ذهاب نهائي عصبة أبطال أفريقيا....الوداد يقترب من لقب عصبة أبطال أفريقيا

ذهاب نهائي عصبة أبطال أفريقيا....الوداد يقترب من لقب عصبة أبطال أفريقيا

هو لقاء العظيمين، نادي القرن أفريقيا الأهلي المصري، ووداد الأمة نادي القرن مغربيا، أما المناسبة فنهائي عصبة أبطال أفريقيا الذي إحتظنه برج العرب قلعة الأهلي المصري.

1 مؤمن زكاريا يلسع الوداد د ٢

شئ أكيد سيناريو السداسية أمام النجم الساحلي كان حاضرا أمام الوداد، مشجعو نادي القرن كانوا راغبين في تكرار داك السيناريو الوردي الذي أهدى كتيبة البدري بطاقة النهائي المؤدية للقب تاسع يرغب الفراعنة في أن يرصع قميصهم بنجمة تاسعة.

والحقيقة أن الأهلي نجح في الحصول على أفضل إنطلاقة عندما سجل مومن زكريا هدفا خرافيا من تسديدة رائعة حين عانقت الكرة شباك لعروبي الدي تابع كل شئ بعينيه فقط د ٢.

الهدف نزل كقطعة ثلج على كل مكونات الوداد لأنه جاء في وقت غير متوقع وجعل سيناريو السداسية يطل برأسه من جديد من قلب برج العرب مانحا الأهلي كل الأمل لتسجيل أكبر عدد من الأهداف ومعولا على إنهيار كلي لكتيبة الحسين عموتة.

2 أشرف بنشرقي....أنا القادر على هز شباك إكرامي في برج العرب

بعد هدف السبق الدي وقعه مومن زكرياء إستعاد الوداد توازنه خاصة في ظل الأداء القوي الذي قدمه عبد اللطيف نصير الذي عطل أذاء على معلول مما يعني أن الأهلي فقد الرواق الأيسر نهائيا، دون إغفال أن بدر غادارين هو الٱخر عطل كل المحاولات من الجهة اليمنى، دليل قاطع على أن خطة ٤ـ١ـ٤ـ١ التي نهجها الحسين عموتة كانت صائبة بكل المقاييس. فعلا كوتشينغ ناجح يا عموتة.

كما العادة وفي سيناريو أطاح بالعديد من فرق القارة إنسل محمد أوناجم من اليمين ، مرر على طبق شهي يشبه كثيرا طبق الكسكس المغربي الدائع الصيت عالميا، بنشرقي يظهر في غفلة من دفاع الأهلي ويودع الكرة شباك الأهلي، إكرامي راقب الخسائر، كل شئ حدث في د ١٦.

3 أمواج الأهلي المصري تجتاح شواطئ كازابلانكا

سقط الوداد في خطأ قاتل خلال الشوط الثاني عندما عاد أغلب اللاعبين للدفاع مما سمح لكتيبة البدري بالضغط بكل قواهم بحثا عن هدف ثان ، فتحصل رفاق أزارو على العديد من الفرص السانحة للتسجيل لكن عامل الحظ وصرامة الدفاع منعت الأهلي من الوصول لمرمى زهير لعروبي، على الأقل أضاع الأهلي المصري أربع فرص سانحة لتسجيل هدف ثان، دون إغفال أن الحداد كاد أن يحسم موقعة برج العرب بعد إنسلال ناجح للزئبق بنشرقي د ٦٥.

4 الأهلي المصري...أهلا بكم في جحيم الملعب الشرفي بكازابلانكا

وحتى يتضح ما المقصود بالجحيم، فالمواجهة ستدور أمام ما يناهز ٨٠ ألف متفرج لممارسة أكبر ضغط على لاعبي الأهلي لإرباكهم وإدخال الشك لقلولبهم خاصة وإنهم سيكونون مطالبين بالخروج للهجوم وتسجيل هدف خارج الديار وهو سيناريو مريح للوداد لأن الأهلي سيترك مساحات في الخلف أمر سيسهل مأمورية لاعبي الوداد خاصة الثلاثي الخطير الحداد، أوناجم وبنشرقي للإجهاز نهائيا على الأهلي المصري والفوز بلقب عصبة أبطال أفريقيا لثاني مرة في تاريخه.

5 التعادل الإيجابي يرفع حظوظ الوداد للفوز باللقب

نجح الوداد في خطف تعادل إيجابي يرفع حظوظه بشكك كبير في إهداء الكرة المغربية لقب عصبة أبطال أفريقيا في إشارة واضحة لنضج الكرة المغربية، لعودتها للقمة، لمصالحتها مع الألقاب.

من يدري قد تترك كتيبة حسام البدري ريشها بالكامل في لقاء العودة بالدار البيضاء، حينها سيعترف الكل بأحقية الوداد في نيل هذا اللقب القاري، وسيتأكذ الأهلي المصري من الوقوف على حقيقة ناطقة مفادها أن الوداد من كبار القارة وقادر على منع الكرة المصرية من الوصول للقب تاسع في التشامباينز ليغ الأفريقية.

شئ أكيد كلمة السداسية صعبة النطق أمام الوداد، أليس كذلك حسام البدري؟

سيدي أحمد الصادقي

خنيفرة

المغرب

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل