المنتخبات العربية مابين فرحة التأهل التاريخي والبحث عن طوق للنجاة من الأدوار الأولى

المنتخبات العربية مابين فرحة التأهل التاريخي والبحث عن طوق للنجاة من الأدوار الأولى

قرعة متوازنة للمنتخبات الأوروبية واللاتينية باستثناء مجموعة المغرب ، مصر والسعودية في مواجهة صاحب الضيافة ، تونس أمام تحدي كبير من أجل بلوغ الدور الثاني والمغرب تحتاج إلى معجزة من أجل للعبور، السنغال بامكانها إعادة إنجاز مونديال كوريا واليابان ونيجيريا الشابة ربما تكون الحصان الأسود للبطولة

روسيا٢٠١٨

بلال محمد بابكر- السودان

بعد طول إنتظار لتداعيات قرعة مباريات مونديال روسيا ٢٠١٨ من قبل محبي كرة القدم بوجه عام والجماهير العربية على وجه الخصوص لمعرفة منافسيهم في المراحل الأولى من البطولة جاءت نتيجة القرعة والتي أجريت بقصر الكرملين بروسيا قاسية بعض الشئ على المنتخبات العربية الأربعة المتأهلة لخوض المونديال حيث أوقعت المنتخبين السعودي والمصري في مجموعة واحدة إلى جانب البلد المضيف روسيا وأوروغواي ، بينما جاء المنتخب المغربي في مجموعة هي الاصعب من بين مجموعات البطولة إلى جانب أسبانيا بطلة العالم ٢٠١٠ والبرتغال بقيادة كرستيانو بالاضافة لإيران ، كما أوقعت القرعة المنتخب التونسي أمام تحدي كبير من أجل الترشح للدور المقبل بعد أن أوقعته مع بنما وبلجيكا وإنجلترا

من جانب آخر جاءت القرعة متوازنة تماما في إعتقادي بالنسبة للمنتخبات الأوروبية واللاتينية الأبرز بخلاف أسبانيا والبرتغال بعد أن وقعا ضمن مجموعة واحدة إلى جانب المغرب وإيران ، بينما جاءت القرعة مشابهة لنسور نجيريا بعد أن وضعتهم في مواجهة الأرجنتين في تكرار لسيناريو البرازيل ٢٠١٤ إلى جانب كرواتيا وإسلندا

وبالعود إلى حظوظ كل المنتخبات في العبور إلى الدور القادم ومن ثم الاستمرار في البطولة وفقا لما أسفرت عنه القرعة وبالطبع حظوظ المنتخبات العربية على وجهة التحديد ، مثلا في المجموعة الأولى وهي التي ضمت منتخبين عربيين السعودي والمصري إلى جانب روسيا والاوروغواي يظن الكثيرون أن وقوع منتخبين عربيين قد يساعد إلى حدما في ترشح أحدهما للدور الثاني ولكن الأمر لم يكن بهذه السهولة حالما يتعلق بمواجهة منتخب البلد المضيف ومنتخب الأوروغواي العنيد فالأول إلى جانب مستواه الجيد فهو يمتلك سلاح الأرض والجمهور بصورة أكبر من غيره من المنتخبات المشاركة والثاني يضم لاعبين بجودة عالية على شاكلة سواريز وكافاني على سبيل المثال ، لذلك أري بأن وقوع المنتخبين السعودي والمصري في مجموعة واحدة الى جانب منتخبين بهذه الجودة يعد سلاح ذو حدين يصعب التكهن بتأهل إحدى المنتخبين العربيين للدور المقبل، لأن تأهل واحد منهما يتطلب الفوز على المنتخبين الروسي أوالاوروغواي الى جانب فوزه على شقيقه الاخر في هذه الحالة يعزز بصورة كبيرة فرص ترشحه للدور الثاني ولكن تحقيق الفوز على المنتخبين الروسي والاوروغوياني يتطلب عمل كبير منهما.

المجموعة الثانية والتي ضمت المنتخب المغربي فهي تعد اصعب المجموعات خاصة أنها وضعت المنتخب المغربي في وضعية صعبة بل معقدة جدا من أجل التاهل للدور الثاني للبطولة في ظل وجود منتخبين بحجم المنتخب الإسباني والبرتغالي ، لذلك يمكنني أن أقول و ببساطة أن المغرب يحتاج لمعجزة لخطف إحدى بطاقتي التأهل من قبل أسبانيا والبرتغال

المجموعة الثالثة والتي ضمت منتخبات فرنسا ، بيرو ، الدنمارك وأستراليا أرى أنها جاءت رحيمة بالمنتخب الفرنسي والذي لم يجد أية صعوبة في العبور للدور الثاني وفِي غالبا متصدرا للمجموعة لتكون البطاقة الثانية من نصيب أي من المنتخبات الثلاثة المتبقية لتقارب المستويات لحد كبير بينهما .

المجموعة الرابعة : والتي جاءت بسيناريو مشابهة للمنتخب النيجيري بعد أن وضعته في مواجهة متكررة مع المنتخب الارجنتيني الى جانب ايسلندا وكرواتيا ، بالنظرة لمستويات هذه المجموعة أعتقد أن المنتخب الأرجنتيني قد لايجد صعوبة كبيرة في الترشح للدور الثاني خاصة وأنه من ضمن المنتخبات المرشحة للبطولة بقيادة عدد من النجوم يتقدمهم نجم البرشا ميسي ، مما يعني أن الحصول على البطاقة الثانية سيشهد صراعا محتدما بين المنتخبات الثلاثة الاخرى ولا أستبعد أن يفعلها المنتخب النيجيري الذي يتصدر قائمة المنتخبات المشاركة في كأس روسيا من حيث معدل أعمار لاعبيه بواقع ٢٤.٩ ويخطف البطاقة الثانية في ظل منافسة قوية من كرواتيا ومفاجأة البطولة إيسلندا .

المجموعة الخامسة ؛ البرازيل ، سويسرا ، كوستاريكا وصربيا

مجموعة سهلة لراقصي السامبا الساعين للقب بقيادة المتوهّج نيمار والذي يقدم مستويات رائعة والذي توجها بقيادته لمنتخب بلاده لمونديال روسيا لكأول منتخب يتأهل من التصفيات فضلا عن المستويات التي يقدمها مع فريقه الباريسي ، في الغالب ستكون البطاقة الثانية من نصيب سويسرا باعتباره منتخب متمرس لا اعتقد أنه سيجد صعوبة في التغلب على كوستاريكا وصربيا

المجموعة السادسة : مجموعة بطل العالم المنتخب الألماني إلى جانب المكسيك ، السويد ومنتخب كوريا الجنوبية ، مجموعة جاءت متوازنة للبطل ولا أعتقد أن يجد أي صعوبة كبيرة في التأهل للدور القادم متصدرا لها ، ليترك البطاقة الثانية للمنتخبات الثلاثة الاخرى لمرافقته للدور الثاني

المجموعة السابعة ؛ والتي ضمت المنتخب العربي الرابع تونس بجانب بلجيكا ، إنجلترا وبنما ، في إعتقادي أن المنتخب التونسي بامكانه التأهل للدور المقبل بعد أن أوقعته القرعة أمام تحدي كبير يحتم عليه التغلب على إحدى المنتخبين البلجيكي أوالإنجليزي إذا ما أراد العبور للدور الثاني عطفا على الفوز بمقابلة منتخب بنما المشارك للمرة الأولى بنهائيات كأس العالم وبإمكان نسور قرطاج تحقيق ذلك إن كانوا في يومهم ولعبوا بمستواهم المعروف .

المجموعة الثامنة: السنغال ، بولندا ، كولمبيا و اليابان في رأيي أن منتخبات هذه المجموعة متقاربة من حيث المستويات رغم إختلاف المدارس والتي ضمت منتخب من كل قارة إلا أن مستوى منتخبات هذه المجموعة لايوجد بينها فارق كبير إذا ما استثنينا المنتخب البولندي ، لذلك لا أستبعد أن يعيد أسود الترنغا المنتخب للأذهان أفضل كأس لهم في كوريا واليابان٢٠٠٢ بعد أن بلغ الدور ربع النهائي لتلك البطولة خاصة إذا تعاطفت معه القرعة في المواجهات ما بعد الدور الأول والذي بامكانه العبور منه إذا ما قدم المنتخب مستواه المعروف وكان نجومه في يومهم بقيادة المهاجم المرعب ساديو ماني .

هذه قراءة سريعة لحظوظ الفرق المشاركة وفقا لمجموعاتها التي أسفرت عنها القرعة، كما أسلفت كانت رحيمة بالمنتخبات الأبرز والتي لم تجد صعوبة في العبور للدور الثاني ، بينما جاءت قاسية إلى حدما بالمنتخبات العربية وأستبعد حدوث مفاجاءت من المشاركين الجدد مثل إيسلندا وبنما .

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل