أربع  سلبيات اغتالت أحلام الزعيم في التتويج

أربع سلبيات اغتالت أحلام الزعيم في التتويج

نعم كان الهلال الأفضل ولكن

رغم الفارق الشاسع في المستوى ورغم التفوق الفني في المباراتين استطاع أراوا ريدز الياباني أن يخطف لقب دوري أبطال آسيا من الهلال السعودي ليخرج العرب جميعا وليس الهلاليين فقط وهم يتحسرون ربما على أسهل فرصة للتويج منذ عقود ولتتأكد المقولة الشهيرة النهائيات "تكسب ولا تلعب".

ورغم إحساس الجميع بمرارة الخسارة أمام فريق لم يلعب كرة القدم في المباراتين إلا أننا يجب أن نعترف من أجل مستقبل أفضل للزعيم ببعض العوامل السلبية التي ساعدت مع الحظ على فقدان اللقب القاري الذي طال إنتظاره.

أهم هذه السلبيات هي أن الهلال لا يمتلك دكة بدلاء قوية بنفس مستوى اللاعبين الأساسيين قادرة على صنع الفارق فالأزرق لا يضم بين صفوفه رأس حربة قوي بنفس كفاءة السوري عمر خربين في حالة غيابه أو تراجع مستواه. ومع كل الاحترام لتاريخ ياسر القحطاني وخبرته وموهبة مختار فلاته إلا أن الأول لم يعد بتلك الفاعلية التي كانت لديه في الماضي مع تقدمه في العمر والأخير ليس لديه خبرة المواعيد الكبرى وهو الأمر الذي لعب الدور الأكبر في خسارة اللقب بعد عجز الفريق عن ترجمة سيطرته الكاسحة في المبارتين إلى أهداف.

الأمر الثاني هو عدم استطاعة الهلال أن يجد مايسترو جديد في خط الوسط بعد تقدم النجم محمد الشلهوب في العمر واقتراب مشواره من الإنتهاء فمن السهل على كل من تابع المبارتين أن يلحظ عشوائية الهجوم واحتياج الفريق إلى صانع ألعاب قادر على إعطاء الإيقاع اللازم لأداء الفريق والتمرير المؤثر للمهاجمين فبالرغم من السيطرة الكاملة يجب أن نعترف أن عدد المرات التي هدد فيها الهلال مرمى الفريق الياباني تهديدا حقيقيا كانت معدودة.

كذلك فإن عدم تحمل اللاعبين للضغوط بمرور الوقت في الشوط الثاني أدت إلى انفلات أعصابهم وهو ما تجلى بوضوح في فقدان الكرة بسهولة والتمريرات الخاطئة التي تكررت في أكثر من مناسبة من أكثر من لاعب مثل محمد البريك أفضل الهلاليين في المباراة وفى الضربة القاضية بطرد سالم الدوسري.

وأخيرا فإن المدرب رامون دياز لم يكن موفقا في التبديلات التي أجراها خاصة في خروج عمر خربين الذي كان ولابد أن يظل في الملعب لأنه رغم عدم توفيقه إلا أن تحركه الدائم كان مؤثرا في خلخلة دفاعات أوراوا كما أن نزول الشلهوب قد تأخر بعض الشيء.ورغم هذه السلبيات كان الهلال الأحق والأجدر باللقب.

هاردلك للزعيم وجماهيره هذه هي كرة القدم ليست عادلة في كثير من الأحيان وعليه أن يستفيق سريعا ويواصل العمل للعام القادم فهذه ليست أخر نسخة والقادم أكثر وأفضل بإذن الله.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل