الساحرة الصفراء...يانيك نواه والإستثناء الفرنسي

يانيك يكتب تاريخ التنس الفرنسي من جديد. نواه يتوج بلقب كأس ديفيس على حساب منتخب بلجيكا مؤكدا للكل أنه نجم فرنسا الأول في عالم الساحرة الصفراء ومعيدا ذاكرة الجميع لفوزه التاريخي في رولان غاروس.

1 رولان غاروس...يانيك نواه يكتب تاريخ فرنسا إلى الأبد

فعلا ولحد الساعة لم يتمكن أي لاعب تنس فرنسي من نيل لقب رولان غاروس على الأراضي الترابية، وحده يانيك فعلها ومنح فرنسا لقبا فريدا لازالت تتغنى به ليومنا هذا.

قصة يانيك ورولان غاروس تستحق السرد حقا، فالأمور كلها إنطلقت بالضبط في ١٩٨٠ حين لعب يانيك نهائي روما على الأراضي الترابية.

١٩٨٠ نجح نواه في الوصول لثمن نهائي رولان غاروس حيث تخلى عن إكمال المباراة أمام النجم الأمريكي جيمي كونورز.

١٩٨١ سيصل يانيك مرحلة ربع رولان غاروس في تطور واضح، لكنه سيخسر أمام فيكتور بيسي. في ١٩٨٢ سيتكرر نفس السيناريو لنواه لكن الخروج هاته المرة في ربع النهائي كان أمام الشهير فيلاس أحد عمالقة الساحرة الصفراء.

والحقيقة أن سنة ١٩٨٢ تعتبر الإنطلاقة الحقيقية ليانيك في صناعة المجد، ففي هاته السنة دخل إبن مدينة سودان الفرنسية نادي العشرة الأوائل في ترتيب المحترفين، وفي نفس الوقت حقق يانيك أفضل إنجاز له بعد أن نجح في الفوز على هرم من أهرامات التنس إيفان لندل واضعا حدا لسلسلة من الإنتصارات سجلها النجم التشيكي ٤٤ فوزا متتاليا.

٥ يونيو ١٩٨٣، تاريخ لن تنساه الرياضة الفرنسية لأنه إرتبط بأفضل إنجاز فرنسي في رولان غاروس فقد نجح يانيك نواه في الإطاحة بكبار القوم إيفان لندل في ربع النهائي وماتس فيلاندر حامل لقب نسخة رولان غاروس ١٩٨٢ . فوز نواه جاء بثلاث مجموعات ٦ـ٢، ٧ـ٥ ، ٧ـ٦.

عندما ربح نواه كرة المباراة في هذا النهائي المشهود بكى من شدة الفرح ودهب مسرعا نحو أبيه ليرتمي في أحظانه. فعلها الفرنسي دو الأصول الكاميرونية.

2 يانيك....مجد في كأس ديفيس أيضا

إنجازات يانيك نواه ساطعة كشمس ربيعية في سماء باريس، فرصيده من الألقاب على صعيد الفردي هو ٢٣ لقب، في حين خسر ١٣ نهائي.

على صعيد الزوجي تألق نواه فتحصل ١٦ لقبا وخسر ٩ نهائيات . أما أحسن ترتيب فهو المرتبة الثالثة في سلم المحترفين وبالضبط بتاريخ ٠٧ـ٠٧ـ١٩٨٦.

في كأس ديفيس وكلاعب ضمن منتخب فرنسا خسر نواه نهائي ١٩٨٢ أمام الولايات المتحدة بنتيجة ١ـ٤ في ملاعب مدينة غرونوبل.

كمدرب قاد يانيك فرنسا للمجد في كأس ديفيس نسخ ١٩٩١ و ١٩٩٦.

3 ٢٠١٧....فرنسا تتوج على حساب بلجيكا في نهائي للتاريخ

حضور يانيك كمدرب لمنتخب فرنسا أمام بلجيكا في نهائي كأس ديفيس هاته السنة كان حاسما للغاية لأن منتخب بلجيكا كان يعول كثيرا على نجمه غوفان الذي سبق له أن أطاح بالبطل السويسري فيديرير في ماسترز لندن ليعود بطل بلجيكا الأول للتألق في فرنسا مطيحا بتسونغا ومعطيا منتخب بلاده دفعة قوية أمام أبناء يانيك نواه لكن هذا الأخير وبذكاء كبير نجح في حسم مواجهة الثنائي عندما إختار الثنائي الأنسب للإطاحة بالثنائي البلجيكي ليتأجل الحسم للمباراة النهائية بين لوكاس بويل والبلجيكي ستيف دارسيس، نهائي حسمه النجم الصاعد للتنس الفرنسي ٦ـ٣ ،٦ـ١ ،٦ـ٠.

فوز منح فرنسا لقبا عاشرا في لاكوب ديفيس وفي نفس الوقت حول يانيك نواه لأيقونة عصية على التجاوز في عالم الساحرة الصفراء. يمكنك الٱن يا يانيك أن تغني بكل اللغات ، فمن يدري قد تصبح يوما من عظماء الغناء تماما كما فعلت في رياضة التنس. كل شئ ممكن معك يا نواه.

سيدي أحمد الصادقي

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل