوري الأبطال كما حدث في مباراة لاتسيو.

ثاني هذه التجاعيد والتي تركت أثراً بالغاً هي عدم وجود البديل الكفء حيث لم يعوض يوفنتوس نواقص مهمة في صفوفه منذ فترة ليست بالقصيرة سواءً بسبب رحيل لاعبين مهمين أمثال فيدال وبيرلو وتيفيز وأخيراً داني ألفيش وبونوتشي أو بسبب تقدم نجومه في العمر أمثال بارزالي وكليني وليشتاينر.

كذلك فإنه باستثناء صفقتي هيجواين وبيانيتش لم يقم البيانكونيري بجلب أي اسماء على مستوى لاعبيه الأساسيين مما أدى إلى فقد ميزة البديل الكفء التي كانت تميزه عن باقي اندية إيطاليا في السنوات الست الأخيرة والتي أمنت له تفوقاً كاسحاً على المستوى المحلي وتألقاً لافتاً على المستوى القاري.

أما أهم وأخر تلك التجاعيد فهي عبارة عن محصلة كل ماسبق والتي تجمعت وتجسدت في المنظومة الدفاعية للفريق والتي كانت في الماضي سر قوته وتحولت هذا الموسم لأبرز الثغرات في ادائه فبعد رحيل بوبنوتشي إفتقد دفاع يوفنتوس عناصر السرعة والقوة العاقلة ولم يتبقى سوى البطء الشديد عند الجميع في قلب الدفاع بارزالي وبن عطية وكليني وبات من السهولة بمكان على أي مهاجم يمتلك السرعة حتى ولو كان محدود المهارة أن يشق طريقه نحو بوفون ويهز شباكه.

وما زاد الطين بلة هو عدم وجود لاعب وسط مدافع أصيل ليقوم بحماية قلبي الدفاع مما جعل مرمى عملاق إيطاليا مستباح تماماً من جانب الخصوم.

لقد اصبحت السيدة العجوز في حاجة إلى عملية تجميل عاجلة لإزالة هذه التجاعيد وعمل إنتدابات قوية في يناير وعلى أليجري أن يعيد حساباته ويرتب أولوياته بشكل صحيح ماذا وإلا فإن فعلى عشاق اليوفي التجهز لفترة صعبة قد تطول إذا لم يتحرك الجميع وبأقصى سرعة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل